الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبات باطلاع المصانع على مراحل توريد الغاز الطبيعي * 25 مليون دولار صادرات محافظتي الزرقاء والمفرق الشهر الماضي

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مطالبات باطلاع المصانع على مراحل توريد الغاز الطبيعي * 25 مليون دولار صادرات محافظتي الزرقاء والمفرق الشهر الماضي

 

 
الزرقاء - الدستور - زاهي رجا
بلغت قيمة صادرات محافظتي الزرقاء والمفرق خلال الشهر الماضي ما يزيد عن 25 مليون دولار وذلك بارتفاع عن قيمة صادراتهما من المنتجات الصناعية خلال شهر آذار الماضي والتي تجاوزت 24 مليون دولار.
وأكد التقرير الشهري لوحدة المتابعة وتكنولوجيا المعلومات التابعة لغرفة صناعة الزرقاء ان صادرات المحافظتين جاءت من مختلف القطاعات الصناعية حيث بلغت في قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات 12 مليون و 700 الف دولار أي ما نسبته 49,6 في المائة من اجمالي صادرات الشهر الماضي منها ثمانية ملايين 200و الف دولار صادرات الشركات الصناعية القائمة في مجمع الضليل الصناعي ، ثم الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية خمسة ملايين 200و الف دولار ، أي ما نسبته 20,3 في المائة ، والصناعات الهندسية والكهربائية وتكنولوجيا المعلومات 2 مليون دولار أي ما نسبته 7,8 في المائة ، ثم الصناعات العلاجية واللوازم الطبية مليون 400و الف دولار أي بنسبة 5,5 في المائة ، والصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل مليون 300و الف دولار أي بنسبة 5,1 في المائة ، والصناعات الإنشائية مليون 300و الف دولار أي بنسبة 5,1 في المائة.
وحول صادرات محافظتي الزرقاء والمفرق من المنتجات الصناعية المختلفة ، قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء الدكتور محمد التل بلغت قيم السلع المصنعة والمصدرة من المحافظتين خلال الثلث الأول من العام الحالي 101 مليون 600و الف دولار مقارنة مع قيم المنتجات الصناعية المنتجة المصدرة منهما خلال نفس الفترة من العام 2006 والتي بلغت 110 ملايين 200و الف دولار. وأشار الدكتور التل الى ان صادرات المحافظتين حسب شهادات المنشأ الصادرة عن الغرفة خلال الثلث الأول من العام الحالي والبالغة 2841 شهادة جاءت من مختلف القطاعات الصناعية.
من جهة أخرى قال التل ان وزارة الطاقة والثروة المعدنية ووفقا لخططها في مجال التحول الى الغاز الطبيعي ضمن مرحلته الاولى اعلنت ان من اولوياتها اعطاء القطاع الصناعي الحق في استخدام الغاز الطبعي بحيث يتحقق وفر مالي يصل الى 300 مليون دولار مع نهاية العام الماضي ، مبينا انه لتاريخه لم توقع على عقود توريد الغاز الطبيعي إلا شركة صناعية واحدة هي شركة مصانع الإسمنت التي لم تباشر بعد بالتحول المطلوب الامر الذي يعني عدم وجود اية وفورات مالية الامر الذي يتسبب في ضياع ملايين الدنانير يوميا لعدم تنفيذ خطة التحول إلى الغاز الطبيعي.
واشار أن الغاز الطبيعي موجود داخل حدود المملكة بخط الأنابيب الرئيسي وحسب تصريحات شركة فجر الأردنية المصرية لنقل وتوريد الغاز الطبيعي فإن الشركة على استعداد لتنفيذ الخطوط اللازمة لتزويد المصانع بالغاز الطبيعي فوراً ولكن بعد حل بعض القضايا مع وزارة الطاقة وحسب شركة الفجر فإن المدة اللازمة للانتهاء من تزويد المصانع بالغاز يتوقع أن لا تزيد عن عام.
وناشد الدكتور التل وزارة الطاقة باطلاع المصانع المعنية على الحقيقة لتمكينها من وضع الخطط واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتخفيض كلفة الإنتاج بها باستغلال الطاقة الشمسية في بعض أعمالها على سبيل المثال لا الحصر ، بالإضافة إلى اعتماد بعض التدابير لاسترجاع الطاقة المفقودة أثناء عمليات الإنتاج ، علماً بأن اتخاذ مثل هذه الإجراءات سيكلف الصناعات تكاليف مادية ، لذلك لابد من التأكيد على ضرورة التزام الحكومة بتعهداتها السابقة بتوصيل الغاز الطبيعي للمصانع وتثبيت سعره لمدة 15 سنة حسب الاتفاقية الموقعة مع جمهورية مصر العربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش