الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يشارك في اجتماع وزراء الاقتصاد للبلدان العربية وأمريكا اللاتينية

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
الاردن يشارك في اجتماع وزراء الاقتصاد للبلدان العربية وأمريكا اللاتينية

 

 
عمان - الدستور
شارك الاردن في الاجتماع الثاني للوزراء المعنيين بالشؤون الاقتصادية والمجالات ذات الصلة بها في البلدان العربية وبلدان امريكا الجنوبية الذي عقد مؤخراً في الرباط. وقال الامين العام لوزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة الذي مثل الاردن في الاجتماع ان هذا اللقاء سيقرب المسافات بين دول قارة أمريكا الجنوبية وبين الدول العربية لبحث الفرص والإمكانيات الكبيرة المتاحة لديهما لزيادة التعاون ورفاهية شعوبهما.
وبين أنه لا بد من استمرارية التواصل لمتابعة تنفيذ ما جاء في إعلان برازيليا الصادر عن قمة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية وإعلان كيتو لوزراء الاقتصاد والتجارة لهذه الدول حيث تم فيها وضع أفكارا وبرامج عمل متنوعة شملت جميع مجالات التعاون بين هذه الدول في المجالات الثقافية والعلمية والاجتماعية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية اضافة الى تأكيد التعاون بين فعاليات القطاع الخاص في هذه الدول لتأخذ المبادرة نحو تعظيم الاستفادة من التحرير الاقتصادي والتجاري.
وأضاف نتطلع الى توسيع نطاق الأسواق التصديرية لتشمل دول أمريكا اللاتينية وضمن الإطار العربي لإيماننا بان هنالك كم هائل من الفرص التجارية والاستثمارية متاحة في المنطقة العربية ومنطقة أمريكا اللاتينية وتحتاج إلى بعض الآليات العملية لدفعها إلى مستويات ترقى إلى طموحاتنا جميعاً. وتمخض عن الاجتماع اعلان الرباط الذي أكد أهمية المكاسب والفوائد الناجمة عن تشجيع التجارة البينية والاستثمار بمختلف القطاعات بهدف تحقيق تنمية اقتصادية بشرية اجتماعية متستدامة ، ودور القطاع الخاص في تفعيل خطة العمل المذكورة وفتح المجال لمساهمة الجمعيات المهنية والإدارات المعنية ووكالات النهوض بالاستثمار والهيئات والمؤسسات ذات الصلة.
وجاء في إعلان الرباط أنه تم الاتفاق على تعزيز الاطار المؤسساتي لتنمية التعاون الاقتصادي بين المجموعتين وذلك بإحداث آليات مشتركة لبلورة مشاريع تجسد على أرض الواقع أهداف التعاون في العديد من القطاعات ذات الأولوية ومنها إنشاء مجلس إتحادات رجال الأعمال في المنطقتين ، إنشاء مجلس الأتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة والخدمات بين المجموعتين ، وإنشاء مجلس اتحاد المستثمرين العرب ونظرائهم في جنوب أمريكا ودعم العمل التنسيقي للجنة التنفيذية المنبتقة عن إجتماع كيتو وتفعيل التوصيات الصادرة عنها.
وتم الاتفاق على تكليف الإطار المؤسساتي فيما يخص برامج العمل من خلال دراسة الأنظمة الجمركية والحواجز الجمركية وغير الجمركية لإنعاش المبادلات التجارية والبحث في أنظمة الاستثمارات في المجموعتين والعمل على تقريبها وجعلها أكثر انسجاماً وتكاملاً وكذلك تفعيل الاتفاقيات المبرمة والعمل على إبرام اتفاقيات ثنائية في مجال حماية وتشجيع الاستثمارات وتفادي الأزدواج الضريبي في إطار مواصفات موحدة وخلق إطار للتعاون بين المصارف والأبناك وكذلك مؤسسات وهيئات التأمين وربط علاقات تواصلية بينها وتنمية القدرات في المجالات الاقتصادية عبر عقد دورتين تدريبية وتقديم منح دراسية حول التجارة الخارجية والاستثمار وتكثيف التعاون بين مؤسسات الخدمات والمعلومات للإسهام في تيسير التدفق التجاري والاستثماري بين الاقليمين.
واكد المجتمعون بحسب اعلان الرباط على اهمية تسهيل تنقل رجال الاعمال وتشجيعهم على القيام بزيارات ميدانية لاستكشاف فرص الاستثمار المتاحة عن طريق تيسير منح التأشيرات التجارية وتشجيع القيام بحملات ترويجية وتعزيز النقل الجوي والبحري وتشجيع تنقل وحركية رؤوس الاموال وتعزيز التعاون بين مراكز انعاش المبادلات ووكالات النهوض بالاستثمار والعمل على خلق شبكات بين المقاولات الصغرى والمتوسطية في اطار تعاون ثلاثي.
واقر المجتمعون انجاز وتفعيل ما اتفق عليه وعقد مؤتمر لرجال الاعمال والمستثمرين في البلدان العربية وبلدان امريكا الجنوبية على هامش القمة العربية الامريكية الجنوبية الثانية المزمع عقدها في المغرب العام المقبل وحث اتحاد رجال الاعمال واتحاد المستثمرين والاتحادات العامة لغرف التجارة والصناعة والزراعة والخدمات في المجموعتين على الاعداد لهذا المؤتمر اضافة الى الاستجابة لعرض الغرفة البرازيلية للتجارة بتنظيم دورة تدريبية لفائدة الخبراء والتقنيين من المجموعتين حول التجارة والاستثمار والتعاون الاقتصادي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش