الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الروسان يؤكد تطبيق اجراءات لضمان تحسن الاداء * «الاتصالات»: تقرير تنافسية القطاع اعتمد في بعض محاوره على ارقام أعوام سابقة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
الروسان يؤكد تطبيق اجراءات لضمان تحسن الاداء * «الاتصالات»: تقرير تنافسية القطاع اعتمد في بعض محاوره على ارقام أعوام سابقة

 

 
عمان - الدستور - لما العبسه
استعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس باسم الروسان مؤشرات القياس التي اعتمد عليها تقرير تنافسية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2006 - 2007 على المستوى العالمي الذي صدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي ، والذي تم فيه استقصاء معلومات عن 122 دولة حيث احتل الاردن المرتبة 57 متراجعا 10 مراتب عن العام السابق.
وقال خلال مؤتمر صحافي عقد امس ان التقرير شمل 67 مؤشرا لتحديد وضع القطاع المحلي في الوقت الحالي ، مشيرا الى ان 31 مؤشرا ليس له علاقة مباشرة في القطاع ، 36و مؤشرا له علاقة مباشرة مع القطاع ، حيث اتضح ان 12 مؤشرا اظهر تقدما في مستوى القطاع ، فيما استخدم معدوا التقرير معلومات منذ العام 2004 للقياس في 11 مؤشر ، الامر الذي ساهم بشكل كبير في تراجع مرتبة المملكة.
وفيما يتعلق بقطاع تكنولوجيا المعلومات اظهر التقرير تنافسية الدول معتمدا على ثلاثة محاور رئيسية هي البيئة التكنولوجية والجاهزية التكنولوجية والاستخدام التكنولوجي وقسم كل من هذه العناصر الرئيسية إلى عناصر فرعية أخرى.
ففي مؤشر البيئة التكنولوجية أظهر التقرير أن الأردن احتل المرتبة 52 ، بسبب تراجعه في مؤشرات فرعية ، حيث حقق المرتبة 63 في العام الماضي في مؤشر بيئة السوق ، متراجعا من المرتبة 35 في العام السابق ، كما تراجع في مؤشر البيئة التشريعية والتنظيمية من الى مستوى 39 من مستوى 34 لنفس فترتي المقارنة ، فيما تقدم الاردن في مؤشر البنية التحتية من المرتبة 76 في العام 2005 ، الى المرتبة 62 في العام 2006.
واكد الروسان انه من حيث مؤشر بيئة السوق فان الوزارة تدعم الجهات المعنية للعمل على التقليل من عدد الإجراءات اللازمة للبدء بالأعمال ، وبالنسبة لمؤشر البيئة التشريعية والتنظيمية فإن الوزارة تقوم بالعمل على إعداد التشريعات ذات العلاقة في قطاع الاتصالات ، وبخاصة المتعلقة منها بالتجارة الالكترونية مثل المعاملات الالكترونية ، الجريمة الالكترونية.
اما مؤشر بيئة البنية التحتية فقد ركزت السياسة العامة الجديدة للعام 2007 على تشجيع دخول مزودين للخدمات الهاتفية الثابتة لزيادة عدد خطوط الهاتف الأرضي ، بهدف زيادة عدد نقاط الانترنت فإنها تعمل على وضع خطة لاستخدام المدارس ومكاتب البريد للانترنت ولتحسين نوعية مؤسسات البحث العلمي فإنها قامت بإعداد استراتيجية للبحث والتطوير في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وسيبدأ العمل بتنفيذها حينما يتبناها مجلس الوزراء.
واما مؤشر الجاهزية التكنولوجية الذي احتل الأردن فيه المرتبة 64 متراجعة من مستوى 54 في العام السابق ، فإن الوزارة وضمن محاور هذا المؤشر قامت بدعم المبادرات التعليمية في الأردن لتحسين نوعية النظام التعليمي لدعم جاهزية الافراد الذي ارتفع وبحسب التقرير الى مستوى 54 في العام الماضي ، وفي سبيل دعم جاهزية الحكومة والتي تراجع مستواها من 43 في العام قبل الماضي ، الى 60 في العام المضي اقرت الحكومة وثيقة السياسة العامة 2007 التي ستدعم عملية الاهتمام بالقطاع وتعني تقديم الدعم الكافي له فيكون بذلك قد احتل أولوية بين القطاعات الأخرى ، كما تراجع الاردن الى المرتبة 85 في محور جاهزية قطاع الاعمال من مستوى 70.
أما المؤشر الثالث في التقرير الذي يشير إلى الاستخدام التكنولوجي والذي احتلت الأردن فيه المرتبة 59 ، فإن الوزارة دعمت المبادرات الالكترونية في سبيل رفع معدل استخدام الأفراد وتعمل على تقليل كلفة اقتناء أجهزة الحاسوب كما دعمت المبادرات الالكترونية وتدعم تقليل كلفة اشتراك واستخدام الانترنت ، بهدف زيادة عدد مستخدمي الانترنت.
وضمن محاور هذا المؤشر تراجع الاردن بالنسبة لاستخدامات الافراد الى المرتبة 84 من المرتبة 68 ، بالنسبة لعدد مشتركي العاتف الخلوي واجهزة الكمبيوتر ، حيث اعتمد على ارقام العام 2004 مما ادى الى هذا التراجع ، فيما ارتفع ترتيب المملكة في استخدمات مؤسسات الاعمال امرتبة واحدة ليصل الى 41 ، اما بانسبة لمؤشر استخدام الححومة فقد تراجع الى 61 من المرتبة 39 في العام قبل الماضي.
وقال الروسان انه وفي سبيل رفع معدل استخدام مؤسسات الأعمال للتكنولوجيا فإن الوزارة ستركز على زيادة تنافسية قطاع الهواتف الثابتة وتوفير خطوط هاتف جديدة فضلا عن دعمها لتوفير خطوط الهاتف الخلوي.ولتحسين مؤشر استخدام الحكومة للتكنولوجيا فإن الوزارة ستعمل على الترويج لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال إقامة حملات الدعاية والإعلان والترويج للقطاع بالتعاون مع جمعية تكنولوجيا المعلومات (إنتاج) وكذلك مع مؤسسة تشجيع الاستثمار.
وعرض الروسان الايرادات التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال العام الماضي ، حيث بلغ حجم ايرادات شركات الاتصالات 800 مليون دينار ، وبلغ دخل الحكومة منها 251,5 مليون دينار ، ووفر القطاع حتى نهاية العام الماضي 5 آلاف فرصة عمل مباشرة 35و الف فرصة عمل غير مباشرة ، فيما بلغ حجم ايرادات عشر مزوديين لخدمات الانترنت 22,5 مليون دينار ، مشيرا الى ان نسبة اختراق الانترنت ضعيفة للغاية في الممكلة حيث بلغت نسبة الانتشار 4 في المائة و9 في المائة عدد المتخدميين ، مؤكدا ضرورة تبني مبادرات من شأنها رفع نسبة استخدام الانترنت.
اما العائدات من الشركات العاملة في حقل البرامج التكنولوجية فقد بلغ 372 مليون دينار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش