الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسهم الاستراتيجية صمام امان البورصة تجاه المضاربة العشوائية

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
الأسهم الاستراتيجية صمام امان البورصة تجاه المضاربة العشوائية

 

 
عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

حافظ مؤشر الأسعار لبورصة عمان على تربعه فوق حاجز الـ 7000 نقطة منذ بداية الشهر الحالي بدعم التقدم الملموس لأسعار أسهم الشركات الاستراتيجية التي تعتبر بمثابة صمام امان لتماسك المؤشر والحد من مخاطر المضاربات العشوائية.

ومعروف أن المضارب لا يختار عادة اقتناء أي من الأسهم الاستراتيجية في البورصة لتنفيذ عمليات المضاربة ، بل يلجأ لأسهم صغيرة تمكنه بالتحكم في سعرها عبر البيع والشراء العشوائي لها في الجلسة ذاتها.

المدير العام لشركة الجزيرة للأوراق المالية ، عزمي الخفش قال :"إن دخول محافظ استثمارية محلية وخارجية على الأسهم المؤثرة عزز ثقة بقية المستثمرين فيها" ، الامر الذي اكده بدء شريحة كبيرة منهم بالتخلص من أسهم المضاربة ، وبناء المراكز المالية على تلك الأسهم للاستفادة من التوزيعات النقدية للشركات تزامنا مع قرب نهاية العام الحالي.

وأضاف الخفش أن الحكومة الجديدة تحمل طابعا اقتصاديا ولديها ملفات في مشاريع اقتصادية عدة تسعى نحو تنفيذها ، مما يعزز التفاؤل لدى المستثمرين نتيجة وضع تحسين الأوضاع المعيشية والجوانب الاقتصادية ضمن أولويات الحكومة.

واستهل الرقم القياسي لأسعار الأسهم المرجح تعاملات العام الحالي عند مستوى 5513,6 نقطة وأغلق في نهاية التعاملات أمس عند مستوى متخطيا حاجز الـ 7200 نقطة أي بارتفاع نسبته 32,2 في المائة منذ بداية العام ، وكان قطاع الصناعة الأكثر ارتفاعا بين القطاعات الأربعة الأخرى حيث تميزت أسهم ممتازة في القطاع وتمكنت بفضل عمليات شراء محلية وخارجية من استعادة موقعها ، خاصة وأن عمليات الشراء عليها تكون مدروسة ولا يخشى المستثمرون معها الخسارة نظرا للأرباح التي تحققها تلك الشركات والتوزيعات النقدية المجزية التي تعلن عنها في نهاية العام.

أما قطاع البنوك ، فقد جاء في المرتبة الثانية من بين القطاعات الأربعة ارتفاعا مدعوما بالنتائج الايجابية التي حققتها الشركات المصرفية في الربع الثالث من العام الحالي ، وحل قطاع الخدمات في المرتبة الثالثة متبوعا بقطاع التأمين الذي كان أداؤه خلال العام الحالي أفضل مقارنة بالعام الماضي.

وتلعب الأوضاع الاقتصادية والتحديات التي تفرضها تلك الأوضاع دورا في التأثير على التعاملات في بورصة عمان ، حيث يأخذ الجانب النفسي منها الحيز الأكبر ، كما أن الأحوال والظروف السياسية في الدول المجاورة تلقي بظلالها على أجواء التعامل ونفسيات المتعاملين.

من جانبه ، قال مدير عام شركة سلوان للوساطة المالية محمد أبو قلبين أن توقعات المستثمرين بنتائج أفضل لغالبية الشركات في الربع الأخير من العام الحالي ساهم في تغلب الطلبات الشرائية على عروض البيع ، حيث تنتهز الغالبية الكبرى الفرصة لاقتناء أسهم الشركات التي تحيط بها توقعات متفائلة ، خاصة مع قرب نهاية العام الحالي.

وأشار الى أن المحافظ الاستثمارية الكبرى عادة ما تقتني الأسهم الاستراتيجية لفترة 6 أشهر تقربيا ، مما يجعل فترة احتفاظها بها طويلة نسبيا ، أما بالنسبة للأسهم الأخرى التي يطلق عليها مصطلح "أسهم المضاربة" ، فان المحافظ الاستثمارية بدأت بالتخلص التدريجي منها نتيجة عدم قناعة المستثمرين بقدرتها على تحقيق أرباح مستدامة وعوائد مالية مجزية.

Date : 11-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش