الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يحاصر يطا لليوم الثالث ويستعد لهدم منزلي مخامرة

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - هدم جيش الاحتلال الاسرائيلي ليل الجمعة السبت منزل فتى فلسطيني متهم بقتل مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة في كانون الثاني الماضي، حسبما افادت مصادر اسرائيلية وفلسطينية. وتمت عملية الهدم دون حوادث في بلدة بيت عمرة الملاصقة لبلدة يطا في جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحسب المصادر نفسها. وافاد شهود ان الجرافات هدمت المنزل المكون من طبقتين والذي كان يقطن فيه سبعة افراد.

وقبل تنفيذ الهدم، قطعت جرافة اخرى تابعة للجيش الطريق الرئيسية في البلدة. واثار مقتل دافنا مئير (38 عاما) بالسكين استنكارا في اسرائيل، وتوعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بهدم منزل منفذ العملية. واوقف مراد ادعيس (15 عاما) واتهم بارتكاب الهجوم.

واعلن جيش الاحتلال ايضا اتخاذ اجراءات أمس في يطا لهدم منزلي فلسطينيين هما ابنا عمومة نفذا هجوم تل ابيب الذي اوقع اربعة قتلى مساء الاربعاء. واعتقل المهاجمان واحدهما مصاب بجروح خطيرة. واغلقت اسرائيل الضفة الغربية حتى مساء اليوم الاحد كإجراء اضافي ضمن الاجراءات التي فرضتها ردا على هجوم تل ابيب.

وقرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تسريع عمليات هدم منازل منفذي الهجمات. ويعتبر معارضو هذا الاجراء بانه عقاب جماعي يؤدي الى تشريد عائلات باكملها.

ويواصل جيش الاحتلال لليوم الثالث على التوالي، فرض حصاره على نحو 120 ألف مواطن في بلدة يطا. وأفاد رئيس البلدية موسى مخامرة في بيان له، ان الاحتلال يفرض حصارًا كاملًا على البلدة، ويُغلق كافة مداخلها بالسواتر الترابية والحجرية. وأضاف، «إغلاق مداخل البلدة بالسواتر الترابية، يُصعب مجريات الأمور، ولو كان الإغلاق عن طريق الحواجز العسكرية لأمكن التفاوض في الحالات الضرورية مثل نقل المرضى»، مشيرا إلى أن يطا تشهد كل يوم اقتحامات واسعة من جيش الاحتلال، إلى جانب دهم منازل المواطنين وشن حملة اعتقالات.

واعتقلت قوات الاحتلال، فجر أمس أحد عشر فلسطينيا في مناطق متفرقة من الضفة الغربية. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وطولكرم واحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم. وتشن قوات الاحتلال يوميا حملات دهم واعتقال تطال عشرات الفلسطينيين في مناطق متفرقة من الضفة الغربية بحجج وذرائع متعددة.

من جانبه، وصف الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، القرارات الاسرائيلية بانشاء 82 بؤرة سكنية جديدة في تلة شعفاط و150 بؤرة في مستعمرة جيلو على اراضي بيت جالا، بالاضافىة الى البدء ببناء مئات الوحدات الجديدة في مستعمرة هار حومه على اراضي بيت ساحور وبيت لحم، بأنها تصعيد لحرب الاستيطان الاستعماري ضد الشعب الفلسطيني، واستغلال لعجز المجتمع الدولي الذي يتهرب من فرض عقوبات على اسرائيل ويكتفي ببيانات «خجولة». وقال البرغوثي في بيان له أمس إن أخطر الامور هي الحملة التي يشنها وزراء في الحكومة الاسرائيلية لتطبيق القانون الاسرائيلي في مستعمرة معالية أدوميم، بهدف ضم معظم اراضي الضفة الغربية وتكريس نظام الابارتهايد والتمييز العنصري الاسرائيلي.

أخيرا، كشفت القناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية، عن إجراء تحقيق جديد ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تقوم به وحدة شرطة مكافحة الفساد. وحسب تقرير القناة، فانه لم تتضح بعد طبيعة ومضمون التحقيق الذي يتم بسرية عالية.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش