الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حماية المستهلك» تدعو الحكومة لإيجاد بدائل لرفع أسعار المحروقات

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
«حماية المستهلك» تدعو الحكومة لإيجاد بدائل لرفع أسعار المحروقات

 

 
عمان - الدستور
دعت جمعية حماية المستهلك الحكومة الى ضرورة البحث عن بدائل أخرى للتعامل مع موضوع الطاقة بدلا من اللجوء الى رفع اسعار المحروقات ، ذلك ان القدرات الشرائية لأغلبية المستهلكين أصبحت لا تحتمل أية زيادات مهما كان مقدارها.
وحذر في بيان امس على لسان رئيسها الدكتور محمد عبيدات من انعكاسات الارتفاعات المتوالية لأسعار المحروقات على مختلف شرائح المجتمع ، إضافة إلى التأثيرات الكبيرة على الاستثمارات في القطاعات الصناعية والحد من مقدرتها على المنافسة وخاصة تلك الصناعات التي لها أسواق في الخارج.
وقال الدكتور عبيدات إن إقدام الحكومة على رفع أسعار المشتقات النفطية سيشكل عبئا ثقيلا على المستهلكين من أصحاب الدخول المحدودة والمتدنية ، إضافة إلى انه سيسهم في مضاعفة نسب التضخم ويحد من القدرات الشرائية للمواطنين.
وأضاف أنه في ظل التقلبات التي تشهدها أسعار النفط العالمية فانه يجب على الحكومة مراجعة سياستها المتعلقة برفع أسعار المحروقات ، لافتا إلى أن الحكومة رفعت أسعار المحروقات 4 مرات خلال فترة تقل عن عامين ، الأمر الذي أدى الى الحاق الضرر بالموارد الذاتية لأغلبية الأفراد دون أن يقابل ذلك قرارات أو دراسات حكومية جادة للتعامل مع الآثار السلبية لمرفع الأسعار المتكرر.
ودعا الدكتور عبيدات عقد إلى مؤتمر وطني تشارك فيه مختلف مؤسسات المجتمع الوطني من القطاعين العام والخاص ، لمناقشة سياسة تحرير قطاع الطاقة وآثاره السلبية على مجمل القطاعات الاقتصادية من صناعة وتجارة ونقل وخدمات ، إضافة إلى السعي لوضع المقترحات التي من شأنها أن تخفف الضغوطات الكبيرة التي يعيشها أكثر من 80 في المائة من أبناء المجتمع الأردني نتيجة لارتفاع أسعار المحروقات خلال السنوات الثلاث الماضية واقتراح بدائل للخروج من هذا النفق المظلم الذي بات يؤرق المستهلكين.
وشدد على ضرورة مراجعة سياسات الإنفاق لمختلف أجهزة الحكومة ، وترشيد الاستهلاك بالصورة الحقيقية وعدم الاكتفاء بتبني الشعارات دون التطبيق على ارض الواقع ، قبل اللجوء إلى الحلول السريعة في مواجهة عجز الموازنة والتي غالبا ما تكون على حساب المستهلكين من أصحاب الدخول المحدودة والمتدنية الذين يعانون من تآكل دخولهم أصلا مع ارتفاع أسعار معظم السلع الأساسية.
وأشار رئيس جمعية حماية المستهلك أنه في حال رفع الاسعار فانه يجب على الحكومة أن تدرس زيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين بنسبة متوافقة مع ارتفاع تكاليف المعيشة في وقت يستفيد فيه اكثر من 1,5 مليون اجنبي من الدعم خلال السنوات الماضية ، مؤكدا انه لا بد من ايجاد الية يتم من خلالها ايصال الدعم الى مستحقية.
واكد عبيدات إن حماية المستهلك تدرك تماما الآثار السلبية التي يتحملها الاردن جراء اية ارتفاعات على اسعار النفط العالمية الا ان الواجب يحتم علينا ضرورة التكاتف والتشاور لتجاوز ارتفاع أسعار المشتقات النفطية ولن يكون هذا الأمر ممكناً الا إذا أدركنا أهمية وفوائد التشاور والاستماع لآراء كافة الجهات الاجتماعية والاقتصادية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش