الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العمل الاسلامي يطالب بضمان نزاهة العملية الانتخابية

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور.نسيم عنيزات

طالب حزب جبهة العمل الاسلامي في مؤتمر صحفي عقده امس الأحد بضمان نزاهة العملية الانتخابية وعدم التدخل في مجريات ونتائج الانتخابات.

ودعا إلى فتح الباب لمراقبة الانتخابات النيابية المقبلة مراقبة حقيقية وليس شكلية ، مشددا على ضرورة وضع حد للمال السياسي وشراء الأصوات وتطبيق نصوص القانون على المتجاوزين.

وقال الناطق الإعلامي للحزب المهندس مراد العضايلة إن المكتب التنفيذي للحزب مفوض بكامل العملية الانتخابية، داعيا الى  تحقيق النزاهة في الانتخابات ولا سيما وأننا نمر بظروف قاسية تحيطنا وأوضاع سياسية واقتصادية صعبة تحتاج من الجميع عقلنة التصرفات، معربا  عن أمله في أن تشكل الانتخابات المقبلة رافعة ونموذجا لعقلنة العلاقة بين المجتمع والمؤسسات المختلفة.

وبين  أمين عام الحزب محمد الزيود أن قرار المشاركة لم يأت لوجود صفقات بين الحزب والحكومة، وقال :» نحن نعمل للوطن وليس لدينا أجندة خاصة بنا».

وفيما يتعلق بموضوع استقالة عدد من الاعضاء هل لها علاقة بموضوع الانتخاب «  قال إن الاستقالات مقدمة سابقا قبل قرار المشاركة وتم رفضها وباب الحزب مفتوح للجميع».

وقال نائب الامين العام المهندس علي أبو السكر إنه من الطبيعي أن تكون القوائم غير مغلقة على أعضاء الحزب وإنما ستضم طيفا واسعا من الأردنيين، لافتا الى عدم  وجود ضمانات للنزاهة والتجارب السابقة شاهد على ذلك -حسب وصفه - ودعا المسؤولين والقائمين على العملية الانتخابية إلى ضرورة إعادة الثقة بالانتخابات والعملية الانتخابية.

ومن جهته، قال النائب الثاني لامين عام الحزب المهندس نعيم الخصاونة انه بالنسبة إلى عدد المرشحين الذي سيتم اختيارهم ،فان الحزب لن يغالب بالعدد وسيكون له شركاء؛ لكنه سيغالب في برنامجه الوطني لخوض الانتخابات النيابية المقبلة.

وكان مجلس شورى الحزب قرر في جلسة طارئة عقدها أمس الاول السبت المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة بالأغلبية.



وكان المكتب التنفيذي للحزب استمزج رأي فروعه في مختلف المحافظات عبر استبيان حيال الموقف من الانتخابات النيابية المقبلة إضافة إلى استطلاع لعينة وطنية وازنة حول الموقف من المشاركة، حيث اكد امين عام الحزب محمد الزيود عقب اجتماع المجلس السبت ان حزبه لن يثنيه عن القيام بواجبه والاضطلاع بدوره الوطني، مشدداً على أن الحزب جزء من الدولة الاردنية وليس ندا لها، وسيبقى ملتزماً بالقانون مهما تعسف بحقه أصحاب القرار الذي يصرون على تهميش دوره، وانه يزداد حضوراً بين أطياف المجتمع الاردني ويتفاعل مع كافة قضايا الوطن السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأشار رئيس مجلس شورى الحزب الدكتور عبدالمحسن العزام إلى أن عقد هذه الجلسة يأتي في ظل ما يمر به الوطن من مرحلة دقيقة وحساسة وفي ظل أزمات سياسية واجتماعية وأزمات اقتصادية متفاقمة .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش