الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توفر السلع الرمضانية الاساسية بكميات كافية خلال رمضان

تم نشره في الأحد 30 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
توفر السلع الرمضانية الاساسية بكميات كافية خلال رمضان

 

عمان – الدستور – اسلام العمري

اكد نقيب تجار المواد الغذائية المهندس سامر جوابرة توفر المواد الاساسية والرمضانية في الاسواق وبكميات جيدة، حيث تم التعاقد مع كميات كبيرة من المواد الغذائية وتم عرضها في منتصف الشهر الحالي في الاسواق ليتسنى للمواطنين شراء احتياجاتهم قبل شهر رمضان المبارك.

وقال جوابرة خلال مؤتمر صحفي امس انه يتوفر في السوق المحلية حوالي 16 الف طن من الارز و 22 الف طن من السكر و 520 طنا من الحليب، فيما تبلغ الكميات المتعاقد عليها خلال الفترة المقبلة 19 الف طن من الارز و 44 الف من السكر، مؤكدا عدم وجود اي نقص من المواد الغذائية.

و حول اسعار السلع الاساسية والرمضانية بين جوابرة ان اسعار الارز والسكر تعتبر الاقل سعرا منذ ثلاث سنوات في السوق المحلية، مؤكدا ارتفاع اسعار جوز القلب واللوز 20% لارتفاع اسعارها في بلد المنشأ والاحداث في سوريا.

وبخصوص اللحوم الحمراء المستوردة الطازجة اكد على توفر كميات كبيرة منها واسعارها مستقرة على انخفاض لوجود فائض كبير في الانتاج لدى الدول المصدرة بخاصة استراليا، مشيرا الى وجود حوالي 274 الف رأس من المواشي المستوردة الحية في السوق المحلية.

واشار جوابرة الى توفر كميات مناسبة من الدواجن المجمدة المستوردة والتي تغطي حوالي 20 % من حاجة السوق المحلية وتسهم في إحداث توازن كون اسعارها تقل حوالي 30 % عن المحلية بالرغم من الرسوم المفروضة على استيرادها والبالغة 28% كرسوم جمركية وضرائب.

وطالب الحكومة بالتدخل السريع لحل المعوقات التي تواجه قطاع المواد الغذائية ، مبينا ان وزارة الزراعة تصدر تعليمات غير مدروسة تشكل عائقا كبيرا أمام حركة استيراد السلع بخاصة الدجاج المجمد واللحوم المجمدة والمبردة.

وأكد جوابرة ان استمرار تعقيد إجراءات عمليات الاستيراد وعدم حلها تنذر بفقدان سلع أساسية وتهدد مخزون المملكة من مختلف أنواع السلع الغذائية، في المستقبل القريب.

وبين جوابرة ان اسعار الزيوت النباتية انخفضت بشكل طفيف واستقرت اسعار الحبوب فيما ارتفعت اسعار الحليب بأنواعه ومشتقاته مقارنة مع العام الماضي بفعل الجفاف في بلاد المنشأ.

واضاف ان تعدد الاصناف الغذائية في السوق المحلية وارتفاع المنافسة بين المراكز التجارية من خلال العروض الحقيقية التي توفرها، يسهم في استقرار اسعار المواد الغذائية، مشددا ان العروض التي نشهدها حقيقية كونها محكومة بتعليمات رسمية يلتزم بها التجار.

وقال جوابرة ان المراكز التجارية الكبرى تستحوذ على 50 % من حصة السوق المحلية في قطاع المواد الغذائية و35 % للمؤسستين العسكرية والمدنية والباقي يذهب للبقالات الصغيرة ومحلات التجزئة.

واكد ان أي رفع لأسعار الكهرباء سيؤثر قطعا على قطاع المواد الغذائية ما يعني رفع الاسعار بخاصة تلك السلع الغذائية الطازجة والمبردة، داعيا الى وضع آلية محددة تراعي خصوصية القطاع الذي زادت اسعار الكهرباء عليه في السنوات الاخيرة بنسبة 100 %.

وبين ان هناك 750 الف عائلة اردنية تعتاش على قطاع المواد الغذائية وهناك 40 الف مؤسسة غذائية و25 مركزا تجاريا كبيرا مع فروعها بحجم استثمار يصل الى 500 مليون دينار فيما تبلغ مستوردات المملكة السنوية من الغذاء ما قيمته 5ر1 مليار دينار.

وعرض جوابرة خلال المؤتمر لبعض اسعار الجملة للمواد الرمضانية مثل جوز القلب 8 دنانير للكيلو، واللوز الحب 6 دنانير للكيلو وجوز الهند 1.60قرشا للكيلو، والزبيب 2 دينار للكيلو، والتمر حسب الصنف يتراوح السعر بين 1 الى 7.5 دينار.

التاريخ : 30-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش