الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي مؤتة نفذت مشاريع بكلفة 16 مليون دينار العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 14 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 الكرك - الدستور - منصور الطراونه

حققت جامعة مؤتة نقلة نوعية في مجال خدمات البنية التحتية والتعليمية رغم ظروفها المالية الخانقة من خلال التعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة والعمل الجاد بتنفيذ توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني الرامية الى رفع سوية التعليم العالي في كافة أنحاء الوطن وايلاء مؤتة خصوصيتها التاريخية والدينية وفقا لرئيس الجامعة بالوكالة الدكتور عبد الحميد المجالي والذي قدم التهنئة لجلالة الملك عبد الله الثاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.



وقال المجالي في حديث «للدستور»  ان الجامعة تعتبر متميزة أكاديميا وعلميا محليا واقليميا وعالميا وتهدف رسالتها الى اعداد الخريجين المؤهلين لمواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية من خلال بيئة جامعية متكافلة وشفافية ومسائلة والعمل بروح الفريق الواحد لمكافأة الاداء المتميز لافتا الى ان الجامعة نفذت خلال العام 2015 جملة من المشاريع بلغت كلفتها الاجمالية حوالي 16 مليون دينار بتمويل من المنحة الخليجية وجهات متبرعة منها الرقابة الالكترونية وشركة البوتاس العربية ممثلة برئيس مجلس ادارتها جمال الصرايره.

وأوضح المجالي في معرض حديثه عن الخطط المستقبلية ودور الجامعة في مواجهة التحديات أنها تندرج تحت اطار الواقع المالي الصعب والعجز في موازنتها، وان هذا العجز سيشهد تراجعا خلال فترة قريبة عقب التوجه لتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية في كافة مرافق الجامعة وفتح العديد من المشاريع الانتاجية.

وأكد المجالي على المرتكزات الاساسية لفلسفة الجامعة المتمثلة بالتعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع المحلي وتأكيد مبادئ البحث العلمي في خلق فرص التميز والعطاء العلمي وتوظيف آلياته لخدمة الوطن لافتا في هذا السياق الى ان الركيزة الثالثة هي خدمة المجتمع المحلي لتترك أثرا ايجابيا خارج أسوارها في محيطها المجتمعي منوها في هذا الاتجاه الى الارادة الملكية الخاصة لتأسيس الجامعة وأهدافها الوطنية والتعليمية والبحثية والتنموية المتمثلة باتاحة فرص التعليم لعالي وتجويد محتواه ورفع مستواه ورفد المجتمع بالمختصين في ميادين العلوم والتكنولوجيا والاداب والفنون والمؤسسة العسكرية بالضباط.

وقال ان التحديات الكبيرة التي تواجة الجامعات الاردنية ومنها مؤتة تتركز بقلة الموارد المالية وازدياد الكلف والانتقال من الجامعة التقليدية الى الجامعة المبنية على التميز والتحول نحو الجودة والانتقال الى ثقافة العصر عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واحتياجات الموارد البشرية من اعضاء هيئة التدريس اضافة الى ضعف العمل بروح الفريق مشددا على عدم وجود حلول سحرية ان لم يكن هنالك نموذج مرجعي أو خطة عمل واطار عام تنفيذي معاودا الحديث عن تراجع أعداد المقبولين  في الدراسات العليا لعام 2015 عازيا ذلك الى الامتحان الوطني واقتصار القبولات على ما لا يتجاوز 70 طالبا من اصل 300 طالب الامر الذي ادى الى انخفاض ايرادات الرسوم الجامعية غير ان هنالك مطالبات للتعليم العالي لاعادة النظر بهذا الخصوص واتخاذ الاجراءات بما يخدم الطلبة والتعليم العالي مركزا على اهمية المستشفى التعليمي الجامعي الذي اعدت دراساته وخططه والذي سيكون مشروعا حيويا هاما يحقق الشراكة الفاعلة والمساهمة الحقيقية بين الجامعة والخدمات الطبية النوعية لابناء محافظة الكرك.

وأكد المجالي ان الجامعة خطت خطوات لتوسيع قاعدة الابتعاث في كافة المجالات حيث سيتم ابتعاث مائتين وخمسين طالبا خلال العامين القادمين منهم 75 طالب تم ابتعاثهم والبقية قريبا سيتم ابتعاثهم ، موضحا ان الجامعة كذلك حققت نقلة نوعية على مستوى البحث العلمي ومشاريعه حيث انفقت كافة مخصصاته المنصوص عليها ضمن انظمة التعليم العالي والبالغة 5% من موازنة الجامعة حيث تم انفاق 3% على المشاريع والابحاث الرائدة ودعم المؤتمرات والفعاليات العلمية النوعية و2% على ابتعاث اعضاء هيئة التدريس خارج البلاد.

وشدد المجالي على ان الجامعة استفادت بشكل كامل من المنحة الخليجية باستكمال منظومة بنيتها التحتية حيث ان لديها مشاريع قيد التنفيذ منها مبنى كلية الهندسة وادارة الاعمال ومشروع مجمع قاعات الشهيد معاذ الكساسبه بالاضافة الى مختبرات كلية الطب ومبنى كلية الزراعة في الربة البالغ كلفته 2 مليون دينار ومركز البحث والتدريب والارشاد الزراعي في الاغوار الجنوبية بكلفة 2 مليون دينار والذي تم على ارضه البالغ مساحتها 60 دونما بيوتا بلاستيكية تعمل بنظام حديث نظام (الزراعة بدون تربة) وهو تقنية حديثة غير موجودة على مستوى الاقليم.

وحول دور الجامعة وطلبتها في خدمة المجتمع المحلي اشار المجالي الى جملة من المبادرات الخيرية انطلقت بها مؤتة الى خارج أسوارها منها (تهادوا تحابوا) (تراحموا) (مبادرة المدرسة النموذجية) المتعلقة بكسوة الشتاء ومبادرة كلية العلوم التربوية لرعاية المعاقين تحت عنوان (من أجل تعليمكم) وتبادل الكتب في كليات مختلفة مثل الهندسة لمساعدة بعض الطلبة في تجاوز ظروفهم المالية .

وأضاف لقد نفذت الجامعة مبادرات طلابية كذلك لتحسين البيئة الداخلية للجامعة من خلال الدهان والتنظيف لاطراف الشوارع والارصفة تحت عنوان (مؤتة أحلا) واخرى تهدف الى الالتصاق بالارض وهي مبادرة كلية الزراعة والتي توجة الانظار للعودة الى الارض والاهتمام بها والمبادرة المجتمعية (لا تقتلني بفرحك) الرامية الى التوعية من اخطار اطلاق العيارات النارية في المناسبات والمبادرة المجتمعية التي اطلقتها مديرية الامن العام (ارتقي لاني أردني) و(كليتي أحلا).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش