الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واقعية ايطاليا تتفوق على موهبة بلجيكا. والمجر تتغلب على النمسا

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

  ليون -  تفوقت واقعية منتخب ايطاليا على موهبة نظيره البلجيكي فخرج فائزا 2-صفر امس الاول في ليون ضمن المجموعة الخامسة في اولى مباريات القمة ضمن كأس اوروبا لكرة القدم التي تستضيفها فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل.

 وسجل ايمانويلي جاكيريني (32) وغراتسيانو بيليه (90+3) الهدفين.

 وتعادلت جمهورية ايرلندا مع السويد 1-1 ايضا في المجموعة ذاتها.

 وتصدرت ايطاليا، وصيفة بطلة النسخة السابقة، ترتيب المجموعة بعد الجولة الاولى برصيد 3 نقاط مقابل نقطة لكل من ايرلندا والسويد، ولا شيء لبلجيكا.

 وفي الجولة الثانية، تلعب ايطاليا مع السويد في 17 الجاري، وبلجيكا مع جمهورية ايرلندا في اليوم التالي.

 ولم تشهد البطولة غزارة في الاهداف وكانت نتائجها عادية حتى الان  واكبرها قبل فوز ايطاليا سجل في مباراة الافتتاح بين فرنسا ورومانيا (2-1)، وويلز مع سلوفاكيا (2-1) والمانيا واوكرانيا (2-صفر).

 وتسعى ايطاليا، بطلة العالم اربع اعوام 1934 و1948 و1982 و2006، الى اللقب الثاني في كأس اوروبا بعد 1968، في حين ان افضل نتيجة لبلجيكا في النهائيات القارية حلولها  ثانية عام 1980 وثالثة عام 1973.

 وتميل الكفة بوضوح لمصلحة ايطاليا التي فازت 13 مرة في 21 مباراة بينهما مقابل 4 هزائم ومثلها تعادلات.

 يذكر انها المرة الثالثة التي يلتقي فيها المنتخبان في النهائيات القارية وجميعها في دور المجموعات، الاولى عام 1980 وانتهت بالتعادل السلبي، والثانية في النسخة التي استضافتها بلجيكا وهولندا عام 2000 وفازت ايطاليا بثنائية نظيفة.



ايقاع سريع

 بدأت المباراة بايقاع سريع ومفتوح من الطرفين، لكن الفرصة الاولى كانت بلجيكية في الدقيقة العاشرة من كرة قوية من نحو 30 مترا سددها ناينغولان وارتمى لها الحارس بوفون وحولها الى ركنية، وسدد اللاعب نفسه كرة أخرى من بعيد ايضا تابعت طريقها على يمين المرمى (22).

 وانتظر الطليان نصف ساعة تقريبا لتهديد مرمى بلجيكا، فبعد كرة غير خطيرة لبيليه على يسار المرمى (29)، خطفوا هدف السبق اثر كرة رائعة من بونوتشي من منتصف الملعب تماما خلف المدافعين واستقبال اروع من جاكيريني الذي انسل خلف المدافعين ووضعها في الزاوية اليسرى للمرمى لحظة خروج كورتوا للتصدي له (32).

 واطلق كاندريفا كرة قوية بيسراه ابعدها كورتوا بقبضتيه الى ركنية (35).

 وسنحت فرصة ذهبية امام الاتزوري لتعزيز تقدمه حين تهيأت كرة امام بيليه فارتقى لها وتابعها برأسه لكنها مرت قرب القائم الايسر مباشرة (36).

 استمر الاداء متكافئا في الشوط الثاني، فالمنتخب الايطالي لم ينكفىء كعادته الى منطقته للدفاع عن تقدمه، في حين ان المنتخب البلجيكي وجد صعوبة في اختراق الدفاعات الايطالية وتشكيل خطورة كبيرة على مرمى بوفون.

 وحصلت بلجيكا على فرصة للتسجيل من هجمة مرتدة نموذجية حول منها هازار الكرة الى دي بروين الذي حضرها الى لوكاكو الغائب تماما عن المجريات فارسلها بيسراه من خارج المنطقة مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى بوفون (53)، لكن نظيره كورتوا حال بعد لحظات قليلة فقط دون اهتزاز شباكه ثانية بابعاد كرة من رأس بيلي كانت في طريقها الى الزاوية اليمنى.

 وضغط المنتخب البلجيكي في نصف الساعة الاخير، واشرك فيلموتس المهاجم دريز ميرتنز بدلا من لاعب الوسد ناينغولان، ثم اشرك ديفوك اوريجي ويانيك كاراسكو مكان لوكاكو وسيمان، لكن الدفاع الايطالي بقي متماسكا وكان يشتت اي كرة تدخل منطقته مباشرة.

 تحرك هازار في مركزه المفضل في الجانب الايسر جيدا فازدادت خطورة بلجيكا التي كادت تدرك التعادل اثر كرة عالية تابعها اوريجي برأسه عالية قليلا عن المرمى (82).

 وتكرر مشهد هدف اللحظات الاخيرة في هذه البطولة اذ اضافت ايطاليا الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع من هجمة مرتدة حضر على اثرها كاندريفا كرة من الجهة اليمنى الى بيليه الذي اسكنها الشباك.

المجر تنتزع الفوز من النمسا

    انتزع منتخب المجر لكرة القدم بانضباطه فوزا مهما بتغلبه على نظيره وجاره النمسوي 2-صفر امس الثلاثاء في بوردو في افتتاح منافسات المجموعة السادسة في المواجهة التي اقيمت على الملعب الجديد في مدينة بوردو الذي افتتح في كانون الثاني، حققت المجر الفوز السادس والستين على النمسا مقابل 30 تعادلا و40 هزيية.

 وتفوقت النمسا في اول لقاء 5-صفر وديا في 12 تشرين الاول 1907، وخسرت قبل لقاء اليوم وديا ايضا 1-2 في 16 آب 2006.

 وخلت التشكيلتان من اي مفاجأة فدفع المدربان بافضل العناصر لديهما.

اكبر لاعب

 بعد 30 ثانية فقط، كاد لاعب وسط بايرن ميونيخ دافيد الابا يسجل اسرع هدف في هذه النسخة وربما في تاريخ البطولة بتسديدة يسارية ارتدت من اسفل القائم الايسر لمرمى الحارس المجري غابور كيرالي.

 وبات كيرالي (40 عاما و75 يوما) اكبر لاعب سنا يشارك في احدى مباريات نهائيات كأس اوروبا، محطما الرقم السابق الذي كان بحوزة الالماني لوثار ماتيوس عندما خاض المباراة ضد البرتغال بعمر 39 عاما و91 يوما في نسخة عام 2000.

 وكرر الابا المحاولة في الدقيقة العاشرة، لكن كيرالي كان صاحيا وسيطر على كرته (10)، حاولت بعدها المجر الدخول في اجواء اللقاء وبدأت تفرض تدريجيا سيطرتها الميدانية من خلال الاستحواذ وتمرير كرات مركزة ومتنوعة في مختلف الجهات لكن لفترة قصيرة ودون اي خطورة على الحارس روبرت المر.

 وعاودت النمسا خطورتها قليلا وتدخل الدفاع المجري مرتين في دقيقة واحدة لمحاولتي مارك يانكو ومارتن هارنيك (28)، واخفق آدم شالاي في اول كرة مجرية عندما تابع برأسه عرضية من الجهة اليسرى خفيفة سقطت بعيدا عن الخشسبات، وردتن النمسا بكرة خطرة سددها زلاتكو يونوزوفيتش برع كيرالي في التصدي لها (36).

 ولم يحسن ماركو ارنوتوفيتش السيطرة على كرة قريبة من المرمى المجري اثر رمية جانبية (37)، وضاعت اغنى فرصة في اللقاء على النمسا بالتأكيد عندما مرر ارنوتوفيتش كرة عرضية من الجهة اليسرى الى هارنيك النمفرد في الجهة اليمنى وعلى مسافة قريبة من المرمى لكنه تزحلق على الكرة وخرجت (41).

 وردت المجر باول فرصة وهي اغنى عندما اهدر القائد بالاش دشودشاك من انفراد تام وارسل الكرة جانبية فابتعدت عن القائم الايمن (42).

خلافاً للمجريات



 وفي الشوط الثاني، تجددت السيطرة النمسوية، وحاول ارنوتوفيتش مجددا فلم يتكلل جهده بهدف السبق (50)، واطلق دشودشاك قذيفة قوية من نحو 25 مترا تصدى لها المر بقبضتيه (55)، وخرج يونوزوفيتش مصابا ودخل مارسيل سابيتسر (58).

 وخلافا للمجريات، افتتحت المجر التسجيل بعد ان تبادل شالاي الكرة اكثر من مرة مع زلاتكو كلاينهايشلر قبل ان يدفعها من مسافة قريبة بين 3 مدافعين في الشباك (63).

 وزاد الطين بلة بالنسبة الى النمسا طرد المدافع الكسندر دراغوفيتش لنيله الانذار الثاني (66)، فمالت الكفة بشكل واضح لصالح المجر، وفوت آدم ناغي فرصة جيدة واطاح كرة بالعالي (69)، وسدد كريستيان نيميث كرة مركزة تألق الحارس النمسوي في التصدي لها (70).

 واطلق مارسيل سابيتسر كرة قوية من داخل المنطقة ذهبت عالية فوق المرمى المجري (72)، وسدد الابا كرة من على خط المنطقة تحولت من قدم احد المدافعين الى ركنية نفذت ونجد كيرالي في السيطرة على الكرة (84).

 وتعاون البديلان تاماس بريشكين وزولتان شتايبر في تسجيل الهدف الثاني والتعزيز بعد هجمة مرتدة سريعة من المنطقة المجرية فمرر الاول كرة طويلة الى الثاني بعد خط منتصف المنلعب فسار بها حتى واجه الحارس المر ورفعها من فوقه استقرت في الشباك (87).

 وسنحت فرصة اخيرة للنمسا بعد تمريرة من الابا الى ارنوتوفيتش الذي سدد فاستبسل الحارس «الكبير» وارتمى على الكرة حارما الخصوم من تقليص الفارق (90+4).  (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش