الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تجارة الاردن» : زيارة الملك الى تركيا فتحت افاقا جديدة لعلاقات البلدين الاقتصادية

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
«تجارة الاردن» : زيارة الملك الى تركيا فتحت افاقا جديدة لعلاقات البلدين الاقتصادية

 

عمان - الدستور

قالت غرفة تجارة الاردن ان زيارة جلالة الملك الاسبوع الماضي الى تركيا فتحت افاقا جديدة لعلاقات لعلاقات البلدين الاقتصادية بخاصة ان جلالته حضر جانبا من لقاء مجتمع الأعمال الأردني التركي الذي نظم على هامش الزيارة.

واشارت الغرفة الى ان زيارة جلالته شكلت فرصة فريدة لتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين، وجذب الاستثمارات للأردن، حيث من المتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري بين الأردن وتركيا، والذي يقدر الآن بـ 900 مليون دولار، إلى ملياري دولار خلال سنوات قليلة. واكدت الغرفة في بيان صحافي امس إن الزيارة الملكية كانت فرصة سانحة لدفع علاقات البلدين الصديقين التجارية والاستثمارية والاقتصادية الى الامام بخاصة ان الظروف المحيطة تحتم على البلدين تعزيز مثل هذه العلاقات واستغلالها لما فيه مصلحة الشعبين. واشارت الغرفة الى ان جلالة الملك اكد خلال اللقاء أهمية تعزيز علاقات الشراكة بين القطاعين الخاص الأردني والتركي، بما يسهم في تعزيز التعاون بينهما، وإقامة مشاريع مشتركة تعود بالفائدة على الشعبين الشقيقين من حيث توفير فرص العمل، وزيادة حجم التبادل التجاري.

واستشهدت الغرفة بما قاله جلالة الملك امام مجتمع الاعمال التركي» أنه وبالرغم من التحديات التي تشهدها المنطقة إلا أن الفرص متوفرة أيضا من خلال تعزيز الشراكات بين دول الشرق الأوسط، لافتا إلى أن الأردن يشكل من خلال موقعه الاستراتيجي بوابة للمستثمرين للوصول إلى أسواق عديدة».

وعبرت الغرفة عن تطلعها بأن يضطلع القطاع الخاص الاردني بدور أساسي في صياغة شراكات صناعية وتجارية واستثمارية مع تركيا والاستفادة من الخبرات الكبيرة التي يملكها القطاع الخاص التركي لتطوير الصناعة الاردنية وبما يسمح ان تكون تركيا معبرا للصادرات والسلع الاردني الى السوق الاوروبية، لاسيما وإن الاردن يمتلك صناعات وقطاعات عديدة، مؤهلة للخوض في شراكات واستثمارات ناجحة. وقالت الغرفة إن اتفاقية التجارة الحرة بين الأردن وتركيا وفرت فرصا كبيرة لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية، وساهمت في رفع حجم التبادل التجاري بينهما بالرغم من تأثر حركة صادرات المملكة وتجارته الخارجية باحداث الربيع العربي بخاصة الوضع السياسي في سوريا، مشددة على ضرورة استغلال المزايا التي توفرها الاتفاقية بما ينعكس على حجم تبادلهما التجاري.

واضافت الغرفة ان حضور جلالة الملك للقاء ولد ثقة كبيرة لدى مجتمع الاعمال التركي بان الاردن قادر على ان يكون شريكا اقتصاديا حقيقيا ومكانا امانا ومستقرا لاقامة الاستثمارات والوصول الى اسواق المنطقة ودول الجوار من خلال الاتفاقيات العديدة التي وقعتها المملكة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية. وفي هذا الاطار دعت الغرفة في بيانها مجتمع الأعمال التركي لاستكشاف فرص زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين في مجالات التجارة، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والسياحة، والتصنيع، والطاقة، والمياه، والنقل، والسياحة العلاجية وقطاع الخدمات والاستشارات الفنية وغيرها من الفرص الواعدة المتوفرة لدى الاردن.

كما عبرت عن تطلعها ان تشهد الفترة المقبلة بدء مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي، والشراكة التجارية المميزة بين الأردن وتركيا، بما يخدم تطلعات البلدين الاقتصادية، والتجارية، والاستثمارية ، مؤكدة إن مجتمع الأعمال التركي ينظر بكل تقدير واحترام للأردن كدولة مستقرة وآمنة.

واشارت الغرفة الى ان الجانب التركي يتطلع لزيادة استثماراته في الأردن، وإقامة مصانع في العديد من المجالات، بما يوفر فرص العمل للأردنيين، ويعود بالفائدة المشتركة على الشعبين، مشيرة إلى أن هناك22 استثمارا تركيا ناجحا في الأردن، وفرت حوالي3700 فرصة عمل حتى الآن.

وشددت الغرفة في بيانها على أهمية أن يعمل البلدان على تذليل جميع العقبات التي تقف بوجه تعزيز التطور الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

يذكر ان رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي ونائبه الاول عيسى حيدر مراد كانا ضمن المرافقين لجلالته خلال الزيارة .

التاريخ : 11-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش