الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«طاقة» تعتزم انفاق 1,5 مليار دولار على عمليات استحواذ في العراق

تم نشره في الأربعاء 8 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
«طاقة» تعتزم انفاق 1,5 مليار دولار على عمليات استحواذ في العراق

 

 
أبو ظبي - رويترز

قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" أمس ان الشركة تعتزم انفاق 1,5 مليار دولار على عمليات استحواذ خلال الاشهر المقبلة والتي تمتد من 6 الى 9 اشهر وان أهداف الاستثمار تشمل قطاع الكهرباء العراقي.

وتملك حكومة أبوظبي %75 في "طاقة" وهي احدى الشركات التي تستخدمها الامارة لاستثمار ايرادات النفط. وتملك أبوظبي أغلب الاحتياطيات النفطية في الامارات ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال بيتر باركر هوميك الرئيس التنفيذي لطاقة ان الشركة ستقوم باستثمار مبدأي صغير يقل حجمه عن 250 مليون دولار في العراق خلال الشهور القليلة المقبلة وستنفق المزيد فيما بعد مع تحسن الوضع الامني. وأضاف أن "طاقة" ربما تتابع فرصا في قطاع خطوط أنابيب النفط والغاز بالعراق.

وقال "الاستثمار المبدأي سيكون صغيرا لكنه سينمو... سنسعى على الارجح وراء مشروعات خاصة بالغاز قبل النفط.. ندرس انشاء محطات للكهرباء في أنحاء الدولة. هناك كثير من المشروعات في العراق بحاجة الى شركة واثقة وهذا ما نخطط لعمله هذا العام".

وعطلت سنوات من الحروب والعقوبات البنية التحتية وأخرت مشروعات بما فيها توسيع محطات الكهرباء وتطوير قطاع النفط. وتبلغ الطاقة التي صممت لانتاجها محطات الكهرباء في العراق 11 ألف ميجاوات لكنها تنتج نحو نصف ذلك.

وقال باركر هوميك ان العلاقات الوثيقة بين حكومة الامارات والعراق ستسهم في تخفيف مخاطر الاستثمار والعمل هناك.

من ناحية أخرى قال باركر هوميك ان "طاقة" تستهدف التوسع في أمريكا الشمالية وأوروبا وشبه الجزيرة العربية وافريقيا. وتملك الشركة بالفعل أصولا في قطاعات النفط والغاز والكهرباء في 14 دولة.

وأشار باركر هوميك الى أن الشركة أنفقت 1,5 مليار دولار حتى الان هذا العام. وقال انه كان من المتوقع أن يوفر التباطؤ الاقتصادي العالمي والازمة المالية مزيدا من الفرص لشراء أصول لكن الاتفاقات فشلت لان الاسعار ظلت أعلى من المستوى الذي تعتقد طاقة أنها ينبغي أن تكون عنده.

وتابع قوله "لا يزال الناس (ملاك الاصول) متصلبون بشدة فيما يخص الاسعار .. لم يغيروها عن مستوياتها في .8002. وهذا السبب في أنني سأقول ان هناك كثيرا من الصفقات التي لم تتم هذا العام". وأضاف باركر هوميك ان العام الحالي سيكون صعبا بالنسبة لطاقة لكن الشركة ستتمكن من مواصلة منح المساهمين عائدا على استثماراتهم.

وقال ان من المتوقع أن تتحسن العوائد في العام المقبل.. أعتقد أن العام 2010 سيكون جيدا للغاية بالنسبة لنا.. ومع تعافي الاقتصاد العالمي سنكون قادرين على تحقيق مزيد من الارباح من الاستثمارات التي تنفذ هذا العام". وتابع أن الانخفاض في أسعار السلع وخدمات الطاقة في ظل التباطؤ الاقتصادي العالمي ساعد الشركة في خفض التكاليف.

يشار الى ان "طاقة" تسعى الى التحول الى شركة دولية متكاملة في مجال الطاقة بعدما بدأت في 2005 كشركة مرافق في أبوظبي. كما تخطط الشركة لزيادة أصولها الى 60 مليار دولار بنهاية 2012 من حوالي 23 مليار دولار في أواخر العام الماضي.

Date : 08-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش