الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الضمان » تدعم اقتراح «الجبهة الأردنية الموحدة» بتحديد المهن الخطرة حفاظا على حقوق مزاوليها

تم نشره في الأربعاء 22 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
«الضمان » تدعم اقتراح «الجبهة الأردنية الموحدة» بتحديد المهن الخطرة حفاظا على حقوق مزاوليها

 

 
عمان - الدستور

التقى الدكتور عمر الرزاز مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في مكتبه وفداً يمثل حزب الجبهة الأردنية الموحدة برئاسة الأمين العام للحزب أمجد المجالي للتباحث حول عدد من البنود التي تضمنها مشروع القانون المقترح حالياً على الدورة الاستثنائية لمجلس النواب ، حيث كان الحزب قد أصدر بياناً تضمن رأيه بالمشروع والذي تضمن عددا من الإيجابيات التي شكّلت الجانب الأكبر من بنوده ، فيما أبدى تحفظاته على بنود أخرى.

وأبدى الرزاز ترحيبه بقيادة الحزب وباهتمامها بالقضايا الوطنية ومن ضمنها مشروع قانون الضمان الاجتماعي كونه من القوانين المهمة التي تمس حياة المواطنين وتتعلق بمستقبلهم ، وبأمنهم الاقتصادي والاجتماعي ، مؤكدا دعمه لاقتراح الحزب بضرورة العمل على إيجاد إطار وصيغة معينة لتحديد المهن الخطرة التي قد تسبب خروجا وإقصاء مبكرا من العمل لمزاوليها قبل السن القانونية للتقاعد.

وقال بأن مشروع القانون هو نتاج لحوار وطني واجتهاد أرادت المؤسسة منه إحداث توازنات ضرورية ومعالجة الاختلالات الواضحة في القانون الحالي ، التي أخذت بدأت آثارها تتجلى بوضوح مما سيكون له عواقب وخيمة على العدالة والتكافل الاجتماعي الذي قام عليه نظام الضمان الاجتماعي في حال استمر العمل بالقانون الحالي ، وباتت تهدد استمرارية عمل المؤسسة ، داعيا الى تضافر جهود الجميع للبدء بعملية إصلاح هذا النظام لكي نضمن استمراره وديمومته وعدالته ، منعا لأي كوارث مستقبلية قد تحيق بالضمان الاجتماعي .

ومن جانبه أعرب الأمين العام للحزب أمجد المجالي عن شكره لمدير عام المؤسسة على دعوته لهذا اللقاء التحاوري ، مؤكدا على إيمان الحزب بأهمية مؤسسة الضمان الاجتماعي وبدورها الاجتماعي والاقتصادي ، حيث أن الحزب يشارك المؤسسة مخاوفها بشأن مستقبل الضمان الاجتماعي في المملكة .

وقال المجالي بأن القانون الحالي تشوبه تشوهات واختلالات ومن ضمنها عدم وجود سقف للراتب التقاعدي والتقاعد المبكر ، مما يستدعي معالجة الوضع الحالي بالسرعة الممكنة ، مؤكداً أن اهتمام الحزب بمؤسسة الضمان نابع من اهتمامه بالصالح العام وحرصه على حماية المؤسسة وتحصينها لكي تبقى قوية قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه الوطن والأجيال ، وأشار المجالي الى أن الحزب درس مشروع القانون ووجد فيه الكثير من الإيجابيات ، مقابل بعض الملاحظات والسلبيات على بعض البنود والمواد التي تضمنها القانون المقترح ، مؤكداً أن سعي وجهود المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لاصلاح الوضع الحالي هي موضع احترام وتقدير الحزب..

واستمع الرزاز إلى ملاحظات قيادة الحزب وآرائها حول بعض بنود مشروع القانون ، حيث تحدث كل من واصف عازر و خالد الفناطسة والدكتورة هيام كلمات و سامر السلايمة والمحامية رحاب القدومي ... وقدم الرزاز شرحاً تفصيلياً وتوضيحاً لما ورد من ملاحظات مؤكداً أن المؤسسة درست باهتمام الملاحظات والمقترحات التي تضمنها بيان الحزب كافة ، كما استعرض أبرز نتائج الدراسة الإكتوارية الأخيرة التي أعدتها للمؤسسة منظمة العمل الدولية استناداً إلى بيانات الواقع الاقتصادي والسكاني للمملكة.

Date : 22-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش