الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحموي : لا زيادة على أسعار القطايف والحد الاعلى 95 قرشا للكيلو

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
الحموي : لا زيادة على أسعار القطايف والحد الاعلى 95 قرشا للكيلو

 

 
عمان - الدستور - جهاد الشوابكة ودينا عبد العال

اكد رئيس نقابة أصحاب المخابز عبد الاله الحموي ان لا زيادة على اسعار القطايف خلال رمضان المقبل و أن أسعارها ستكون مستقرة وفي متناول الجميع ، متوقعا ان يصل الحد الاعلى لسعر الكيلو 95 قرشا.

وقال الحموي لـ "الدستور" ان النقابة ستعلن عن أسعار بيع القطايف خلال رمضان المقبل وستحدد السعر الاعلى تبعا لنوع الطحين والسميد المستخدم ، مؤكدا ان بعض المخابز في المناطق الاقل حظا تستخدم الطحين الموحد الذي ينبغي ان يباع بسعر اقل.

وبين ان هناك وفرة في المخزون الاستراتيجي من مادة الطحين في كافة المخابز والمستودعات لتفادي حدوث اي نقص في شهر رمضان المبارك ، وأن كافة المخابز المنتشرة في انحاء المملكة تعمل بشكل طبيعي وبكامل طاقتها لتأمين احتياجات المواطنين اليومية.

وأشار الى ان هناك حملات تفتيش مكثفة خلال رمضان على كافة المخابز للتأكد من تقيدها بالتعليمات التي حددتها وزارة الصناعة ونقابة المخابز للالتزام بالبيع بالوزن لا بالعدد والتزامها بالشروط الصحية ، مؤكدا دور النقابة في متابعة شكاوى المواطنين والتحقق منها على الفور.

وتقدر الاحتياجات السنوية من الطحين الموحد لـ 1850 مخبزا منتشرة في المملكة بـ 550 الف طن من الطحين الموحد ، والاستهلاك الشهري من القمح 58 الف طن بمعدل 2000 طن يومي ، فيما تقدر حاجة الأردن من القمح سنويا بـ 750 الف طن يستورد جزء منها من سورية والباقي من دول مختلفة مثل اميركا واوكرانيا وروسيا والاتحاد الاوروبي حسب الاسعار وجودة المنتج ومن هذه الدول امريكا وأوكرانيا وروسيا.

وكانت وزارة الصناعة والتجارة اعدت خطة متكاملة استعدادا لشهر رمضان بهدف توفير جميع المواد التموينية خاصة الاساسية منها والسلع الرمضانية وباسعار مناسبة لحماية المستهلكين من الاستغلال.

وقال وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ان الخطة تهدف الى مراقبة المواد التموينية الاساسية والتأكد من وفرتها بكميات واصناف متعددة لتلبية حاجة المستهلكين وباسعار معتدلة تفاديا لحدوث أي نقص.

واضاف ان الخطة تشتمل على عدة محاور وتتضمن عقد اجتماعات مع الجهات المعنية والقيام بجولات ميدانية لمراقبي الاسواق على كافة الاسواق للتأكد من توفر المواد الرمضانية والتي يكثر عليها الطلب في شهر الصيام.

واوضح الحديدي ان الخطة تضمنت تقسيم العمل خلال شهر رمضان الى قسمين يمتد القسم الاول من اول الشهر وحتى منتصفه بحيث يتم التركيز خلال هذه الفترة على المخابز للتأكد من وفرة الخبز العربي الكبير واسعار القطايف والحلويات والتزام التجار باحكام قانون الصناعة والتجارة والتعليمات الصادرة بموجبه والتشديد على ابراز الاسعار على الخضار والفواكه والتقيد بالبيع حسب الاسعار المعلنة والتركيز على وفرة واسعار بيع المواد الغذائية الاساسية والرمضانية ، اضافة الى متابعة تجار الجملة والمستوردين وتجار التجزئة واجراء دراسات ميدانية يومية للوقوف على مدى وفرة السلع والمتغيرات التي قد تطرأ على الاسعار.

وتابع الحديدي ان القسم الثاني من الخطة والذي يبدأ العمل بها من منتصف شهر رمضان وحتى نهايته يركز على عمل جولات مسائية على المطاعم والتي تعمل ليلاً ومحلات النوفوتية والمعارض الرمضانية والتي تبدأ عملها عادة في الثلث الاخير من الشهر الفضيل للتأكد من تقيد التجار بالاسعار المعلنة والتركيز في ثلاثة ايام الاخيرة على محلات بيع الحلويات والتدقيق على جودة وصلاحية الحلويات.

وقال الحديدي ان فرق الرقابة والتفتيش ستقوم بعملها خلال شهر رمضان وفق برنامج مراقبة يغطي الفترتين الصباحية والمسائية بهدف ضبط حركة السوق ، موضحا انه تم التعميم على مديريات الصناعة والتجارة في كافة المحافظات حول تحديد ساعات الدوام الرسمي لمراقبي الاسواق خلال الشهر الفضيل ووضع آلية متابعة للاسواق وتحديد ساعات دوامهم ومناوباتهم خلال فترة عيد الفطر السعيد.

Date : 27-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش