الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المواصفات والمقاييس» تصدر مرجعاً شاملاً لوحدات القياس

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
«المواصفات والمقاييس» تصدر مرجعاً شاملاً لوحدات القياس

 

 
عمان - الدستور

صدر مؤخراً عن مؤسسة المواصفات والمقاييس مرجع شامل لوحدات القياس ، من حيث نشأتها وتطورها وتعريبها ومتطلباتها القانونية ، وضم هذا المرجع ، الذي يعتبر الأول في شموليته ومرجعيته القانونية على مستوى الوطن العربي ، ملخصاً لجميع المواصفات القياسية الأردنية ، والمواصفات القياسية العربية ، ووثائق المنظمة الدولية للمترولوجيا القانونية ، ووثائق المكتب الدولي للأوزان والمقاييس ، المتعلقة بوحدات القياس.

وقال الدكتور ياسين مهيب الخياط ، مدير عام المؤسسة ، ان هذا العمل قد جاء ليسد ثغرة هامة في مجال توحيد أسماء ورموز وحدات القياس المستخدمة في الوطن العربي ، نظراً لما يعانيه الوطن العربي من حالة التشتت في مجال وحدات القياس ، حيث نجد أن بعض الدول العربية ، مثل الأردن ، تستخدم وحدة الأوقية للدلالة على كتلة مقدارها 250 غراما ، في حين أن هذه الوحدة نفسها تساوي 200 غرام في سوريا ، إضافة إلى الأوقية الكويتية والأوقية الشرعية والأوقية البقالي ، وغيرها من أنواع الأوقية التي تزيد كتلتها على 2 كيلوغرام في بعض الدول.

كما نجد أيضا أن الدونم في الأردن يساوي 1000 متر مربع ، في حين انه يساوي 200 متر مربع في العراق ، ناهيك عن الاختلاف في مقدار وحدة الرطل التي تساوي (3 كغ) في الأردن في حين أنها تساوي 454( غراماً) في السودان.

وأضاف الدكتور الخياط بأنه في مجال رموز وحدات القياس ، فنجد أن للكيلوغرام ، على سبيل المثال ، رموزا متعددة في الدول العربية ، مثل الرمز (كغ) ، والرمز (كجم) ، والرمز (كغم) ، وغيرها من الرموز التي تتفتق عنها أذهان التجار والصناعيين والمؤلفين. أما في مجال وحدات القياس ، فحدث ولا حرج ، حيث تعج الكتب المدرسية بالكثير من وحدات القياس غير المنسجمة مع النظام الدولي لوحدات القياس ، فنجد في احد الكتب المدرسية تفريقا بين وحدة السعة ووحدة الحجم ، حيث نصت هذه الكتب على أن وحدة السعة هي اللتر ، في حين أن وحدة الحجم هي المتر المكعب ، مضيفة بذلك وحدة جديدة للوحدات الأساسية للقياس.

وأضاف الدكتور الخياط بأن أهمية توحيد أسماء ورموز وتعاريف وحدات القياس ، تتعدى ما يمكن أن يخطر على بال المواطن العادي ، وذلك عندما نعلم أن مجلة الأوزان والمجتمع الهندية ، تصرح بان من أسوأ ما فعله الاستعمار البريطاني في الهند ، هو إيجاد ما يزيد على 150 نظاما للقياس ، مما يستحيل معه ازدهار الصناعة والتجارة ، كما يؤدي إلى تفشي الغش والخداع بين المواطنين.



Date : 05-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش