الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

71 % من موظفي الشركات يخضعون لتقييم الأداء المهني و 35% منهم يرضون بالنتائج

تم نشره في الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
71 % من موظفي الشركات يخضعون لتقييم الأداء المهني و 35% منهم يرضون بالنتائج

 

 
عمان - الدستور - احمد فياض

أكدت دراسة استطلاعية للرأي بأن %71 من موظفي الشركات في منطقة الشرق الأوسط فقط ، يخضعون لتقييم الأداء المهني في عملهم ، فيما اعتبر %43 منهم التقييم بأنه غير مجد كونه يفتقر للدقة وغير كاف ، وطالب %22 من الشرائح المستطلعة آراؤها بإحداث تغيير في طريقة التطبيق ، مقابل %35 راضين ومؤمنين بنجاح خطط الشركات التي يعملون فيها .

وأشار موقع Bayt.com الالكتروني ، في دراسة قام بها لقياس مدى رضا الموظفين عن عمليات "تقييم الاداء" التي تقوم بها الشركات في منطقة الشرق الاوسط ، الى أن %50 من الموظفين الخاضعين للتقييم والمشاركين في الدراسة ، أكدوا عدم حصول اية نتائج او متغيرات لعملية تقييم الأداء ، فيما قال %14 بأنهم اجتمعوا بمدرائهم فحسب ، وليس بغرض التقييم المهني الرسمي.

ورأى %46 من المشاركين بأن عمليات التقييم لم تسهم في تحسين الأداء الوظيفي ، في حين اكّد %31 منهم بانها رفعت أحيانا من مستوى

الأداء المهني ، وتأتي هذه النتائج مخالفة لآراء معظم الموظفين الذين يؤمنون بأهمية هذه العمليات التي تساعد المدراء على معرفة طاقات العاملين معهم بطريقة موضوعية ودقيقة ، في حين يعتبر %11 بانها غير ذات جدوى.

وقال عامر زريقات المدير الإقليمي فيBayt.com:بأن تقييم الأداء المهني هو أحد العناصر الفعالة في تطوير الكوادر العاملة في ظل المنافسة ، وظروف العمل الضاغطة ، إذ يمكن لأصحاب العمل الاستفادة من تلك العمليات وتحفيز الموظفين وتشجيعهم على العمل الدؤوب عبر الاجتماع بهم ومناقشة أدائهم وفرص ترقيتهم ، مشيرا الى أن نسبة الموظفين الذين لا يخضعون لاي تقييم ، تصل الى %28 .

وأكدت الدراسة أن عاملي "سوء الادارة" و"الحصول على مستقبل وظيفي أفضل" من الأسباب الدافعة للموظفين على الاستقالة وتغيير عملهم ، حيث ظهر أن %26 من الموظفين تركوا وظائفهم للحصول على راتب أفضل ، فيما أبدى %28 استعدادهم لتقديم استقالاتهم بهدف تحسين وضعهم المادي .

وأشار زريقات الى أن مناقشة الرواتب والزيادات المتعلقة بالأداء والإنتاجية تعد من اهم الخطوات في عملية التقييم ، كونها تشكل حافزاً اساسياً لتشجيع الموظفين على البقاء في وظائفهم لمدد طويلة ، والاجتهاد في العمل بغية الحصول على الترقيات والزيادات ، التي تتناسب وجهودهم المبذولة.

وحول مدة بقاء الموظفين في وظائفهم الحالية ، نظرا لمشاعر القلق وعدم الاستقرار الناتجة عن الانعكاسات السلبية للأزمة المالية العالمية ، أعرب %37 من المشاركين عن أملهم بالانتقال الى وظائف جديدة خلال السنة الحالية 2009 ، وتوقع 11,5% البقاء في العمل لمدة سنة او سنتين ، في حين توقع %20 البقاء لفترة طويلة جدا.



Date : 29-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش