الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدير : قمة الكويت الاقتصادية مهمة لوضع خطوات عملية لتحقيق التكامل العربي

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
بدير : قمة الكويت الاقتصادية مهمة لوضع خطوات عملية لتحقيق التكامل العربي

 

عمان - الدستور

أكد رئيس غرفة صناعة عمان السابق عثمان بدير اهمية ان تشتمل أجندة القمة الاقتصادية العربية التي ستعقد في الكويت الشهر الجاري على اجندة تلامس الاحتياجات الاساسية لتفعيل التعاون الاقتصادي العربي في كافة المجالات والذي مازال متواضعا جدا وغير قادر على تلبية متطلبات التنمية لجميع الدول العربية رغم توفر الامكانات وتعددها .

وقال بدير ان المرحلة بما تنطوي عليه من تحديات اقتصادية وغيرها تفرض ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة بالسرعة الممكنة لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي في مجالات الصناعة والتجارة والاستثمار والتكنولوجيا وغيرها وصولا الى اقتصاد قادر على مجاراة الاقتصاديات الكبرى التي لا قدرة لكل دول منفردة على مواجهتها والتعامل معها بايجابية كما يجب وكذلك الانتقال الى عمليات الانتاج التي تغطي احتياجات الاسواق العربية بشكل كامل تقريبا وتقليص حجم المستوردات التي تستنزف معظم ثروات الدول العربية وذلك على قاعدة تنويع الصناعات ومجالات الانتاج وفق آليات يتم الاتفاق عليها بين الجهات العربية ذات العلاقة.

واضاف بدير ان الازمة المالية والاقتصادية التي يعيشها العالم حاليا أوجدت تحديا جديدا امام الاقتصاديات العربية وألحقت أضرارا بعدد منها من خلال خسارة الاصول المالية التي كانت تملكها في الخارج او تباطؤ اداء اقتصادياتها مشيرا الى ان انخفاض النفط الى مستويات كبيرة لم تكن متوقعة وان استفادت منه دول عربية الا انه قلص حجم الايرادات لدول الخليج مثلا بعد ان حققت فوائض مالية غير مسبوقة عندما بلغت اسعار النفط عتبة الـ 150 دولارا للبرميل .وقال ان هذه التحديات وغيرها تستدعي تطبيق مشروعات التكامل الاقتصادي العربي التي يتم الحديث حولها منذ اكثر من 50 عاما ولكنها مازالت حبرا على ورق وبالتالي لابد من اتخاذ قرار من القادة العرب لانشاء السوق العربية المشتركة والتي تم الاتفاق على مبادئها من قبل مجلس الوحدة الاقتصادية العربية عام 1964 والمتمثلة في حرية : انتقال الاشخاص ورؤوس الاموال و تبادل البضائع والمنتجات الوطنية والأجنبية و حرية الإقامة والعمل والاستخدام وممارسة النشاط الاقتصادي وحرية النقل والترانزيت وغيرها اضافة الى تفعيل قرار القمة العربية التي انعقدت في عمان قبل سنوات والمتضمن الغاء القيود الجمركية والادارية امام حركة التجارة العربية البينية حيث ان عددا من الدول غير ملتزمة بتطبيقه.واكد بدير اهمية ان يتمخض عن القمة قرارات مهمة لتفعيل تطبيق اتفاقية التجارة الحرة العربية وذلك لزيادة حجم التجارة بين الدول العربية وتعظيم الاستفادة من الفرص الاستهلاكية المتوفرة في الاسواق العربية ما يفتح المجال امام اقامة الاستثمارات وتشجيع رؤوس الاموال العربية المهاجرة للعودة الى عالمها العربي خاصة انها تتعرض لمضايقات في الخارج.

وانطلاقا من الدور الكبير للقطاع الخاص العربي دعا بدير الى اعطاء الفرص لممثلي هذا القطاع لعرض وجهات نظره والمشكلات التي تواجهه ليتم العمل على حلها بحيث تقدم ورقة بالتعاون ما بين القطاعين العام والخاص الى القمة الاقتصادية يتم صياغتها من قبل الهيئات التمثلية لغرف الصناعة والتجارة ورجال الاعمال في البلدان العربية .

وبين بدير ان آخر تقرير اقتصادي عربي أوضح ان قيمة الصادرات العربية البينية ارتفعت بنسبة 25,8 في المائة عام 2006 لتصل الى 55,4 مليار دولار في حين تزايدت قيمة الواردات البينية بنسبة 17,8 في المائة لتبلغ 52,5 مليار دولار وبذلك زاد متوسط حصة التجارة العربية العربية الى حوالي 11,2 في المائة من اجمالي التجارة الخارجية العربية.

التاريخ : 07-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش