الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحلواني يطالب الحكومة بدعم الصناعة الوطنية وتعزيز تنافسيتها

تم نشره في الأحد 26 نيسان / أبريل 2009. 03:00 مـساءً
الحلواني يطالب الحكومة بدعم الصناعة الوطنية وتعزيز تنافسيتها

 

 
عمان - الدستور

دعا الدكتور حاتم الحلواني رئيس غرفتي صناعة الاردن وعمان الحكومة الى اتخاذ مزيد من الاجراءات لتعزيز تنافسية الصناعة الوطنية التي مازالت تواجه العديد من التحديات التي تهدد مستقبلها ويأتي في مقدمتها مشكلة المنافسة غير الكفؤة وغير العادلة جراء منافسة البضائع المستوردة من الخارج وتدفقها للسوق الأردني باسعار وصلت حد الاغراق نظراً لما تلقاه هذه المنتجات في اسواقها من مختلف اشكال الدعم ، وتضعف فرص نفاذها الى الاسواق الخارجية بخاصة التي يرتبط الاردن مع بلدانها باتفاقيات للتجارة الحرة وكذلك زيادة قدرتها على تعظيم الاستفادة من التطورات التي شهدتها المملكة خلال السنوات القليلة الماضية بما ينعكس على اداء الاقتصاد الاردني ككل.

وأكد الدكتور الحلواني اهمية اعطاء خصوصية للقطاع الصناعي وضرورة تخفيض ضريبة الدخل المفروضة و المقترحة من الحكومة على معظم القطاعات بما فيها الصناعة التي اثقلت كاهلها الاعباء المالية الناتجة عن حجم الوعاء الضريبي وارتفاع كلف الانتاج ونقص الايدي العاملة وانحسار صادراتها الى بعض الاسواق التي تأثرت بالازمة المالية العالمية .

وقال ان مصحلة الاقتصاد الوطني تقتضي حل المشكلات التي تعاني منها الصناعة المحلية وتعزيز تنافسيتها على الصعيدين الداخلي والخارجي ذلك ان القطاع الصناعي بكافة مكوناته يساهم باكثر من 23 % في اجمالي الناتج المحلي ويساهم في توفير الاف فرص العمل اذ يعد القطاع الصناعي من اكبر القطاعات الاقتصادية المشغلة للقوى العاملة ، وتحريك القطاعات الاخرى المساندة لعمليات الانتاج مشيرا الى ان الصناعة في الاردن تمتاز بجاذبيتها الاستثمارية حيث ارتفع عدد الشركات الصناعية المسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة عام 2008 إلى 1335 شركة صناعية مقابل 1277 عام 2007 وبذلك يبلغ مجموع المنشآت العاملة في مجال الصناعة 14,923 منشأة ، وتساهم بتشغيل 198,876 عامل ، وبلغ مجموع رؤوس الآموال المسجلة في القطاع الصناعي حوالي 2,9 مليار دينار ، كما تشير البيانات والمعلومات الرقمية ان الاستثمارات التي تمت خلال الفترة الماضية تركزت غالبيتها بالقطاع الصناعي من اصل حجم الاستثمارات الكلية المستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار ، حيث شكلت ما نسبته 3ر79% لعام 2007 و %56 لعام 2008 ، اذ بلغت ما مجموعه 1,3 مليار دينار. ووفقاً لشهادات المنشأ الصادرة عن غرف الصناعة المحلية ، فقد تبين أن إجمالي صادرات القطاع الصناعي قد ارتفع بنسبة 14,8% من 2661,1 مليون دينار عام 2007 إلى 3053,8 مليون دينار عام ,2008

واضاف ان القطاع الصناعي لاينكر الجهود التي بذلتها الحكومة خلال العام الماضي لدعم الصناعة المحلية الا ان المشكلات التي تعاني منها تحد من تنافسية منتجاتها وتحول دون زيادة صادراتها الى بعض الاسواق بالصورة المطلوبة لافتا الى ان الحكومة تواصلت مع غرفة صناعة الأردن العام الماضي بشكل جيد واستمعت الى ارائها حول العديد من السياسات الصناعية والاقتصادية ، والاجراءات والقرارات ذات البعد الاقتصادي والاثر والانعكاسات على عمل ونشاطات الصناعة ومختلف القطاعات الاقتصادية وخاصة ما يتعلق بالسياسة الصناعية لدعم الصناعة للاعوام 2009 - ,2011

كما طالب الدكتور الحلواني الحكومة باستكمال اعفاء مدخلات ومستلزمات القطاع الصناعي من الرسوم الجمركية وتسهيل اجراءات استقدام العمالة لعدم توفر الايدي العاملة المحلية والعمل على تخفيض اسعار الوقود الصناعي الذي عاود الارتفاع مجددا واعادة النظر بتعرفة الكهرباء على الصناعة .

وقال ان المصانع المحلية تحرص دائما على طرح منتجاتها باسعار مناسبة للمستهلك المحلي وبمواصفات جودة عالية لكن الظروف التي تواجهها الشركات الصناعية وتقلبات اسعار المواد الخام تضطرها لاعادة النظر بالاسعار ورفعها بما يتناسب مع الزيادة التي تطرأ عليها في الاسواق العالمية وبما يغطي كلف الانتاج واحيانا تتنازل بعض المصانع عن هامش الربح للحفاظ على معدلات الاسعار وجعلها في متناول المستهكلين ، كما ان القطاع الصناعي وبالرغم من الظروف الصعبة التي واجهته خلال العام الماضي ومنها الارتفاع الكبير في اسعار الطاقة الا انه حرص على مواصلة الانتاج والتشغيل والتصدير وصمد واستمر نموه وعطاءه والمؤشرات سابقة الذكر اكدت ذلك .

واضاف الدكتور الحلواني ان مصانع الحديد المحلية مثلا تجاوبت مع الانخفاض الذي طرأ على اسعار الحديد عالميا واستجابة لطلب الحكومة في تخيض اسعارها رغم انها استوردت مخزونات كبيرة من المادة الخام البليت على اسعار مرتفعة وقد تراجعت الاسعار في السوق الاردني من 1170 دينارا تقريبا الى ما دون 400 دينار وتكبدت المصانع خسائر فادحة ثم عاودت الاسعار الارتفاع نتيجة للمتغيرات التي طرأت في الاسواق الخارجية ولاسباب خارجة عن المصانع .



Date : 26-04-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش