الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك التجاري يجري مباحثات مع بنوك اردنية بغرض الاندماج

تم نشره في الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2009. 03:00 مـساءً
البنك التجاري يجري مباحثات مع بنوك اردنية بغرض الاندماج

 

عمان - بترا - هالا الحديدي

كشف الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الاردني الدكتور جواد حديد امس الاثنين عن ان البنك يجري مباحثات مع اكثر من بنك في الاردن بغرض الاندماج.

وقال حديد في مقابلة مع (بترا) في اعقاب اجتماع الهيئة العامة للبنك امس"نجري مباحثات مبدئية مع اكثر من بنك في الاردن ، نبحث عن فرص تكاملية بما يحقق قيمة اضافية في اعمال البنك ونموا في نشاطاته وزيادة في ربحيته والتزاما برفع رأس المال إلى ما لا يقل عن 180 مليون دينار بعد الاندماج" .

ويبلغ رأس مال البنك حاليا 69,57 مليون دينار.

وتقضي تعليمات البنك المركزي التي تطبق عام 2010 ان لا يقل رأس المال المدفوع لاي بنك مرخص في الاردن عن 100 مليون دينار.

وسئل حديد عن البنوك التي يجري البنك التجاري مفاوضات معها فاجأب : لاتفاصيل حاليا.

وبين ان ارباح البنك الصافية للربع الاول من العام الحالي ارتفعت بنسبة 2,7 بالمئة لتصل إلى 3,8 مليون دينار .

وقال حديد ان هذه الزيادة في الارباح تحققت رغم اعادة البنك نهاية عام 2008 وديعة مجانية بمبلغ 21 مليون دينار كان حصل عليها من البنك المركزي الاردني قبل خمس سنوات تعزيزا للسيولة بحسب اتفاقية اعادة الهيكلة للبنك .

واوضح ان الموجودات السائلة في البنك تبلغ حاليا 120 بالمئة من اجمالي الموجودات المرجحة مما يعني عدم حاجة البنك إلى هذه الوديعة في حين كانت دون 50 بالمئة عام 2004 قبل اعادة الهيكلة مشيرا إلى ان تعليمات البنك المركزي تقضي ان يكون حدها الادنى 100 بالمئة.

ووافق مساهمو البنك امس على توزيع 10 بالمئة من رأس المال بحيث تكون 5 بالمئة أرباحا نقدية و5 بالمئة أسهما مجانية تمثل رسملة لجزء من الارباح .

وقال رئيس مجلس ادارة البنك ميشيل الصايغ "رغم التحديات التي واجهها القطاع المصرفي في الاردن في النصف الثاني من عام 2008 حقق البنك نموا في ايرادات العمليات المصرفية الاساسية العام الماضي بنسبة 18,6 بالمئة لتبلغ ايرادات الفوائد والعمولات 27,4 مليون دينار".

واكد ان نتائج البنك الايجابية تحققت بالرغم من تحديات الازمة المالية ومنها "التباطؤ الاقتصادي الذي يؤدي عادة إلى افراز بعض التعثر لدى المقترضين ويتزامن ذلك مع زيادة في معدل الطلب على الائتمان بأكثر من نسبة الزيادة في الودائع ".

واظهرت البيانات المالية للبنك عام 2008 ان صافي ارباحه تراجعت بنسبة 24,8 بالمئة إلى 9,34 مليون دينار.

ويعود التراجع بحسب الصايغ إلى خسائر فرق تقييم الاسهم متأثرة بتراجع سوق عمان المالية موضحا انه باستثناء أثر محفظة الاسهم فان الارباح التشغيلية حققت نموا بنسبة 10 بالمئة إلى 13 مليون دينار .

وارتفعت موجودات البنك بنسبة 14 بالمئة إلى 628 مليون دينار ونمت ودائع العملاء والتأمينات النقدية بنسبة 23 بالمئة إلى 488 مليون دينار.

وارتفع رصيد صافي المحفظة الائتمانية بنسبة 25 بالمئة إلى 368 مليون دينار .

وتراجعت الارباح قبل الضريبة بنسبة 12 بالمئة إلى 11,5 مليون دينار .

وقال الصايغ ان هذا التراجع يعود إلى سياسة التحوط التي استخدمها البنك في مجال تقييم الاستثمار بالاسهم .

واشار إلى ان ادارة البنك وافقت على اظهار أي تراجع يفوق 30 بالمئة من أسعار شراء الاسهم في محفظة الاوراق المالية المتوفرة للبيع من خلال حساب الارباح والخسائر بدلا من اظهارها في حساب حقوق المساهمين فقط .

وقال ان ذلك يأتي بالرغم من ان تعليمات هيئة الاوراق المالية تسمح بابقاء الجزء الاكبر من هبوط هذه الاسهم في حساب حقوق المساهمين دون ان يؤثر على بيانات الارباح والخسائر .

التاريخ : 14-04-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش