الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمام معالي وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية

تم نشره في الخميس 16 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



د. حسين احمد الطراونة

يلاحظ من خلال تعامل المواطنين مع المساجد بالمملكة ان هناك مجموعة من الظواهر المتكررة  وهي متزايدة ومستمرة ولا بد من معالجتها وهي بحاجة الى توجيه ومتابعة حثيثة من معالي وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ونحن على ثقة انه لن نستطيع القضاء على تلك الظواهر وانما الحد منها واستخدامها بما يعود على المواطنين بالنفع العام ومنها :

أولا: كثرة جامعي الصدقات والتبرعات بالمساجد ويبدأ عملهم بعد انتهاء صلاة كل فرض حيث يقوم شخص ويخاطب ويحث الناس على التبرعات وهذا الامر متكرر على مدار الصلوات نبدأ من صلاة الظهر ولا يكاد يخلو مسجد من ذلك وهنا لا بد من الاشارة الى أن هؤلاء الاشخاص يحصلون على تصاريح جمع التبرعات من وزارة الاوقاف ولكن لا احد يعرف كم جمعوا وكم سلموا ونحن نعرف ان النفس امارة بالسوء وهناك الكثير من القضايا التي استغلت هذا الموضوع ولا نستطيع ان نجزم ونحكم على الاشخاص القائمين على الجمع، فالناس مختلفون بالطباع والخصال وبهذا الصدد يجب معالجة هذا الموضوع من خلال صندوق الزكاة التابع للدولة حيث يكون العمل مركزيا وبعيداً عن الشبهات التي يمكن ان تحصل .

ثانياً: موضوع بناء المساجد ومواقعها حيث ان اعداد المساجد بالمدن والقرى زادت بشكل غير طبيعي ونحن نقول هذا توجيه ممتاز من الاتجاه الديني للناس ولكن ما يلاحظ انك تجد في حي ثلاثة مساجد وفي احياء اخرى لا توجد وهنا يتوجب على الوزارة ان توزع تواجد المساجد بطريقة متوازنة رغم معرفتي ان اراضي المساجد هي تبرعات من المواطنين وان المصلحة تقتضي إعادة التوازن والتوزيع وبهذا الصدد نأمل من معالي الوزير ان يغير الاتجاه وتوزيع الاعمال الخيرية من بناء المساجد الى بناء المدارس الخيرية او المستوصفات او مراكز خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة وهي اعمال يمكن ان تدار بشكل غير ربحي وادامتها وهي اعمال مطلوبة للمجتمع عدا عن انها توفر فرص عمل بالمجتمع.

ثالثاً : لجان المساجد، فمن المعروف ان لكل مسجد لجنة تشكل بموجب نظام رقم (95) لسنة 2004 مشتركة بين الحاكم الاداري ووزارة الاوقاف وان هناك مددا تحكم هذه اللجان ولكن الملاحظ ان بعض اللجان تجاوزت مددها وليس من يتابع هذا الموضوع، واصبحت تلك اللجان بحكم الثابتة،  وان التغيير مطلوب وإعادة تشيكل اللجان مطلوبة لدواع كثيرة فنأمل من وزير الاوقاف تفعيل تلك النصوص التشريعية.

وبالختام ان ما تمت كتابته لا ينقص من جهود وزارة الاوقاف وكوادرها والذين يتحملون اعباء كثيرة ولكن الامل معقود عليهم بإيلاء تلك المواضيع الاهتمام اللازم على اعتبار ان المواطن هو شريك للوزارة

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش