الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصين : ينبغي مراقبة دول العملات الرئيسية

تم نشره في الأحد 19 نيسان / أبريل 2009. 03:00 مـساءً
الصين : ينبغي مراقبة دول العملات الرئيسية

 

 
الصين - رويترز

قال رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو امس ان السياسات الاقتصادية للدول التي تصدر عملات احتياط عالمية تتطلب اشرافا دقيقا في اطار عملية بناء نظام نقدي عالمي أكثر تنوعا.

وحذر وين ومحافظ البنك المركزي تشو شياو تشوان من تعجل القفز الى استنتاج أن الصين تسير بالفعل على مسار صوب التعافي الاقتصادي بعدما أظهرت بيانات صدرت الخميس الماضي بوادر تحسن.

وتشير تصريحات وين بشأن العملة فيما يبدو الى ادارة الولايات المتحدة للاقتصاد والتي تحملها بكين المسؤولين جزئيا عن الازمة المالية العالمية وهي تأتي متزامنة مع تعهد بتشجيع المزيد من الاستخدام الدولي لليوان الصيني.

ولم يذكر وين الولايات المتحدة بالاسم لكنه عبر في الشهور الاخيرة عن القلق بشأن سلامة الاستثمارات الصينية في أصول مقومة بالدولار الامريكي.

وقال في كلمته الافتتاحية أمام منتدى بواو الاسيوي الذي تستضيفه سنويا مقاطعة جزيرة هاينان الصينية "ينبغي أن نعزز الاشراف على السياسات الاقتصادية لاقتصادات عملات الاحتياطي الرئيسية والمضي قدما في اقامة نظام نقدي عالمي متنوع". وسلط وين الضوء على قوة الصين النسبية في مواجهة الازمة المالية العالمية وأبلغ المشاركين في المنتدى من مسؤولي الحكومات ورجال الاعمال الاسيويين أن بكين مستعدة لدعم دول أخرى تمر بمصاعب.

وقال "سلسلة من اجراءات التحفيز الاقتصادي اعتمدتها الصين أظهرت نتائج مبدئية وثمة تغييرات ايجابية في الاداء الاقتصادي الذي جاء أفضل من المتوقع".

كانت الصين قالت في وقت سابق هذا الاسبوع ان الاقتصاد نما 6,1 بالمائة على أساس سنوي في الربع الاول من العام الحالي. وهذا أضعف أداء منذ بدأ رصد هذه الارقام في 1992 لكن محللين قالوا انه يمثل تحسنا في النمو قياسا الى ربع السنة السابق.

Date : 19-04-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش