الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشراك واعظات بالترويج لمشاركة المرأة في الانتخابات استثمار ايجابي

تم نشره في الخميس 16 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً





 كتبت: امان السائح

اقتراح من قبل اللجنة الوطنية لشؤون المراة الاردنية ، وهي تصيغ تحركاتها ونشاطاتها للبدء بخطة تفعيلية للانتخابات البرلمانية بعد 96 يوما ، يفيد بضرورة اشراك واعظات من قبل وزارة الاوقاف وبالتنسيق المباشر مع الوزارة بان يكن جزءا من حملة الترويج والدفع باتجاه مشاركة المراة الاردنية بالانتخابات ، ولايصال رسالة مختلفة الى جمهور الناخبين يدعم فرص وجودها وعملها .

الاقتراح الذي لم يتم الحديث عن تفاصيله جوبه بحالة من الرفض من قبل بعض ممثلات مؤسسات المجتمع المدني ، على اعتبار ان خلط السياسة بالامور الدينية والتوعوية من قبل واعظات ، امر قد لا يؤدي الى نتائجه المرجوه ، وقد يبعد الناس بشكل او باخر عن المشاركة الفاعلة لاسباب قد تتعلق بالخوف او الريبة مما يمكن ان يكون الهدف من الترويج من قبل دعاة اسلاميين ، وهذا ما ابداه بعض ممثلي مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الانسان ، بشان اشراك الواعظات بالترويج لمشاركة المراة الاردنية بالبرلمان ودعم الاكفأ ووصول العنصر النسوي الاكثر تميزا الى ادارة الحكم البرلماني ..

قضية اشراك الواعظات بالترويج لحملات دعم النساء بالمشاركة البرلمانية امر لا بد ان يكون مدروسا وشفافا وواضحا ،وان يكون واقعا لكن بعناية ، فان يتم اختيار مجموعة من الواعظات ممن يتمتعن بنفس ديني موثق وشخصية مقبولة ، وفكر وسطي حر يندرج تحت قائمة التوافق من قبل الجميع ، وان يكن صاحبات نطق جميل وافكار واعدة ، وقبول مجتمعي متميز ، لانه لا يمكن لاحد ان ينكر ما للخطاب الديني الدقيق المقبول من تاثير على شرائح كبيرة من المواطنين ، لانه الاكثر قربا لقلوبهم وعقولهم .

الواعظات في هذه المرحلة وان اعتقدت بعض النساء ان وجودهن غير مجد ، فامرهن يجب ان يؤخذ بعين الرضا والاهتمام لانهن صاحبات كلمة مؤثرة ، ويجب استثمار وجودهن الان خلال شهر رمضان والبدء باجراء ترتيبات مع وزارة الاوقاف باختيار مجموعة منهن بعناية يتم الالتقاء بهن من قبل ممثلات الائتلاف الوطني النسوي ، للاتفاق على خطاب موجه يدعم وصول النساء للبرلمان ،ويؤطر لمرحلة مختلفة ، تستند على العلم والمعرفة والثقافة باشكالها المختلفة ، كيف لا ولغة الدين الواقعية  وبلا تردد هي الاكثر تاثيرا ..

استثمار فعلي وعملي لوجود الواعظات عبر المنابر وداخل الصالونات السياسية ، بما قد يتمتعن به من لغة وسطية قريبة من الواقع وقريبة من الفكر والقلب ، يجب ان يكون نداء عاجلا قبل ان تنتهي ليالي الشهر الفضيل ، وقبل ان ينشغل الناس بالعمل والحياة بعد انتهاء هذه الايام الكريمة ، ومن اجل ان يكون التاثير اكثر واشد وقعا ، لصالح انصياع حر لعقول الناس التي تحترم القرار الصحيح بشأن المشاركة بالانتخابات البرلمانية .

استثمار ايجابي لصالح المراة الاردنية ، بشان اشراك الواعظات بالتريج لحملة تفعيل وصول المراة ناخبة او برلمانية ، امر هام ودقيق وعلينا ان نعمل بدقة لاخراجه الى السطح والى واقع التمثيل الفعلي ، ولا بد ان يكون امرا مختلفا بصرف النظر عن اراء البعض لان استثماره الايجابي سيؤول لصالح المراة بشكل جيد جدا .

الواعظات سيحملن بلا شك رسالة الوسطية ، رسالة اشراك المراة بالعملية الديمقراطية ، وان تكون صاحبة قرار امام الصندوق لان صوتها امانه وعليها ان تنصاع لصوت الحق والضمير الحي، وان يكون الصندوق امامها رسالة للتغيير .

الواعظات لا بد ان يمسكن زمام مبادرة مختلفة للترويج الديني الوسطي الحر لدفع المراة ناخبة ان تختار الافضل والاكثر قربا للمجتمع لتصنع التغيير الايجابي ، والمرشحة بان تكون صاحبة رسالة وفكر منطقي وسطي ، وان تحمل افكارا قابلة للتطبيق والعمل بشانها لا ان تطلق شعارات ستحاسب عليها في حال لم تطبقها او كانت خارج سرب التصديق والمنطقية ..

الرسالة النسائية اليوم ليست صعبة لكن ادوات تفعيلها هي الاصعب والواعظات الايجابيات صاحبات الرؤيا المختلفة ، هن سر من اسرار نجاح الحملات ان تم اختيارهن بوعي وادراك وشفافية ..

فلندع الجميع يشارك بتفعيل ايصال المراة الافضل والاكفأ صاحبة الفكر والرسالة والتفكير الحر الوسطي ، وان تكون على قدر اهل العزم من اجل ان يصنعن التغيير ويصنعن الفرق الملموس ،ومن اجل ذلك كله فلنبحث للواعظات عن دور يحلقن به بفكر جديد لصالح نصرة النساء الاردنيات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش