الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدون التأثير في الرأي العام يستوجب الالتزام بالمهنية الإعلامية

تم نشره في الخميس 16 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - أجمع المشاركون في ملتقى الحوار الدولي حول الإعلام وتشكيل الرأي العام، على أن التأثير في الرأي العام يستوجب التزام وسائل الإعلام بالمعايير المهنية وتحقيق المصداقية والموثوقية المطلوبة، ودراسة الواقع الإعلامي انطلاقا من استطلاعات الرأي العام.



 واكدوا خلال الملتقى الذي اقيم ، اول من امس الثلاثاء، بفندق حياة عمان، ونظمه مركز توق للابحاث، بالتعاون مع مركز البديل للدراسات، ان المصالح الوطنية والقومية تقتضي تعزيز المشاركة في تكوين الرأي العام المحلي والعربي والعالمي، مشيرين الى ضرورة إيلاء الإعلام الجديد اهمية كبيرة، لجهة تطوير آليات تحقيق انتشاره بغية وصوله للشرائح المستهدفة.

وقال وزير الإعلام الأسبق الدكتور سمير مطاوع، في الجلسة التي جاءت بعنوان «دور الإعلام في تشكيل الرأي العام»، إن هناك شروطا يجب تحقيقها في المادة الإعلامية بهدف احداث الاتصال الناجح، والمتمثل بوصوله لأكبر عدد من الناس، وبأسلوب واضح بعيدا عن عناصر الخطابة والنصح، تفاديا لإحداث نتائج عكسية.

واعتبر مطاوع خلال الجلسة التي ادارها الوزير الاسبق محمد داودية، أن ثمة ضرورة يجب على المسؤول الإعلامي معرفتها، وهي طبيعة الخطاب المنبثق عنه، والرسالة التي يريد ايصالها، وتوقيتها، ومعرفة نوعية البرامج القادرة على توصيل الرسالة.

من جانبه، قال مدير عام وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الزميل فيصل الشبول، ان البحث في مسألة اثر الاعلام في الرأي العام وعلاقة التأثير المتبادل بين الاعلام والمجتمع لا يمكن ان يتم بمعزل عن الواقع المضطرب في منطقتنا والذي ما زال يعاني من الدمار والكراهية والفتن.

واضاف ان الاعلام العربي العابر للقطرية ولاسيما القنوات تقف وراءها رؤوس اموال كبرى، وكذلك تأتي في مقدمة وسائل الاعلام المؤثرة عربيا سواء المحطات الاخبارية او المنوعة، وقد كان اثر تلك القنوات وما يزال واضحا منذ انطلاق موجات الاحتجاج والثورات الشعبية في العالم العربي والتي تبث على الهواء مباشرة.

وقال: اما على الصعيد المحلي، فإن وجود اكثر من 280 مؤسسة اعلامية مسجلة في هيئة الاعلام ليس بالضرورة دليل قوة، بل ان الواجب يقتضي التنبيه الى الواقع الصعب الذي تعانيه الصحافة الورقية على سبيل المثال.

وقال المدير الاستراتيجي للمجموعة السعودية للابحاث والتسويق الدكتور عبدالقادر الفنتوخ، إن من مساوىء الاعلام الجديد اشغال الناس بقضايا تكاد تكون غير مجدية، وهذا الامر منهك للعقل العربي، مشددا على ضرورة معالجة هذه السلبيات بالعمل الشرعي والتبصير بالاخلاق وقيم التسامح. واعتبر ان من محاسن الإعلام الجديد تسليطه الضوء على قضايا لم يتمكن الإعلام التقليدي من تناولها، وكذلك انتشار معلومات لم يسمح بها سابقا، الأمر الذي أسهم بزيادة الوعي بالقيم المجتمعية والثقافية والسياسية، الى جانب قيامه بوظائف كانت حكرا على الإعلام التقليدي كالترفيه والتسويق وغيرها.

واشتمل المؤتمر ايضا على جلسة أخرى جاءت بعنوان مفهوم الرأي العام وادارها الكاتب والباحث حمادة فراعنة، تحدث فيها الدكتور جمال الشلبي استاذ العلوم السياسية في الجامعة الهاشمية عن التحولات المفاهيمية للرأي العام.

وتناولت الجلسة ايضا، محورا حول ادوات الإعلام وتأثيرها على الرأي العام، شارك فيها مدير اذاعة راديو البلد داود كتاب، فيما تحدث مدير البرامج في الاذاعة الاردنية حاتم الكسواني عن دور الإعلام في التأثير على الرأي العام، اضافة لورقة قدمها مدير دائرة استطلاعات الرأي في مركز الدراسات الاستراتيجية الدكتور وليد الخطيب. (بترا)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش