الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ظل ارتفاع الأسعار البسطات أسواق متنقلة و ملاذ لكثير من المستهلكين

تم نشره في الاثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
في ظل ارتفاع الأسعار البسطات أسواق متنقلة و ملاذ لكثير من المستهلكين

 

عمان - الدستور - عبير عوض

لاتزال البسطات الشعبية تشكل منافسة قوية للمحال التجارية "المرخصة" بالرغم من انها لاتتكبد اية مصاريف ترخيص وتتواجد بشكل عشوائي على الارصفة.وقال تجار ان مصدر البضاعة واحد غير انها تباع على البسطة بسعر اقل بكثير ينافس اسعار المحلات "ذلك لأن اصحاب البسطات لا يدفعون المصاريف التي يتكبدها اصحاب المحلات من اجور ومصاريف وضرائب وغير ذلك من التكاليف". في المقابل يرى كثير من المواطنين ان البسطات تشكل ملاذا لهم بسبب رخص الاسعار كون البضائع التي يتم بيعها فيها اقل سعرا من الموجودة في المحلات وغالبا ما تكون هذه البضائع بذات جودة البضائع المعروضة في المحلات .تاجر اخر قال: بالرغم من الاشكاليات التي تشكلها البسطات للمحال الا انها اصبحت مصدر رزق لكثير من المواطنين ، وكذلك ملجأ للمستهلكين من ذوي الدخل المحدود بسبب تدني اسعار البضائع المعروضة بالمقارنة مع المحلات التجارية.وعن الجودة قال احد البائعين : انها أقل من تلك التي تباع في المحلات التجارية في حين يرى آخر انها بذات الجودة انما الاسعار متفاوتة. وعن المشاكل التي يواجهها اصحاب البسطات ، فقد قال معظمهم انها تتمثل في عدم الراحة النفسية خوفا على بضائعهم من ان تصادر من قبل البلدية ، ومن المشاكل التي يسببها لهم اصحاب المحلات المعترضين على وجودهم امام محالهم.وحول متوسط اسعار السلع على هذه البسطات فتتراوح من 3,5 الى 5 دنانير لملابس الاطفال وغيرها من 5 الى 8 أما الاحذية من 2,5 الى 5 ومن 4 الى 7 والاكسسوارات من 1,5 الى 5 دنانير.

التاريخ : 30-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش