الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع الطلب على السلع الغذائية رغم انخفاضها بنسب متفاوتة

تم نشره في السبت 14 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
تراجع الطلب على السلع الغذائية رغم انخفاضها بنسب متفاوتة

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

تشهد الاسواق المحلية حالة من الركود والانخفاض في المبيعات طالت معظم القطاعات الاقتصادية ، فالبرغم من الانخفاض الذي طرأ على اسعار المواد الغذائية الا ان الاسواق والمولات تشهد تراجعا ملحوظا في المبيعات وصل في بعض المحال لـ 60 في المائة.

واكد عدد من تجار التجزئه التقتهم "الدستور" ان هناك تراجعا في المبيعات وانخفاض الطلب على السلع ، بحيث اصبح مقتصرا على سلع بسيطة لا يستطيع المواطن الاستغناء عنها ، مشيرين الى ان هذا التراجع اثر على نشاط السوق مما دفع الكثير من التجار الى تخفيض الاسعار والتقليل من البضائع خوفا من تكدسها.

وتوقعوا ان تشهد الاسواق مع بدء موسم الربيع حركة نشطة وطلبا على السلع خصوصا ان تحسن الطقس يساعد المواطنين على الخروج والتمتتع بالتسوق لساعات متأخرة ، ربما يعوضهم عن حالة الركود التي تشهدها الاسواق هذه الايام.

بدوره اكد نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق ان هناك ركودا حادا في الاسواق المحلية وتراجعا في المبيعات كان له اثر واضح على المستوردين وتجار الجملة والمولات وتجار التجزئة بشكل عام ، مشيرا الى ان نسبة تراجع المبيعات تراوحت مابين 50 - 60 في المائة رغم ان هناك انخفاضا في اسعار عدد كبير من السلع الا انها تشهد انخفاضا في الطلب عليها.

واضاف توفيق لـ "الدستور" ان معظم المواطنين خفضوا وقننوا مشترياتهم بانتظار وترقب لمزيد من الانخفاض قد يطرأ على اسعار السلع ، مبينا في هذا المجال ان المواطن يعتقد ان الانخفاض قد شمل كافة السلع ، في حين ان الواقع يؤكد ان هناك سلعا ما زالت تشهد ثباتا في اسعارها ولم يطرأ أي انخفاض على اسعارها في بلد المنشأ.

واشار توفيق الى ان انخفاض القوة الشرائية للمواطن وذهاب جزء من دخله لوسائل التدفئة وبدء موسم المدارس وما يحتاجه من مصاريف اثر على حركة المواطن الشرائية بحيث اصبح لا يشتري سوى القليل من حاجته اليومية والضرورية ، متوقعا ان تشهد الاسواق خلال الاسابيع المقبلة حركة نشطة مع تسلم الموظفين رواتبهم وبدء تحسن الطقس والذي يشجع المواطنين للخروج .

من جانبه أكد امين عام وزارة الصناعة والتجارة بالوكالة عمر نعيرات ان فرق الرقابة تعمل باستمرار لمتابعة الاسواق لمنع حدوث اية اختلالات.

واكد نعيرات ان الوزارة ستتخذ اشد الاجراءات القانونية بحق المخالفين والمتلاعبين بقوت المواطنين وانها لن تتهاون في تنفيذ العقوبة بحق أي تاجر مخالف لقانون الصناعة والتجارة والتعليمات الصادرة بموجبه .

وتلعب مديرية الجودة ومراقبة الاسواق دورا رقابيا تنظيميا لان الاسعار تشهد ارتفاعا وانخفاضا حسب نظرية العرض والطلب.



التاريخ : 14-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش