الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع الطلب في سوق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط

تم نشره في الاثنين 14 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
ارتفاع الطلب في سوق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط

 

 
دبي - الدستور

يشهد سوق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط زيادة كبيرة في الطلب على الحلول التحليلية المعتمدة على "البرمجيات كخدمة" (Software-as-a-Service) ، وذلك وفقاً لإفادة "ساس" (SAS) ، الشركة الرائدة في مجال استشارات الأعمال والاستقصاء التحليلي. كما تتوقع آخر الأبحاث الصادرة عن مؤسسة "غارتنر" (Gartner) نمو سوق "البرمجيات كخدمة" على الصعيد العالمي بنحو %22 ليبلغ 8 مليار دولار أمريكي خلال العام الجاري. وفي ضوء التوقعات الإيجابية من ناحية الطلب ونمو السوق ، أعلنت "ساس" عن سعيها لتعزيز مواردها بهدف مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى في الشرق الأوسط على تخفيض التكاليف والحد من المخاطر من خلال تبني نموذج "البرمجيات كخدمة".

وقد تم تحديد نموذج "البرمجيات كخدمة" كواحد من أسرع القطاعات نمواً ضمن سوق "تكنولوجيا المعلومات" ، حيث يُعد نظاماً لتوفير الخدمات يتيح للمستخدمين إمكانية الوصول عن بعد إلى البرمجيات كخدمة تعتمد على شبكة الإنترنت ، الامر الذي يؤدي إلى المزيد من التخفيض في تكاليف وظائف الأعمال مقارنة مع تكاليف التطبيقات المرخصة. وبالإضافة إلى تخفيض التكاليف ، فإن العوامل الأساسية الأخرى لنمو التطبيقات المعتمدة على نموذج "البرمجيات كخدمة" في المنطقة تتضمن الانتشار الواسع لتقنية الاتصال بالحزمة العريضة (Broadband) لدعم الحلول ، والقدرة التشغيلية المتميزة والقيمة التي توفرها للمستخدمين. وضمن إطار خطة توسعها الطموحة ، قامت "ساس" بالاستثمار بقيمة 70 مليون دولار أمريكي في مرفق يقع في كاري بولاية كارولينا الشمالية في أمريكا ، يهدف إلى تلبية الطلب على الحلول المعتمدة على نموذج "البرمجيات كخدمة" في الشرق الأوسط.

وقال كاريل بادنهورست ، رئيس قسم التكنولوجيا في شركة "ساس": "أدى التباطؤ الاقتصادي الراهن وتداعياته على ميزانيات تكنولوجيا المعلومات للمؤسسات إلى ارتفاع كبير في الطلب على الحلول المعتمدة على نموذج "البرمجيات كخدمة" ، حيث نسعى إلى مساعدة هذه المؤسسات على زيادة القدرات المثلى لهذه التكنولوجيا خلال العمليات التشغيلية اليومية. ومع تزايد إدراك مدراء تكنولوجيا المعلومات اليوم لفوائد نموذج "البرمجيات كخدمة" ، نواصل تطوير عروضنا المعتمدة على هذه البرمجيات ، مثل استثماراتنا باستضافة حلولنا في مراكز البيانات الخاصة بنا لنتيح للعملاء إمكانية الوصول إليها من خلال برامج التصفح العادية".

كم أفاد تقرير "أدوات استقصاء معلومات الأعمال على مستوى العالم 2008 وحصص الموردين"

(Worldwide Business Intelligence Tools 8002 Vendor Shares)

الصادر عن مؤسسة "آي. دي. سي" للأبحاث (IDC) عن تصنيف "ساس" في المركز الثاني في مجال أدوات استقصاء معلومات الأعمال ومن ضمن أكبر خمسة موردين لأدوات الاستفسار وإعداد التقارير والتحليل. وتوفر "ساس" حلول الأعمال الموجهة التي تقدم رؤىً تنافسية والتي غالباً ما تكون مخفية في البيانات ، الأمر الذي يمكن المؤسسات من معالجة المسائل المعقَّدة في مجال الأعمال بثقة واتخاذ القرارات المدروسة وإدارة الأداء وتحقيق الأهداف التجارية القابلة للقياس وتعزيز النمو المستدام من خلال الابتكار والتوقع وإدارة التغيير. وتشتمل مجموعة الحلول التي توفرها "ساس" ضمن نموذج "البرمجيات كخدمة" على "استقصاء معلومات الأعمال" و"مكافحة غسل الأموال"

(Anti-Money Laundering) و"تحاليل شبكة الإنترنت" (Web Analytics) و"مستشار أعمال التسويق الأساسية" (Marketing Mix Advisor) و"تحسين العائدات" (Revenue Optimization) و"إدارة الحملات" (Campaign Management).

واختتم بادنهورست: "بات نموذج "البرمجيات كخدمة" ، باعتباره القطاع الوحيد الذي يتوقع أن يشهد اتجاهاً تصاعدياً في ظل الهبوط الحاد لقطاع تكنولوجيا المعلومات على الصعيد الإقليمي والعالمي ، ضمن أولوياتنا الرئيسية وبقدر ما طرح لبرمجياتنا من أهمية. وضمن هذا الإطار ، يتلخص هدفنا في مساعدة المؤسسات ضمن قطاعي الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى على الحد من الحاجة إلى تولي تركيب وإعداد وصيانة وتشغيل برمجياتها بشكلْ يومي. كما نلتزم بمساعدة العملاء على تخفيض التكاليف بشراء التراخيص مقدماً وذلك بدلاً من تشغيل البرامج على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم".

Date : 14-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش