الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتصادي : البنوك الاسلامية بحاجة الى معيار استرشادي للربح

تم نشره في الخميس 24 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
اقتصادي : البنوك الاسلامية بحاجة الى معيار استرشادي للربح

 

 
كوالالمبور - رويترز

قال خبير في المعاملات المصرفية الاسلامية امس انه يجب على البنوك الاسلامية أن تتجنب أسعار الفائدة الاسترشادية التقليدية وأن تتجه الى العمل بمعيار مستمد من أنشطتها للربح.

ورغم أن الشريعة الاسلامية تحرم الاقراض بفائدة محددة سلفا فان سعر الفائدة السائد بين المصارف في لندن ـ ليبور ـ يستخدم بصورة روتينية في تسعير المنتجات المتوافقة مع الشريعة في غياب سعر استرشادي اسلامي.

ويقول منتقدون ان هذا يجعل من المعاملات المصرفية الاسلامية التي يقدر حجمها بتريليون دولار مجرد نسخة من البنوك التقليدية ويعرضها لتقلب أسواق المال التقليدية.وقال الاقتصادي الايراني ايراج توتونتشيان ان البنوك الاسلامية يجب أن تستخدم معيارا للربح مبني على أنشطتها التجارية حيث أن الفائدة خلية سرطانية تدمر الجسم كله.وقال الاقتصادي الايراني ـ 68 عاما ـ الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة في مقابلة لا يفترض وجود الفائدة في أي عقود اسلامية ، الفائدة والمضاربات تؤدي لعدم الاستقرار. ونشر توتونتشيان كتبا حول الاموال والمعاملات البنكية الاسلامية ويعتبر مرجعا في هذا الامر.

وأردف لنفرض أن لدينا عشرة بنوك اسلامية يشارك كل منها في مئات..الاف المشروعات المختلفة. سيعطيك المتوسط المرجح لمعدل العائد الداخلي لهذه البنوك العشرة السعر الاسترشادي.

وأضاف أنه يمكن ان تمنح البنوك الاسلامية بعضها البعض قروضا حسنة قصيرة الاجل للتغلب على أي نقص مؤقت في الاموال.وتشترط المعاملات البنكية الاسلامية أن تستند الارباح الى نشاط اقتصادي حقيقي يعود بالنفع على المجتمع وليس على أفراد بعينهم.

وتعد العقود الاسلامية على انها اجارة أو صفقات بيع وشراء لاصول حقيقية مثل المعادن والعقارات وزيت النخيل.وشهدت الصناعة نموا أكبر من الاسواق التقليدية في الشرق الاوسط وماليزيا بعد الانهيار الاخير لبعض أكبر البنوك التقليدية وبسبب ارتفاع الطلب على الاستثمارات التي تلتزم بالمعايير الاخلاقية.

وقال توتونتشيان ان أنشطة التمويل الاسلامي تكاثرت على نحو كبير في الكثير من البلدان مؤخرا لكنها لا تلتزم بأحكام الشريعة في صورتها الحقيقية.

وتابع تحت اسم المعاملات الاسلامية اتخذت الكثير من الخطوات حتى في اليابان وفي الولايات المتحدة والدول الاوروبية بدأوا ما يسمى ببنوك اسلامية.

ما يسعون اليه في الحقيقة قد يكون دولارات النفط في البلدان الاسلامية.

Date : 24-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش