الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذنيبات لمسنا استعدادا متميزا لطلبة التوجيهي

تم نشره في الأحد 19 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - كوثر صوالحة

قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات/وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، إن قاعات امتحانات الثانوية العامة للدورة الحالية تشهد التزاماً واضحاً من الطلبة والقائمين على الامتحان، وتسير وفق أعلى درجات العدالة والانضباط، مشيرا الى انه تقدم للامتحان امس نحو 100 ألف طالب وطالبة في جلستيه من فروع التعليم المختلفة.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها الدكتور الذنيبات امس،  لعدد من قاعات الامتحان في قصبة السلط شملت مدرسة السلط الثانوية للبنين ومدرسة الحسناء بنت معاوية للبنات يرافقه محافظ البلقاء صالح الشوشان ومدير التربية والتعليم لقصبة السلط فايز جويعد.

وبين الدكتور الذنيبات، أنه لمس استعداداً متميزاً للطلبة في امتحانات هذه الدورة، معرباً عن أمله بأن ينعكس أداء الطلبة في الامتحانات على نسب المعدلات ونسب النجاح.

واستمع الدكتور الذنيبات لملاحظات عدد من الطلبة حول سير الامتحان واجراءاته ومستوى الأسئلة والوقت المخصص لها.

وثمن الدكتور الذنيبات مبادرة رئيس قاعة مدرسة السلط الثانوية للبنين وائل الحجاحجة والتي قام من خلالها بتوزيع بطاقات على مقاعد الطلبة حملت عبارات جميلة وتمنياته لهم بالتوفيق والنجاح مذكراً اياهم بتضحيات أسرهم من اجلهم.



وأشار إلى أن هذه المبادرات إيجابية وخلاقة وتنم عن انتماء حقيقي وشعور بالمسؤولية والحس الوطني في التعامل مع الطلبة في قاعات الامتحان، وتسهم في تحسين البيئة الامتحانية في القاعات وجعلها بيئة إيجابية ومريحة.

وتضمنت الجولة زيارة قاعة مدرسة الحسناء بنت معاوية والتي يتواجد بها طلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة ، حيث أطمأن الوزير من الطلبة عن مجريات الامتحانات والخدمات التي توفرها الوزارة للطلبة من هذه الفئة .

وعبر الطلبة وأولياء أمورهم عقب انتهاء الامتحان عن ارتياحهم لمستوى الامتحان، مشيدين بالاجراءات عالية المستوى التي تعاملت بها الوزارة في تنفيذها للامتحان وما وفرته من بيئة امتحانية ملائمة .

وأشاد الدكتور الذنيبات بجهود جميع القائمين على الامتحان من تربويين ومؤسسات وطنية ووسائل الإعلام ، إضافة إلى فعاليات المجتمع المحلي ودورهم الايجابي بتوعية الطلبة ومساهمتهم في ضبط مجرياته .

من جانبه بين الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد، أن الوزارة اتخذت مجموعة من الترتيبات الخاصة بالطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يتقدمون لامتحان التوجيهي في الدورة الصيفية الحالية، حيث تضمنت تعليمات امتحان الثانوية العامة المعمول بها حالياً على اعفاء المشترك الكفيف الذي يتقدم للامتحان في الفرع الأدبي أو الفرع الشرعي من مبحثي الرياضيات والحاسوب ، كما يعفى المشترك الكفيف في الفرع الأدبي من الإجابة عن الأسئلة التي تتضمن الرسومات والأشكال التوضيحية على أن يستعيض عنها بالوصف في مبحث الجغرافيا .

وأضاف أن التعليمات تنص كذلك على اعفاء المشترك الأصم من مبحث الرياضيات إذا تقدم في أحد فروع التعليم التالية ( الأدبي، الشرعي، الإدارة المعلوماتية، التعليم الصحي).

كما أعفت التعليمات المشترك الأصم من أسئلة التعبير والعروض في مبحث اللغة العربية/مهارات الاتصال وأسئلة التعبير في مبحث اللغة الإنجليزية في أي فرع من فروع التعليم (الأكاديمي أو المهني).

وبين الجلاد أن التعليمات تضمنت كذلك منح الطلبة الكفيفين والطلبة الصم وطلبة الشلل الدماغي في جميع الفروع 30% وقتاً إضافياً عن الوقت المحدد لجلسة الامتحان في جميع المباحث.

ولفت الجلاد إلى أن الخدمات التي تقدمها الوزارة لذوي الاحتياجات الخاصة تتضمن توفير قارئ إشارة للطالب الأصم إذا كان يجيد قراءة الإشارة ، وتوفير كاتب للطالب الكفيف على أن يكون لديه معرفة جيدة باللغة الإنجليزية ، ويتم نقله إلى قاعة قريبة من مكان سكنه.

وأوضح الجلاد أن الوزارة تقوم كذلك بتكبير أوراق الأسئلة في كافة المباحث للمشتركين من ضعاف البصر.

وفيما يخص طلبة الشلل الدماغي أو الإعاقات الحركية فتؤمن الوزارة لهم كاتب ومراقب حسب الحاجة ويوضعوا في الطوابق السفلية إذا استدعت الضرورة لذلك.

من جانبهما تفقد الأمينان العامان للوزارة محمد العكور وسامي السلايطة امس قاعات الامتحان في لواء بني عبيد، والبادية الشمالية الغربية وقصبة المفرق، واطلعا على سير الامتحان في تلك القاعات، فيما جالت الفرق التي شكلتها الوزارة على قاعات الامتحان في مختلف مديريات التربية والتعليم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش