الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المقاولين» تلوح بإجراءات تصعيدية لصرف مستحقات أعضائها

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 مـساءً
«المقاولين» تلوح بإجراءات تصعيدية لصرف مستحقات أعضائها

 

 
عمان - الدستور - دينا عبد العال

عقدت نقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين يوم أمس اجتماعا طارئا حضره حشد كبير من أعضاء الهيئة العامة جددت خلاله النقابة مطالبتها الإسراع في صرف مستحقات المقاولين المالية عن تنفيذ مشروعات حكومية التي تبلغ حوالي 50 مليون دينار.

كما قررت النقابة اتخاذ عدة إجراءات لحث الحكومة على صرف مستحقاتهم منها جعل اجتماعهم مفتوحا لمدة عشرة أيام وطلب مقابلة رئيس الوزراء ، مشيرين الى انهم سيعلنون عن خطوات تصعيدية لاحقة الأحد المقبل في حال عدم حل قضيتهم.

وأكد نقيب المقاولين المهندس ضرار الصرايرة خلال الاجتماع ان المستحقات هي لسداد حقوق موردي المواد ومقدمي الخدمات ولدفع رواتب الفنيين وأجور العمال ، مؤكدا ان من شأن تأخير دفع هذه المستحقات الاضرار بسير العمل في المشروعات.

وقال إن ذلك سيهدد مصالح القطاع ويفقده المصداقية لدى الجهات التي تعمل معه من مستخدمين وموردين ومزودي خدمات إضافة إلى تعثر الشركات وتوقف أعمالهم بسبب الخسائر المادية كما سيؤخر تنفيذ المشروعات.

وأضاف إن التأخير سيرتب فوائد للمقاولين على خزينة الدولة تبلغ نحو 9 بالمئة عن المبالغ المستحقة إضافة إلى الفوائد المدفوعة سابقا والتأثير على القطاعات الأخرى المرتبطة بقطاع الإنشاءات.

واكد ان قطاع الإنشاءات يعتبر محركا أساسيا للقطاعات الاقتصادية الاخرى ورافدا رئيسا للاقتصاد الوطني ومولدا لفرص العمل ، مشيرا الى ان حجم الاستثمارات فيه تتجاوز المليار دينار.

واكد ان قطاع الإنشاءات يعتبر من الروافد الرئيسة للدخل المحلي ومحركا اساسيا لمعظم القطاعات الاقتصادية الاخرى وكان تفعيل عمل هذا القطاع وزيادة مشاريع البنية التحتية فيه سبيل الدول المتقدمة لإنعاش اقتصادياتها اذا ما المت بها ازمات او ركود وكانت ترصد لهذه المشاريع المبالغ الكبيرة والمخصصات الطارئة على الرغم من العجز في موازناتها وعلى عكس ما قامت به الحكومة من الغاء مخصصات المشاريع في موازنة عام 2010 وان أي اخلال بحقوق هذا القطاع هو اخلال بمسيرة اقتصاد الوطن.

و قال ان المشكلة تتمثل في تأخير صرف مستحقات المقاولين لدى الحكومة و الوزارات والدوائرعن الاعمال المنفذة من قبل المقاولين ولمدد طويلة وما ترتب على ذلك من نتائج سلبية على الخزينة وعلى المقاولين وعلى الاقتصاد الوطني .

وبخصوص النتائج السلبية لهذه الازمة فانها تؤثر على الخزينة في استحقاق فوائد للمقاولين نتيجة تأخير صرف هذه المستحقات اضافة الى الفوائد المدفوعة عليها سابقاً للجهات الممولة لهذه المشاريع.

علاوة على التأثير على عمل القطاعات الاخرى المرتبطة بقطاع الانشاءات مثل القطاع الصناعي والتجاري والخدمي مثل (البنوك وشركات التأمين وشركات الخدمات) وبالتالي حرمان خزينة الدولة من الايرادات المتأتية من هذه القطاعات كضريبة الدخل وضريبة المبيعات والجمارك وغيرها من الرسوم والطوابع والايرادات. ، بالاضافة الى احداث خلل في القطاعات الاقتصادية بشكل عام وما يترتب عليه من اضرار مادية للخزينة.



Date : 26-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش