الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إطلاق مشروع بناء «الصيانة المنزلية» لزيادة فرص تشغيل سيدات محافظة المفرق

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2017. 09:40 مـساءً
عمان - الدستور
اطلفت المفوضية الساميه لشؤون اللاجئينUNCHR بالتعاون مع مركز تطوير الأعمال-BDC مشروع بناء «الصيانة المنزلية « في محافظة المفرق بهدف تحسين فرص ادماج السيدات في المجتمع من خلال اعطائهن البدائل لزيادة الاستقرار المعيشي وبناء قدراتهن والاندماج الاجتماعي بالاضافة الى التركيز على التدريب المهني الذي يشجع الاسر في المجتمعات المستضيفة على تبني التعليم المهني والسلوكي نحو الاعتماد الذاتي.
كل ذلك يتماشى مع رؤية المشروع في تطوير آلية داعمة تقود الى خلق فرص عمل وتعزيز قيم السلاسل المهنية على مستوى المحافظة و تطوير آفاق التطوير الذاتي الوظيفي والقدرات الريادية ومواهب السيدات في المناطق الأقل حظا.
وقد قامت المفوضية بتنظيم جلسة تعريفية في محافظة المفرق بحضور ما يزيد عن 678 سيدة أردنية وسورية من المقيمات في المحافظة حيث تم تزويدهن بأهداف البرنامج وتوضيح آلية الاختيار ومراحل البرنامج حيث سيقوم فريق العمل بتقييم الطلبات المتقدمة ثم البدء بمرحلة التنفيذ.
يستهدف البرنامج السيدات بالفئة العمرية من 18-45 عاما والعطلات عن العمل، ويتم تنفيذ البرنامج من خلال مرحلتين ، المرحلة الأولى تتضمن تعبئة استمارات المشاركة ثم عمل مقابلات تقنية من قبل لجنة مختصة لاختيار المشاركات بناء على معايير واضحة معده من قبل خبراء مختصين لضمان تحقيق الاهداف المرجوة من البرنامج ، بعد ذلك يتم الحاقهن ببرنامج تدريبي يركز على المهارات الحياتية والمهنية تدرب من قبل مدربين ذوي خبرات عملية عالية بحيث ينتهج التدريب اسلوبا تفاعليا تشاركيا يحفز المشاركات ويزودهن بالمهارات الاساسية لتهيئتهن للدخول في سوق العمل ومن ثم يتم ربطهن مع أصحاب الشركات والمؤسسات من خلال تنظيم يوم وظيفي لتسهيل الحصول على فرص عمل محتملة.
أما في المرحلة الثانية فيتم الحاق المستفيدات من برنامج المرحلة الأولى وممن لديهن طاقات ابداعية في ورشة عمل ريادة الأعمال بحيث يتم تزويدهن بالسلوكيات والصفات الريادية الواجب توافرها في ريادي الأعمال بالاضافة الى خطوات تاسيس المشروع من وضع خطة ادارية وتسويقية ومالية والبحث عن المعلومات ودراسة السوق وكيفية التعامل مع الزبائن والية الوصول الى الجهات الممولة . بعد ذلك يتم اعطاء تدريب تقني مهني مكثف في الصيانة المنزلية كالمواسير والتدفئة وغيرها للحصول على شهادة مهنية معتمدة من وزارة العمل ومركز الاعتماد وضبط الجودة لممارسة المهنة. كما سيتم في المرحلة الاولى اقامة معرض وظيفي يتم من خلاله تشبيك المشاركات بالفرص المتاحة بسوق العمل.
مع انتهاء مرحلة التدريب، سيتم اعطاء المشاركات الفرصة للتنافس في مسابقة لاختيار أفضل فكرة مشروع وتدريبهن على عرضها أمام لجنة مختصة واعطاء الفائزات منحه مالية للبدء بتاسيس مشروع خاص بها.
للوقوف على أهمية التدريب المهني ودوره الأبرز في توفير فرص عمل وخاصة للسيدات، إستضاف فريق العمل الريادية الأردنية خولة الشيخ، وهي أول سيدة أردنية تعمل في مهنة السباكة وحصلت على شهادة مزاولة من مركز الاعتماد وضبط الجودة وأصبح لديها اليوم مشروعها الخاص : « بدأت رحلتي مع أعمال السمكرة وترشيد استهلاك المياه المنزلية عندما خضعت لدورة مع إحدى الجهات المانحة، واصبحت متطوعة في البيوت لتوعية «ستات البيوت»، بأهمية ترشيد استهلاك المياه.
لاحظت خلال عملي التطوعي أن معظم ربات البيوت تواجه مشاكل في مجال السمكرة، مما جعلني أقرر الخضوع لـ 150 ساعة تدريبية في هذا المجال وبدأت أدخل إلى البيوت لتركيب قطع التوفير وفي الوقت نفسه إصلاح أي أعطال منزلية في مجال التمديدات الصحية، كسرت ثقافة العيب ووفرت لصاحب المنزل حلاً يوفر عليه الوقت والجهد، من خلال توفير سيدة تقدم الخدمة لمنزله وهو في العمل.
كما قدمت شهناز قصة نجاحها من خلال التدريب التي حصلت عليه في مجال الصيانة المنزلية « أنا من سكان عين الباشا كنت دائما ابحث عن عمل ومصدر يدر علي دخل لتحسين وضعي الاجتماعي، قدمت لبرنامج التدريب المهني في الصيانه وحصلت على شهادة مزاولة مهنه ولدي اليوم مشروعا خاصا لي وفر فرص عمل لسيدتين من المنطقة بالاضافة الى انه اصبح يدر لي مصدر دخل وساهم في تحسين وضعي المادي.
من جانبه وضح نايف استيتية الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال أن هذا البرنامج جزء من سعي مركز تطوير الأعمال بالمساهمة في تطوير برامج تهدف الى زيادة فرص العمل والتشغيل الذاتي : « اليوم نطلق برنامجا جديدا ليضاف الى انجازات مركز تطوير الأعمال الرائدة في دعم الشباب والسيدات خاصة في المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين ونحن فخورين جدا بشراكتنا مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNCHR لايماننا بدورهم النبيل في التنمية المجتمعية وخلق بيئة تعايش سليمه وتؤمن بأن تلك الشراكة ستساعدنا في تلبية الاحتياجات في محافظة المفرق تحديدا للحد من التوتر في المجتمع والتركيز على تغيير الاعتقادات بين الاردنيين والسوريين وتطوير الاعتماد على الذات والعمل على الفرص الريادية المهنية».
كما أضاف السيد تامبي ممثلا عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNCHR : « اليوم نطلق مبادرة جديدة بالشراكة مع مركز تطوير الأعمال بهدف مساعدة السيدات الاردنيات والسوريات في المجتمعات المستضيفة اللازمة لمساعدتهن في تحسين أوضاعهن الاقتصادية والمعيشية ».
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش