الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تغير السلوكيات في رمضان.امر لم نالفه ولا ذنب للصيام فيه

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



 كتبت ـ كوثر صوالحة

كثيرا ما نتحدث عن الاخلاقيات والسلوكيات حتى نظن اننا نعيش ضمن المدينة الفاضلة اخلاقا وسلوكا والواقع يقول غير ذلك ونحن نغطي اعيننا بغربال اذا ما نزعناه ونظرنا جيدا سنواجه انفجارا مجتمعيا خطيرا يمس بتركيبة المجتمع كاملة سيسال عنها الجميع في وقت ما.

شهر رمضان المبارك هو الشهر التاسع من الأشهر العربية التي تُعرف بالقمرية أو الهلالية ، وهو شهر الله وشهر الصيام وهو سيد الشهور وأفضلها ، وهو شهر الصبر وشهر المواساة ، وهو شهر نزول القرآن وربيعه ، وهو أيضاً شهر نزول سائر الكتب السماوية، لا يمر يوم فيه دون ان نسمع عن مشاجرة تخللها ضرب وتكسير واصابات قد تصل الى الموت في شهر فضيل مبارك له مكانة عالية مميزة لم تمنح لهذا الشهر من البشر بل منحت من اله البشر ومع ذلك الحدث الابرز لرمضان العام الحالي «ضرب وتكسير وقتل ومشاجرات «

اخصائيو النفس يؤكدون ان العنف هو كل تصرف يؤدي إلى إلحاق الأذى بالآخرين، وقد يكون هذا الأذى جسميًّا، أو نفسيًّا لافتين الى ان العنف هو جزء من العدوان والعنف سمة من سمات الطبيعة البشرية.

نشاتنا العربية والاسلامية علمتنا ان شهر رمضان لا يشبه شيئ من الشهورله حق ورحمة وانت تسير في الطريق تقلق من ظهور مجموعة من الزعران تتهدد وتتوعد وتضرب وتكسر وتقطع الطرق مناظر لم نكن نالفها ابدا في شوارعنا الا انها اذا ما تم التعامل بها ببلادة من المعقول ان تصبح ظاهرة في شوارعنا نتحدث عنها ونخافها ولكن ما هو الحل.

. العنف له اسبابه اهمها الاحباط وضعف الثقة بالنفس وطبيعة مرحلة البلوغ والمراهقة وعدم القدرة على مواجهة المشكلات والهرب منها والعجز عن اقامة علاقات اجتماعية سليمة والمخدرات والشعور الدائم بالحرمان والانانية والتقليل من شان الاخرين وضعف الوازع الديني والادمان.

منذ بداية الشهر الفضيل نجد تغيرا في السلوكيات لا ذنب للشهر فيه ولا ذنب للصيام فالاخلاق اخلاق مهما تبدلت الظروف .مساء امس حدثت ازمة خانقة بالقرب من مركز الحسين للسرطان وكان يفصلنا عن موعد الافطار دقائق بسيطة.. صراخ وضرب وتكسير، يشدك الصوت لتجد منظرا تعتقد بداية انك تخطيت حدود الاردن ،ثمانية زعران ،وسواء اتفقنا او اختلفنا على الاسم لكن يجب ان نسمي الاشياء بمسمياتها، يرتدون ملابس في الجزء السفلي من اجسامهم ولا شيئ في الجزء العلوي يهاجمون احدى السيارات وبدون سبب واضح ،وقد يكون هناك سبب ما الا اننا نجهله، والغريب في الموضوع ان الجميع كان يشاهد فقط ما يحدث دون اي تدخل بسبب الخوف.

الاخصائيون يحملون الاسرة المسؤولية الكبرى في انتاج مثل هذه النماذج في المجتمع فالاسرة المسؤولة عن كافة النواحي الأخلاقية والاجتماعية والنفسية، وإذا كان لبعض المؤسسات الاجتماعية الأخرى دور في عملية التنشئة الاجتماعية، فإنه دور ثانوي لأنه يأتي في مرحلة زمنية لاحقة على السنوات التكوينية الأولى التي يعيشها الطفل في كنف اسرته ووالده ووالدته وجديه طبعا.

الاسرة براي الكثيرين هي السبب في تدهور حال الشباب بسبب ضعف الوازع الديني والتدليل الزائد وعدم المتابعة الحثيثية للاولاد من قبل الوالدين مضافا الى ذلك الضغوط الاقتصادية.

اعتدنا ان رمضان شهر التسامح وشهر طي صفحات الخلاف مع الاخرين، رمضان عنوانه رحمة وصبر لا اعتداء وتكسير وقتل، رمضان في موروثنا وتراثنا وحياتنا شهر ليس كمثل الشهور، هل نحتاج الى ثورة جديدة في السلوكيات والاخلاقيات؟.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش