الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأداء الكلي لبورصة عمان لم يواكب الارتفاعات التي شهدتها الأسواق العربية المجاورة

تم نشره في السبت 26 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الأداء الكلي لبورصة عمان لم يواكب الارتفاعات التي شهدتها الأسواق العربية المجاورة

 

 
عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

اتفقت اراء لوسطاء ماليين في بورصة عمان على أن الأداء الكلي للبورصة خلال العام الحالي لم يواكب الارتفاعات التي شهدتها الأسواق المالية العربية المجاورة ، مشيرين الى أن جملة من الاجراءات يجب اتخاذها لتنشيط التعاملات واعادة الزخم مجددا بعد أن طغت عمليات المضاربة العشوائية والتحالفت على الاستثمار المؤسسي الجاد.

ولفت الوسطاء ذاتهم الى أن التحسن في أداء البورصة مرهون خلال العام المقبلة بالأوضاع الاقتصادية بشكل عام والعوامل الداخلية المؤثرة ، ومن أبرزها القرارت التي تتخذها الجهات المسؤولة مثل ادخال أدوات استثمارية جديدة وتفعيل الأدوات السابقة بحيث تخدم المستثمرين وتصب في مصلحتهم.

رئيس جمعية معتمدي سوق رأس المال جواد الخاروف قال أن أداء البورصة لم يكن بالمستوى المطلوب خلال العام الحالي اثر عدة عوامل أبرزها المضاربات الشديدة على بعض الأسهم والتي طغت على الاستثمار طويل الأمد ، بالاضافة الى التشدد في منح التسهيلات للمتاجرة في الأسهم من قبل البنوك بسبب التخوفات من الأزمة المالية العالمية.

ونوه الخاروف الى أهمية اعادة الثقة الى المستثمرين من خلال اتخاذ قرارت عملية وعدم التسرع والعشوائية التي تضر السوق بشكل كبير ، منوها الى أهمية الدراسة الشاملة لأوضاع البورصة واتخاذ القرارت المنطقية بناء على المعطيات المتوفرة حول أسباب عدم مواكبة البورصة للارتفاعات أسوة ببقية الأسواق العربية التي عوضت خلال العام الحالي جزءا من خسارتها التي لحقت بها خلال العام الماضي.

من جانبه ، قال الرئيس التنفيذي لخدمات الاستثمار المصرفي لدى شركة السنابل الدولية للاستثمارات المالية وجدي مخامرة أن بورصة عمان شهدت تحسنا بداية العام الحالي ، الا أنها ما لبثت أن تراجعت متفقا مع الخاروف في أن أبرز الأسباب التي أدت الى ذلك يتمثل في التشدد في منح التسهيلات للمتاجرة في الأسهم بسبب عدم وجود ضمانات بسبب التراجعات الحادة والمتتالية التي شهدتها أسعار بعض الأسهم.

ولفت مخامرة الى أن الاشاعات وعدم الاستناد الى معطيات رئيسية فيما يخص الشركات طغت على الاستثمار طويل الأمد خلال العام الحالي.

وبالنسبة لتوقعاته للعام المقبل ، أشار مخامرة الى أنه من الصعب الحكم من الان وأن ذلك مرهون باتخاذ الجهات المسوؤلة قرارات في مصلحة البورصة ، منها اعادة النظر في أوضاع شركات الخدمات المالية التي يعاني عدد منها صعوبات مالية و تفعيل دور الصناديق الاستثمارية لتعلب دورا أكبر وتجدد ثقة المتعاملين.

يشار الى أن الرقم القياسي المرجح بالأسهم الحرة قد تراجع بنسبة 11,6% منذ بداية العام الحالي ، بالاضافة الى تراجع الرقم القياسي لقطاع البنوك بنسبة %16 وقطاع الخدمات بنسبة 8,5% وقطاع الصناعة بنسبة 4,05%. ويستثنى من التراجع قطاع التأمين حيث ارتفع بنسبة 6,8%. هذا وقد بلغت القيمة السوقية للبورصة 22,5 مليار دينار بتراجع نسبته 11,2%.

Date : 26-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش