الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بريطانيا منقسمة جغرافيا بين الانسحاب أو البقاء في الاتحاد الأوروبي

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 لندن - مع دنو موعد الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، تشهد البلاد انقساما على الصعيد الجغرافي ايضا اذ تؤيد غالبية المدن الكبرى في اسكتلندا البقاء في اوروبا بينما تفضل الحملة الانكليزية الخروج منه.

واختصر بيتر كيلنر الرئيس السابق لمعهد يوغوف لاستطلاعات الرأي انه «الريف الانكليزي» ضد لندن واسكتلندا وايرلندا الشمالية.

أما لندن العاصمة البريطانية التي يبلغ عدد سكانها 8,6 مليون نسمة تعتبر بحسب كل الاستطلاعات مؤيدة لبقاء البلاد في اوروبا بنسب تقارب الـ 60%.

وبفضل حي الاعمال «ذي سيتي» الذي يؤيد بغالبيته الاتحاد الاوروبي، تملك بريطانيا احد اكبر المراكز المالية في العالم كما انها مدينة متنوعة ولد 37% من سكانها في الخارج.

واوضح البروفسور رون جونستون المتخصص في جغرافيا الانتخابات لوكالة فرانس برس ان «الاماكن الاكثر تاييدا للاتحاد الاوروبي في بريطانيا هي الاكثر تنوعا والتي سكانها معتادون على التبادل مع اوروبا وهم افضل تعليما واكثر تقبلا للعولمة بشكل عام».

وأظهرت دراسة ألمانية أن غالبية الأوروبيين، يؤيدون بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، إلا أنهم منقسمون حيال تأثير خروجها وما إذا كان هذا سيؤدي إلى معاناة الاتحاد.

وتأتي الدراسة التي أجرتها مؤسسة بيرتيلسمانن في 6 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي قبل ثلاثة أيام، من إجراء الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وبحسب الدراسة فإن 54 في المئة يعارضون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بينما يعتقد 21 في المئة أن على بريطانيا أن تترك الاتحاد، ففي فرنسا أيد 48 في المئة من المستطلعة آراؤهم ترك الاتحاد، مقابل 52 في المئة آثروا البقاء فيه.

ونقلت بي بي سي عن رئيسة الحزب السابقة سعيدة وارسي، أنها لم تعد تؤيد حملة مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، متهمة الحملة بنشر الكراهية والخوف من الأجانب.

من جهته حذر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند من ان المملكة المتحدة لن تتمكن من العودة الى الاتحاد الاوروبي اذا خرجت منه على اثر الاستفتاء الذي سيجرى بعد غد وتوقع ان تكون نتائج التصويت في «معركة الاستفتاء» بين المعسكرين «متقاربة جدا».

بدوره قال رئيس الاتحاد الاوروبي دونالد توسك ان الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي يجب ان يعتبر «مؤشرا تحذيريا» لباقي دول التكتل، مكررا دعوته البريطانيين الى البقاء في الاتحاد.

ومع اقتراب توجه البريطانيين الى مراكز الاقتراع للتصويت على بقاء او خروج بلادهم من الاتحاد، كتب توسك على تويتر «مهما كانت التصويت في بريطانيا، علنا ان نلقي نظرة عميقة على مستقبل الاتحاد. سيكون من الحماقة تجاهل مثل هذا المؤشر التحذيري».«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش