الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجموعة البنك الدولي تعزز مساندتها لبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
مجموعة البنك الدولي تعزز مساندتها لبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

 
عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

قدمت مجموعة البنك الدولي التي تتألف من البنك الدولي للإنشاء والتعمير ، والمؤسسة الدولية للتنمية ، ومؤسسة التمويل الدولية ، والوكالة الدولية لضمان الاستثمارمساعدات بقيمة 3,2 مليار دولار أمريكي إلى بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في السنة المالية الحالية ، وذلك في وقت تسعى فيه هذه البلدان للتصدي لآثار الأزمة المالية العالمية مع الحفاظ على وتيرة الإصلاح بهدف تحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل والحد من وطأة الفقر.وفي هذا الصدد ، قالت شامشاد أختار ، نائبة الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن الحاجة ملحّة إلى إجراء تدخلات سريعة والاستجابة في مرحلة مبكرة لاحتياجات حكومات بلدان المنطقة لضمان سرعة التعافي الاقتصادي ، والتخفيف من آثار الأزمة على النمو وانتشار الفقر ولا سيما في البلدان التي تمر بمرحلة تحول اقتصادي وتغير سياسي والبلدان المتأثرة بالصراعات.

و سيبقى التركيز منصبا على مساندة الإصلاحات الرئيسة في مجال سياسات الاقتصاد الكلي ، والاستثمار في البنية التحتية الحيوية وكذلك في رأس المال البشري ، وتدعيم شبكات الأمان الاجتماعي ، وذلك حتى نتجنب أي تهديد للإصلاحات التي تحققت بشق الأنفس.

وقد شرع البنك الدولي أيضاً في تشجيع التعاون الإقليمي من خلال مبادرة العالم العربي التي تسهل زيادة الاستقرار والنمو الاقتصاديين.

وخلال السنة المالية الحالية قامت مجموعة البنك الدولي بإيلاء أولوية قصوى لمساعدة البلدان على التصدي لأزمتي الغذاء والوقود والأزمتين المالية والاقتصادية.

وتشمل الأمثلة على ذلك مساندة مالية للتصدي لأزمة الغذاء في جيبوتي واليمن والضفة الغربية وقطاع غزة ، علاوة على الاستجابة السريعة لوضع السيول الطارئ في اليمن والذي قدمت له المؤسسة الدولية للتنمية منحة بقيمة 35 مليون دولار.وفضلا عن ذلك ، تم تقديم مساعدة فنية للعديد من المشروعات بهدف التغلب على الاختناقات وحالات النقص ، وكذلك تنمية القدرات في القطاع المالي وقطاعات البنية التحتية والأمن الغذائي والتعليم والحماية الاجتماعية في كل من مصر والأردن ولبنان وتونس.

وبلغ مجموع ارتباطات البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية للبلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل 1,9 مليار دولار في السنة المالية 2009 ، وهو مستوى قياسي في الارتفاع بمحفظة البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال إيمانويل إمبي ، مدير الإستراتيجية والعمليات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن الطلب المتنامي من بلدان المنطقة على المساعدة المالية والفنية من البنك الدولي هو دليل على علاقات الشراكة المعززة التي نقوم بتطويرها مع بلدان هذه المنطقة.

وبالنسبة لمؤسسة التمويل الدولية ، فقد وصلت استثماراتها في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نحو 1,3 مليار دولار في 46 مشروعا في 12 بلدا خلال السنة المالية الحالية.وزادت قيمة الخدمات الاستشارية المقدمة من المؤسسة إلى أكثر من 19 مليون دولار بزيادة كبيرة عن مستواها قبل أربع سنوات حين بلغت 5,7 مليون دولار لمساندة النمو الذي يقوده القطاع الخاص في المنطقة.

أما الوكالة الدولية لضمان الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فتقوم بتسهيل الاستثمارات التي يمكن أن تساعد مختلف البلدان على التغلب على اعتمادها المفرط على العائدات النفطية ، مع تهيئة فرص عمل ومساندة القطاع الخاص بينما تنفذ استثمارات داخل المنطقة وخارجها.

وأصدرت الوكالة منذ عام 1988 ضمانات في هذه المنطقة تصل قيمتها إلى نحو مليار دولار ، إضافة إلى حوالي 881 مليون دولار من الضمانات لشركات وبنوك تتخذ مقارها في المنطقة وتستثمر في بلدان نامية خارج المنطقة.



Date : 20-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش