الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أسواق الرمثا . تشهد حراكا تجاريا بعد ضبط المتسكعين

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

الرمثا –الدستور – محمد ابوطبنجة

شهدت أسواق الرمثا حركة طبيعية ونشطة للمواطنين بعد سيطرة قوة امنية وضبط المتسكعين وبسطات وسط السوق التجاري وفرضت هيبتها مجددا على الوسط التجاري ولم يعد هناك أي تواجد للمتسكعين الى جانب منع المفرقعات التي كانت ترمى على النساء ومفتعلي المشاكل وأصحاب السوابق على ما افاد به مصدر مسؤول .

ففي سوق البحارة السوري كما كان يطلق عليه جزافا منذ عشرات السنين شهد امس وامس الاول نشاطاً محلوظاً ترافقت مع عودة الهدوء والمظاهر الطبيعية المعتادة ، وقد عبّر أبناء الرمثا عن تطلعهم وأملهم بانطلاقة متجددة أكثر زخماً خلال الأيام القادمة مع وضع حد للمتسكعين بصورة جلية نالت اعجاب أصحاب المحال التجارية.

صدام ذيابات صاحب محل:قال  بدأنا نشهد تحسناً واضحاً في حركة التسوق ونشاط الناس طيلة ساعات النهار والليل وأخذت المحال التجارية تستعيد حركتها المعتادة وأخذت أجواء الحياة الطبيعية تعود بشكل واضح منذ بداية الأسبوع وعدنا إلى عملنا بنفس الوتيرة المألوفة بعد فرض الامن هيبتهم للوسط التجاري.

وأجمع الكثير من المواطنين خلال تسوقهم على سعادتهم بعودة الحياة الطبيعية إلى أسواق المدينة وشوارعها ومرافقها.

وقال أبو عبدالله افتقدنا للكثير من البضائع السورية في اسواق الرمثا ، مشيرا الى انه كان يزود منزله يوميا بكل ما يحتاجه من البضائع السورية سابقا.

من جانبه اشار رئيس غرفة التجارة عبد السلام الذيابات الى ان حركة التجارة بين الاردن وسورية انقطعت منذ اندلاع الازمة في الجانب السوري ما حدا بالتجار الى اللجوء الى الصناعات الوطنية والمستوردة ، الا ان اللجوء السوري أعاد الهيبة مجددا من خلال التجار السوريين من أصحاب المصانع والذين بداو بتصنيع الحلويات الدمشقية وما شابه ذلك الى جانب عودة المزارعين السوريين الى الزراعة والتي انعشت السوق مجددا.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش