الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استعدادا لاستيعاب العمالة المحلية الراغبة جديا بالعمل: نقابة المقاولين تستغرب استهداف العمالة الوافدة في المشاريع الانشائية

تم نشره في الأحد 21 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
استعدادا لاستيعاب العمالة المحلية الراغبة جديا بالعمل: نقابة المقاولين تستغرب استهداف العمالة الوافدة في المشاريع الانشائية

 

 
عمان ـ الدستور ـ محمد امين - قال نقيب المقاولين المهندس نبيل الشامي ان نقابة المقاولين على استعداد تام للتعاون مع الجهات المعنية ووزارة العمل لاستيعاب كل العمالة المحلية التي لديها رغبة جدية بالعمل في قطاع المقاولات الانشائية، حيث ابدت النقابة استعدادها للتعاون مع وزارة العمل في دعم برنامج التدريب الوطني.
واشار المهندس الشامي الى ان لقاء عقد مؤخرا بين مجلس النقابة ووزير العمل تم خلاله البحث في تشدد الجهات المعنية بالعمالة بشكل كبير تجاه العمالة الوافدة موضحا ان قطاع الانشاءات من اكثر القطاعات الاقتصادية استيعابا للايدي العاملة حيث يعمل في هذا القطاع حوالي 54 الف عامل وموظف فيما يعاني قطاع المقاولات ومنذ سنوات طويلة من نقص شديد في العمالة المحلية الامر الذي استدعى الاستعانة بالعمالة الوافدة كما هي الحال في معظم القطاعات الاقتصادية الاخرى المشغلة للعمالة مثل الزراعة وغيرها.
وبين المهندس الشامي ان النقابة ترى ان هناك خلطا في مفهوم التدريب المهني لقطاع الانشاءات مشيرا الى ان بعض الحرف الانشائية لا يمكن اتقانها بالتدريب في معاهد ومؤسسات التدريب المهني مثل القصارة والتبليط وغيرها لان مهاراتها تكتسب من خلال الممارسة العملية وهذا ما تثبته التجارب على مدى السنين.
وقال المهندس الشامي انه رغم التزام قطاع المقاولات الانشائية بالتعليمات التي تصدر حول العمالة الوافدة وقيام المقاولين بتوفير كل متطلبات عمل الوافدين من تصاريح وغيرها الا ان النقابة ترى ان هذا القطاع مستهدف من قبل بعض الجهات المعنية بالعمالة دون القطاعات الاقتصادية الاخرى التي تستخدم العمالة الوافدة بشكل كبير ولا تعاني من اية مشاكل من قبل مفتشي مكاتب العمل معربا عن استغراب نقابة المقاولين لملاحقة مفتشي مكاتب العمل لشركات المقاولات وتحرير المخالفات دون وجه حق في مواقع المشاريع مؤكدا ان من شأن هذه التصرفات ان تربك قطاع المقاولات وتفريغ سوق العمل من الايدي العاملة التي يحتاجها هذا القطاع.
واكد نقيب المقاولين اهمية ان تنظر الجهات المسؤولة بجدية الى هذه المشكلة واضعة مصلحة الاقتصاد الوطني فوق كل اعتبار وتسهيل منح التصاريح للعمالة الوافدة ووقف استهداف قطاع المقاولات الانشائية بحملات المخالفات في مواقع العمل دون وجه حق مع تأكيد النقابة مرة اخرى على استعدادها المطلق للتعاون من اجل استيعاب الايدي العاملة المحلية المستعدة للعمل في هذا القطاع وايجاد العامل المحلي الماهر والمؤهل.
واهاب نقيب المقاولين بالحكومة للاسراع في معالجة هذه المشكلة والمشاكل الاخرى التي تواجه قطاع المقاولات حتى يتمكن هذا القطاع من النهوض بدوره في الاقتصاد الوطني وعملية التنمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش