الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة المصدرين الاردنيين للبحث عن وكلاء لبضائعهم: ليبيا تمنع الاستيراد الا من خلال وكلاء تجاريين معتمدين

تم نشره في الثلاثاء 30 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
دعوة المصدرين الاردنيين للبحث عن وكلاء لبضائعهم: ليبيا تمنع الاستيراد الا من خلال وكلاء تجاريين معتمدين

 

 
عمان ـ الدستور ـ محمد امين - ابلغت السلطات الليبية وزارة الصناعة والتجارة الاردنية عن الاجراءات الجديدة التي اتخذتها وزارة الاقتصاد والتجارة في ليبيا حول استيراد السلع من الخارج حيث بدأت تلك الوزارة بتسجيل الوكالات التجارية للراغبين بمزاولة النشاطات التجارية المختلفة مع الاشارة الى انه سيتم ابتداء من 1/1/2003 حظر التعاقد مع الاجانب سواء كانوا اشخاصا طبيعيين او اعتباريين بشأن توريد السلع المصدرة الى الجماهيرية الليبية ما لم يكن لهم وكلاء تجاريون معتمدون وفقا لاحكام قانون الوكالات التجارية ولائحته التنفيذية، مما يعني انه ليس بمقدور المصدرين الاردنيين الذين يصدرون بضائعهم ومنتجاتهم الى ليبيا تصدير تلك المنتجات بعدذلك التاريخ الا من خلال وكيل معتمد هناك، فيما كان المصدرون يتعاملون سابقا بشكل مباشر مع مؤسسات الحكومة الليبية او تجار من القطاع الخاص غير مسجلين كوكلاء لسلعهم.
من جهتها قامت وزارة الصناعة والتجارة بتعميم هذا الامر على الجهات المعنية في الاردن من قطاعات صناعية وتجارية وغيرهم للتقيد بالتعليمات والاجراءات الجديدة واعطائهم الفرصة لترتيب اوضاعهم والتعاقد مع وكلاء لمنتجاتهم في ليبيا قبل سريان تلك الاجراءات.
ومن الجدير بالذكر ان الجزء الاكبر من حجم التجارة بين الاردن وليبيا هو للصادرات الاردنية اذ بلغت عام 2000 حوالي 5ر16 مليون دينار ارتفعت عام 2001 الى حوالي 4ر20 مليون دينار، فيما بلغت مستوردات الاردن من ليبيا عام 2000 حوالي 123 الف دينار فقط، وفي عام 2001 بلغت 570 الف دينار فقط.
واشارت مصادر تجارية اردنية انه يمكن للاجراءات الجديدة اذا ما استطاع المصدرون الاردنيون استغلالها بالشكل الامثل ان تزيد من حجم الصادرات الاردنية الى الجماهيرية الليبية خاصة اذا ما اعتمد المصدرون على وكلاء لهم قادرين على تسويق منتجاتهم في السوق الليبية بشكل واسع اضافة الى حل مشاكل النقل البري للشاحنات الاردنية التي تحمل المنتجات الاردنية من الاردن الى ليبيا عبر الاراضي المصرية، وكذلك حل مشاكل تسديد قيمة البضائع متوقعة ان تصبح عملية التسديد اكثر يسرا وسهولة في ظل وجود وكلاء.
واشارت المصادر الى ان السلع الاردنية على اختلافها مطلوبة بشكل كبير في السوق الليبية نظرا لما تتمتع به من جودة ومن اسعار منافسة، داعية المصانع الاردنية الى تركيز جهودها لأخذ حصة جيدة من السوق الليبية خاصة في مجالات الملابس والمحيكات والمواد الكيماوية والادوية والمواد الغذائية والاجهزة المنزلية والالكترونية.
واشار الى ان الاردن يعطي الاولوية لتعاملاته التجارية مع الدول العربية من خلال تطبيق اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقيات التجارة الحرة او البروتوكولات الثنائية، وقد بلغ مجموع الصادرات الاردنية الى الدول العربية العام الماضي 5ر542 مليون دينار، فيما بلغ حجم المستوردات من تلك الدول 821 مليون دينار، وخلال الشهرين الاولين هذا العام زادت الصادرات الى الدول العربية لتبلغ 3ر102 مليون دينار مقارنة مع 2ر73 مليون دينار خلال نفس الفترة العام الماضي فيما تراجعت المستوردات من 124 مليون دينار الى 4ر108 مليون دينار خلال الشهرين الاولين هذا العام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش