الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسواق التجارية تشهد حركة نشطة:المواطنون يشكون ارتفاع اسعار الملابس ومستلزمات العيد

تم نشره في السبت 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
الاسواق التجارية تشهد حركة نشطة:المواطنون يشكون ارتفاع اسعار الملابس ومستلزمات العيد

 

 
عمان - الدستور - عمر الربايعه - تشهد محلات الالبسة والنوفيتيه حركة نشطة خلال الايام التي تسبق عيد الفطر، حيث بدأت الاسر تجهز احتياجاتها من الملابس وغيرها من مستلزمات العيد.
وقد اعد التجار لهذه المناسبة كميات كبيرة من الالبسة ومن مصادر مختلفة من الصناعة المحلية والسورية والتركية حيث تلقى هذه الاصناف رواجا واقبالا عند المواطنين ويأمل التجار ان يتم ترويج وبيع مشترياتهم خلال هذا الموسم.
وبالرغم من شكوى عدد من المواطنين حول ارتفاع اسعار مستلزمات العديد خاصة ملابس الاطفال، الا ان التجار يؤكدون ان الاسعار بمتناول الجميع ولا يوجد غلاء يذكر.
ويقول احمد دحبور تاجر البسة في وسط عمان ان حركة البيع والشراء ما زالت ضعيفة ولم ترق الى المستوى المعهود.
ويضيف ان التجار قاموا بشراء كميات كبيرة لبيعها خلال موسم الاعياد الا ان الطلب متواضع ولا يوجد حركة كبيرة.
ويشير ابراهيم بركات تاجر البسة ان النسبة العظمى من المواطنين تفضل التسوق في المعارض المغلقة والتي تقدم عروضا جيدة، بالاضافة الى انها تعتبر مكانا ملائما لشراء احتياجات الاطفال تجنبا لبرودة الطقس.
ويقول عزام خليل وهو تاجر البسة في معرض عمان الدولي ان الحركة تعتبر جيدة وهنالك اقبال كبير من قبل المواطنين على التسوق داخل المعرض، مشيرا الى ان السبب الرئيسي في ذلك يعود لتوفر جميع مستلزمات الاسرة في هذا المعرض وان المواطن لا يحتاج للذهاب الى اكثر من مكان لشراء الاحتياجات، بالاضافة الى ان مثل هذه المعارض توفر الالعاب للاطفال لترغيبهم في زيارة المعرض.
ويرى مأمون العطار تاجر جملة ان وجود المعارض الاجنبية في هذا الموسم الذي ينتظره التجار طوال العام ساهم في اضعاف حركة البيع للتجار المحليين، وشدد العطار على ضرورة منع اقامة المعارض الاجنبية في عمان خلال موسم الاعياد حتى يستطيع التاجر المحلي ترويج بضائعه.
من جانبها دعت حماية المستهلك الاسر الى ضرورة الابتعاد عن المبالغة والاسراف في عملية شراء الملابس ومستلزمات الاعياد في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.
ودعا رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات المستهلكين الى الاقتصاد في النفقات وتجاوز كل السلوكيات التي من شأنها ان تثقل كاهل الاسر والتي تأخذ صورا غير واقعية طابعها التقليد والمجاراة للانماط السلوكية للاسر الغنية.
واشار الى اهمية شراء الاسرة احتياجاتها الرئيسية من الملبس في وقت مبكر وعدم الانتظار الى فترة الذروة ليكون لديها متسع من الوقت للمساومة والبحث عن الملابس التي تناسب قدراتهم الشرائية.
وشدد رئيس »حماية المستهلك« على ضرورة التزام القطاعات التجارية خاصة قطاع الالبسة والنوفيتيه بالاسعار المعلنة خلال الفترات قبل الاعياد وعدم استغلال هذه المناسبات في رفع اسعار الملابس بصورة غير طبيعية خاصة ملابس الاطفال ومراعاة ظروف الاسر ذات الدخول المحددة والمتدنية منها.
وكانت »حماية المستهلك« قد تلقت عددا من الشكاوي التي تشير الى ارتفاع اسعار الملابس خاصة ملابس الاطفال قبيل العيد، وان بعض القطع قد تضاعفت اسعارها في فترة لا تتجاوز اسبوعين.
وشددت الجمعية على اهمية تنشيط الرقابة على قطاع بيع الملابس خلال هذه الفترة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش