الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال لقائه رؤساء الأقسام والموظفين * رئيس (المفرق الكبرى): المشاريع الخدمية أصبحت تمول من واردات البلدية الذاتية

تم نشره في الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
خلال لقائه رؤساء الأقسام والموظفين * رئيس (المفرق الكبرى): المشاريع الخدمية أصبحت تمول من واردات البلدية الذاتية

 

 
المفرق - الدستور - من علي العرقان: أكد المحامي نضال الدغمي رئيس بلدية المفرق الكبرى، نجاح مشروع اصلاح وتطوير البلديات. وقال خلال لقائه موظفي البلدية. لا بد من تقييم عملنا وانجازاتنا، خلال الثلاث سنوات الماضية من عمر هذا المجلس، وبعد عام من تطبيق مشروع دمج البلديات، فقد تم اعداد موازنة هذا العام ولاول مرة بدون عجز، ولم تعد البلدية تعتمد على القروض، واصبحت تنفذ مشاريعها الخدمية، بتمويل من وارداتها الذاتية، وقد ظهر هذا جليا، من خلال عدد من المشاريع، والتي كان لكم الفضل في تنفيذها والتي اهمها حديقة سكة الحديد، وصناعة الحاويات، بالاضافة الى مشروع الخلطة الاسفلتية، وفتح شوارع جديدة، وخاصة في المناطق التي تم ضمها الى البلدية، مثل منطقة المفردات، وهذه المشاريع بلغت تكلفتها حوالي ربع مليون دينار، كما ان مجمع الحسين اصبح حقيقة، حيث تم طرح عطائه، وسيتم تنفيذه قريبا، كما سيتم اقامة سوق تجاري، في المجمع الغربي، حيث سيتم بناء 14 مخزنا تجاريا.
وقال: اننا اذا اردنا ان نكون مساهمين، في انجاح مشروع اصلاح وتطوير البلديات، لا بد من ان نبدأ بمرحلة جديدة، تعتمد اساسا على المؤسسية، والتي تكون ثابتة ولا تتغير مع تغير الرؤساء او المسؤولين في البلدية، حيث ان العمل التقليدي، لم يعد نافعا في تطور البلديات والارتفاع بمستوى الخدمات، وهذا النهج يعتمد اولا واخيرا على تعاون اجهزة البلدية والموظفين، حيث ان الانجاز الذي يتم، هو نتاج جهد الموظفين، ويسجل لهم، وليس لرئيس واعضاء المجلس، وان الحكم الاخير سيكون للمواطن.
وقال: ان الوضع المالي للبلدية جيد، وهذا يتوقف على جهود الجباه، فاذا ما نشطوا في جلب المستحقات المترتبة على المواطنين، فان ذلك سيكون عاملا رئيسيا في مساعدة البلدية على تنفيذ مشاريعها، وتقديم خدماتها للمواطن، الذي نسعى جميعا الى خدمته.
واضاف بان لدى البلدية، مشاريع استثمارية جيدة، اذا ما تمت ادارتها بالشكل الصحيح، مشيرا الى ان الرضا العام من عمل البلدية موجود، ولكن هذا لا يعني ان نقف عند هذا الحد، فلا بد من زيادة الجهد، حتى نصل الى بلدية نموذجية قادرة على خدمة الانسان والمجتمع.
واشار الى ان البلدية مستعدة لاقامة الدورات لموظفيها، وخاصة اولئك الذين يعملون في المناطق الجديدة التابعة للبلدية، حيث ان البلدية اصبحت تعتمد على الحوسبة في اعمالها، مما يتطلب وجود كادر مدرب، وذي قدرة مهنية وفنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش