الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردنيون يقفون صفاً واحداً خلف الجيش ويستنكرون العمل الإ جرامي من خوارج العصر

تم نشره في الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

  محافظات- الدستور:  شارك في التغطية: ،معان-قاسم الخطيب،اربد- صهيب التل،عجلون-

 علي القضاة الزرقاء –  زاهي رجا ،المفرق –  محمد الفاعوري،جرش- حسني العتوم



 ادانت فعاليات شعبية وطنية ومؤسسات مجتمع مدني العملية الارهابية التي تعرض لها احد تشكيلات القوات المسلحة الاردنية حرس الحدود على الحدود الشمالية في منطقة الركبان قرب مخيم اللاجئين السوريين وادت الى استشهاد عدد من افراد القوات المسلحة، والتي قامت بها العصابات الارهابية من خوارج العصر  . واكدت ان الاردنيين جميعا مشاريع شهداء وطن الى جانب صناديد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في التصدي للإرهاب، وخوارج العصر. وشددت على ثقتها المطلقة بقدرة قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية على حماية الوطن وردع كل من تسول له نفسه العبث بأمنه واستقراره. وأكدت أن مثل هذه الاعمال الارهابية لن تفت في تكاتف الاردنيين ووقوفهم خلف قيادتهم الهاشمية الحكيمة، وخلف قواتهم المسلحة والأجهزة الامنية. واكدت وقوف الاردنيين على قلب رجل واحد خلف القيادة الهاشمية في اتخاذ ما تراه مناسبا في ملاحقة فلول الارهابيين اينما كانوا. وتقدمت من ذوي الشهداء وأسرهم بالتعازي والتضامن، متمنين الشفاء العاجل للمصابين.



 معان

 وادانت فعاليات شعبية في معان التفجير الارهابي الذي تعرضت له احدى تشكيلات القوات المسلحة الاردنية حرس الحدود على الحدود الشمالية في منطقة الركبان قرب مخيم اللاجئين السوريين فجر امس وادى الى استشهاد عدد من افراد القوات المسلحة والذي نفذته العصابات الارهابية من خوارج العصر  .

  وقال الناشط السياسي والاجتماعي رئيس لجنة متابعة قضايا معان  الدكتور محمد ابو صالح ان ما يميز وطننا الغالي هو وحدتنا الوطنية التي تعتبر خطا احمر لا يمكن لأي احد المساس بها أو التعدي عليها لأننا كأردنيين لا نسمح لزعزعة امن واستقرار وطننا والنيل من وحدتنا  لأنها اكبر من الايدولوجيات والعواطف والمواقف الآنية .

  وأضاف أبو صالح ان ما حصل من جريمة بشعة لحرس الحدود في قواتنا المسلحة نرفضها رفضاً قاطعاً خاصة في هذه المرحلة التي  تتطلب التركيز على اعادة صياغة العلاقة بين المجتمع والدولة من خلال توحيد الصف والحفاظ على وحدتنا الوطنية ومحاربة كافة البؤر والسلبيات التي تحول دون تحقيق مسيرة الاصلاح ووضع حد لكل من تسول له نفسه الاساءة للوطن وقيادته ومواطنيه في الداخل والخارج .

  واكد ابو صالح على العهد الموثوق والصادق للقيادة الهاشمية الذي اقسمه الآباء والأجداد سيبقى مصانا ومنيعا على كل المشككين الذي يقلبون الحقائق عن وحدة أبناء الوطن والتفافهم حول قيادتهم الهاشمية الماجدة لخدمة اهداف وغايات نعلمها جميعا مترحمين في هذه الاوقات على شهدائنا الابرار من افراد القوات المسلحة التي لا تزيدها قوافل الشهداء إلا قوة ومناعة ويقظة في الدفاع عن حدود وطننا الغالي .

  وقال الرئيس التنفيذي لشركة شمس معان المهندس سامر المعاني  اننا في هذا الوطن رغم شح امكانياته وصغر حجمه وقوة قواته المسلحة  نعيش فيه  أسرة واحدة  نتقاسم  السراء والضراء لان وحدة وطننا وأمنه واستقراره هي الهدف الاسمى لنا جميعا ولا نسمح لأي كان بالنيل من وطننا الغالي وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الامنية التي تصل الليل بالنهار من اجل الحفاظ على الامن والاستقرار .

 وأضاف اننا نقول لأصحاب الاجندة الخاصة المسيرين وليس المخيرين بأننا كأردنيين جيشا وشعبا  لن نعطيكم الفرصة لكي تحققوا اهدافكم التي نعرفها جميعا وكشفتها الحقائق في التصريحات الأخيرة والفتاوى التي اطلقتموها من اجل تحريض الناس ولكننا كأردنيين نستوعب وندرك واجبنا الوطني الذي يحتمه علينا ديننا وانتماؤنا لهذا الوطن وقيادته تجعلنا نقف رديفاً  في هذه الاوقات الصعبة خلف قواتنا المسلحة العين الساهرة التي لا تنام  .

  وأضاف ان نعمة الأمن والاستقرار التي حبا الله بها هذا الوطن وبفضل قيادته الهاشمية الملهمة وحرص قواته المسلحة وأجهزته الامنية وأبنائه على صون هذه النعمة جعلت من الأردن مضرب مثل بين دول المنطقة والعالم في تماسك ابنائه وحفاظهم على وحدتهم الوطنية .

  واكد ان ما جرى امس لأحد التشكيلات العسكرية في منطقة الركبان قرب مخيم اللاجئين على الساتر الترابي من عملية ارهابية جبانة مدان ومستنكر منا جميعا كأردنيين ونترحم على شهداء قواتنا المسلحة الابرار ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، لافتا الى اننا على يقين بان قواتنا المسلحة وأجهزتنا الامنية ما زالت تقدم الشهيد تلو الشهيد في سبيل ديننا ووطننا وامتنا ولن تتوقف قوافل الشهداء ما دامت لنا حياة .

  بدوره قال رجل الاعمال هيثم تيم كريشان ان قواتنا المسلحة وحرس الحدود فيها الذين يضعون ضباطا وأفرادا يداً على الزناد ويداً تساعد المحتاج من اللاجئين اشقائنا السورين الذين شاءت الظروف ان يغادروا وطنهم بحثا عن الامن والأمان سيبقون عنواناً سامياً من عناوين هذا الوطن وقيادته وتضحية ابنائه وإن شهداءنا انْ شاء الله في عليين في جنان النعيم عند رب العالمين.

 وأضاف ان الظروف التي تمر بها المنطقة تجعلنا أكثر حرصا على الحفاظ على وحدتنا الوطنية وصونها وعدم السماح للمغرضين والمشككين الذين يعيشون على مستنقع الفرقة والأقاويل والتأويل بتحقيق مأربهم التي باتت واضحة لأبناء هذا الوطن الذين سيحطمون بإذن الله كل المؤامرات الدنيئة التي تحاك ضد هذا الوطن وقيادته على صخرة التفافنا ووفائنا لقيادتنا الهاشمية الماجدة، مشيرا الى ان ما جرى من عملية ارهابية استهدفت نشامى قواتنا المسلحة من حرس الحدود على الحدود الشمالية مستنكرة ومدانة لأنها تعبر وبصورة جلية عن وحشية الارهاب والارهابين الذين لا يجيدون إلا القتل والتدمير والخراب عنوانا لأفعالهم المجردين من كل الاعراف السماوية والمواثيق الدولية فهم خوارج العصر لا يظهرون  إلا كخفافيش الليل  في الظلام الدامس ولكن ستبقى وبإذن الله قواتنا المسلحة لهم بالمرصاد وستعطيهم درسا من دروس الثأر لشهدائنا الابرار رحمهم الله .

 ولفت الى اننا نحذر وننصح هذه الفئة من اشعال فتيل الفتنة التي لا تخدم إلا قوى الشر الخارجية التي تسعى الى العبث في امن البلاد والعباد تحت عنوان الاصلاح الذي يخدم اهدافهم وغاياتهم وإننا نؤكد كأردنيين للقاصي والداني بأننا  مع الاصلاح الذي يخدم الوطن والمواطن وسنقف في وجه كل من يحاول تحقيق اهدافه وغاياته على ارض هذا الوطن الغالي الذي نفتديه بأرواحنا .

 اربد

  واستنكرت فعاليات حزبية وسياسية و شعبية وشبابية ونسائية في اربد الحادث الاجرامي والذي ذهب ضحيته كوكبة من الشهداء ارتقوا الى عليين في اليوم الاول من النصف الثاني من شهر رمضان المبارك ليلتحقوا برفاق لهم ظلوا على العهد وما بدلوا تبديلا واصيب كوكبة اخرى .

رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني قال في الوقت الذي يعتصرنا الحزن والالم على استشهاد هذه الكوكبة من قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية  واصابة زملاء اخرين لهم في العمل الاجرامي الدنيء الذي تعرض له احد مواقعنا العسكرية المتقدمة على حدودنا الشمالية فجر امس، فانني باسم اهالي بلدية اربد الكبرى وكافة المقيمين في مختلف مناطق البلدية نرفع الى مقام القائد الاعلى لقواتنا المسلحة جلالة الملك عبد الله الثاني احر واصدق التعازي باستشهاد هذه الكوكبة ضارعين الى المولى العلي القدير ان يحفظ جلالته ذخرا وسندا وان يصون وطننا من كل شر ومكروه ونتمنى لمصابينا سرعة الشفاء التام للعودة الى مواقع الشرف والبطولة مع رفاق السلاح في قواتنا المسحلة واجهزتنا الامنية .

واضاف اننا نؤكد للفئة الضالة المضلة التي اخذت على عاتقها تدمير الاوطان وتشريد الشعوب وقتل الناس الابرياء قدرة قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، انها لن تفلت من العقاب كما لم تفلت منه في مرات سابقة .

وان ثقتنا بقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية بقدرتها على الوصول الى هذه الفئة المجرمة في اوكارها وتلقينها درسا لن تنساه وان الاردن الذي اجتاز الكثير من المحن والصعاب وقدم قوافل الشهداء قافلة تلو اخرى سيظل عصيا ومنيعا على هؤلاء المجرمين الذين لا اخلاق لهم ولا دين انما  هم ادوات بيد اعداء الامة ينفذون من خلالهم مشروعهم الاجرامي لهدم الاوطان وقتل الناس .

 رئيس جمعية المستثمرين في مدينة الحسن الصناعية رجل الاعمال عماد النداف قال بكل غضب وسخط تلقى الشعب الاردني نبأ الاعتداء الغاشم الذي تعرض له موقع متقدم لقواتنا المسلحة على حدودنا الشمالية والذين نذروا انفسهم رخيصة من اجل ان يظل هذا الوطن عزيزا شامخا .

واضاف النداف ان استشهاد هذه الكوكبة واصابة مجموعة اخرى وهي تقوم بواجبها الانساني تجاه لاجئين سوريين على الطرف الثاني من الحدود رفض كل العالم ان يستقبلهم او ان يقدم لهم العون، فاخذ الاردن على عاتقه ونيابة عن العالم ان يقدم لهؤلاء اللاجئين الخدمات والمواد الغذائية والعلاج والمياه، غير ان الفئة المارقة والخسيسة الجبانة ابت الا ان تقوم بهذا الفعل الاجرامي المستنكر والذي ادى الى استشهاد هذه الكوكبة من ابناء شعبنا وهم يؤدون عبادتهم في الصوم والصلاة وحراسة حدود الوطن وتقديم الخدمات لمن شردتهم الاحداث التي يشهدها الطرف الثاني من حدودنا الشمالية .

وقال باسم كافة المستثمرين في مدينة الحسن الصناعية في اربد نستنكر هذه الجريمة النكراء بشكل قاطع ونعلن كما كل الشعب الاردني تمساكنا وتلاحمنا والتفافنا حول قيادتنا الهاشمية وقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية التي تتصدى لقوى الشر والظلام والدمار وتحافظ على هذا الوطن عزيزا حرا واحة امن وامان في محيط ملتهب .

من جانبه استنكر رئيس نادي الجليل السابق في مخيم اربد سعيد موسى العجاوي باسم كافة ابناء المخيمات هذا الاعتداء الخسيس الذي يكشف قناعا من اقنعة الفئة الضالة المضلة خوارج هذا العصر الذين حاولوا اكثر من مرة المساس باردننا الغالي وفي كل مرة كانت مغامراتهم تتحطم على قلعة وحدتنا الوطنية والتفافنا حول قيادتنا الهاشمية وان هذه الفئة التي تقوم بافعالها الخسيسة في شهر تصفد فيه الشياطين فان ما تقوم به من افعال يندى لها جبين الشيطان نفسه .

وقال باسمي وباسم ابناء مخيم اربد وكافة مخميات المملكة نستنكر بكل عبارات وكلمات الاستنكار هذه الفعلة الدنيئة التي تمت فجر امس على يد من باعوا للشيطان انفسهم .

رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة ادان باسمه وباسم اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة اربد وكافة تجارها الحادث الاجرامي الجبان الذي قامت به فئة اخذت على عاتقها تدمير مقدرات هذه الامة خدمة للشيطان الذي جندوا انفسهم لخدمته .

واضاف تلقينا في مدينة اربد كسائر الاردنيين في مختلف بقاع هذا الوطن بمشاعر السخط والغضب والادانة نبأ هذا الاعتداء الارهابي الذي وقع في اليوم الاول من النصف الثاني في شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار .

واضاف الشوحة ان التجار في مدينة اربد اذ يستنكرون هذا العمل الخسيس فانهم يعلنون التفافهم وتمسكهم بقيادتهم ووطنهم كما يؤكدون ثقتهم بقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية وقدرتهم على حماية هذا الوطن والنيل من كل من يحاول المساس بمقدراته .

منسق فريق عمل هيئة شباب كلنا الاردن في اربد سامر المراشدة اكد باسم الفعاليات الشبابية ان هذه الاعمال الارهابية التي ترتكبها الفئة الخارجة عن كل قيمة او خلق او دين لن تفت في عضد الاردنيين الذين اثبتت الاحداث المشابهة تزايد لحمتهم الوطنية وتماسكهم وثباتهم والتفافهم حول قيادتهم ومؤسسات وطنهم .مجددا باسم الفعاليات الشبابية قدرة قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية على الرد على قوى الشر والارهاب حيث ما كانت وسوف تصلهم في اوكارهم كما وصلتهم في مرات عديدة .

وقال المراشدة ان شباب الوطن سيظلون على الدوام كغيرهم من ابنائه صفا واحدا وسدا منيعا خلف قيادتنا الهاشمية واجهزتنا الامنية .

وقدم التعازي باسم الفعاليات الشبابية في المحافظة بالشهداء البررة ودعا بالشفاء العاجل للمصابين .

وقال ان تضحيات قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية وهي تذود عن حمى هذا الوطن وامنه واستقراره فانها تلقن خفافيش الظلام درسا لن تنساه .

رئيسة اتحاد المراة الاردنية – اربد فردوس الشبار ادانت باسم كافة القطاعات النسائية الحادث الاجرامي الجبان الذي تعرضت له كوكبة من افراد قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية فجر امس وهي تؤدي واجبها في حماية حدود الوطن وتقديم الرعاية والخدمات الانسانية لاعداد كبيرة من اللاجئين السوريين .

وقالت ان اليد الجبانة الخسيسة التي ارتفعت تحت جنح الظلام على هذه الكوكبة سوف تقطع بالكامل كما عودتنا قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية .

واضافت وانني اتقدم باصدق مشاعر العزاء والمواساة الى جلالة القائد الاعلى الملك عبد الله الثاني والشعب الاردني واجهزتنا الامنية فانني باسم كافة القطاعات النسائية في المحافظة نعاهد العلي القدير ان نظل عند حسن ظن قيادتنا بنا ملتفين حولها ونحمي وطننا ومقدراتنا بكل غال ونفيس وان نبذل الدماء والارواح رخيصة في سبيل حماية وطننا في وجه هذه الهجمة البربرية التي يشنها خوارج هذا العصر على كل قيمة وخلق ودين .وقالت الشبار ان عزيمة الاردنيين لن تلين وسيظلون الصخرة التي تتكسر عليها كل مؤامرات المتآمرين وحقد الحاقدين .

  عجلون

 واستنكرت الفعاليات الرسمية والشعبية والنقابية والحزبية في محافظة عجلون العملية الارهابية الجبانة التي استهدفت قوات حرس الحدود في هذا الشهر الكريم، مؤكدين ان هذه الفئة الباغية هي من الاسلام والدين براء وستبقى القوات المسلحة الاردنية الباسلة الجيش العربي  والأجهزة الامنية بكافة مرتباتها درع الوطن تدافع عن الحق والأمة وتبسط العدل والسلام في كافة ارجاء المعمورة وصخرة قوية لحماية الوطن وفرض الامن والاستقرار .

 فقد أكد عميد كلية عجلون الجامعية الدكتور علي القضاة ان قواتنا المسلحة الاردنية كانت وما زالت وستبقى الدرع القوي والحصن الذي يدافع عن الحق وتحارب خوارج العصر من اجل الامن والاستقرار ’ مستنكرا العمل الجبان الذي استهدف قوات حرس الحدود  ’لافتا إلى ان منظومة الامن التي حبانا الله بها هي محط التقدير والاحترام والاعتزاز بدورها البطولي اينما حلت وتواجدت بفضل حرص واهتمام  القيادة الهاشمية التي تولي جل اهتمامها للقوات المسلحة والأجهزة الامنية مشيرا إلى ان  قواتنا المسلحة الاردنية والأجهزة الامنية ستكون بالمرصاد لكل مارق .

 وأشاد النائبان السابقان عبد الله فريحات وناجح المومني بالدور الوطني الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية والمخابرات العامة في الحفاظ على أمن الوطن ومواجهة المخاطر التي تقوم بها العصابات الإرهابية والخارجة على القانون، مستنكرين العمل الارهابي الجبان الذي استهدف قوات حرس الحدود مؤكدا ان هذا العمل لن يفت من عضد قواتنا المسلحة وأجهزتنا الامنية من اجل الامن والاستقرار ’ مشيدين بشهداء الواجب جيش الثورة العربية الكبرى الذين قضوا دفاعا عن الوطن وحمايته من الشرذمة الباغية. مطالبين بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الإضرار بالوطن وأمنه مؤكدا الدعم المطلق للأجهزة الأمنية على اختلاف مسمياتها والاعتزاز بالدور الوطني الذي تقوم به من أجل حماية الوطن والمواطنين من زمرة الطغاة الذين يحاولون اثارة الفتن والفوضى والرعب بين المواطنين.

 وأكد رؤساء بلديات المحافظة المحامي نبيل القضاة وفوزات فريحات ومحمد الزعارير ومحمد عبابنه وفخري المومني ان العملية الارهابية الجبانة  التي قام بها الارهابيون سقط على اثرها كوكبة من الشهداء وإصابة عدد من الجرحى  لن تمر بسلام تجاه  هذه الفئة الباغية  داعين إلى ملاحقة الخلايا الارهابية والعمل على اجتثاثها وستكون الفعاليات الشعبية رديفا لقواتنا المسلحة مؤكدين الوقوف خلف القيادة الهاشمية وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الامنية التي تواصل الليل بالنهار من اجل سلامة الوطن داعين الله عز وجل ان يتقبل الشهداء في عليين

وأكد رئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين المهندس حسن الصمادي  اعتزازه بالقوات المسلحة الاردنية الجيش العربي وبالأجهزة الأمنية على الدور الكبير الذي تقوم به لمحاربة وردع اصحاب الأفكار الظلامية والتوجهات الحاقدة من قبل الخوارج الذين يحاولون زرع الفتنة وإشاعة الفوضى والنيل من المكتسبات الوطنية التي تحققت بعرق الأردنيين مجددا دعمه اعضاء فرع النقابة  لكل الجهود التي تقوم بها القوات المسلحة الاردنية والأجهزة الامنية المختلفة لافتا إلى ان الاردن بقيادته سيبقى عصيا على كل المحاولات البائسة من قبل الفئة الفاسدة الحاقدة .

 ودعا الوجيه العشائري ابو العبد العسولي إلى مواجهة العصابات المتطرفة والإرهاب المجنون  بكل حزم ورجولة وألا تأخذنا بهم لومه لائم، لأنهم يحاولون اغتيال وقتل الإنجاز و الأمن والاستقرار مثمنا الدور الكبير والبطولي لقواتنا المسلحة الاردنية الجيش العربي جيش الثورة العربية الكبرى  وللأجهزة الأمنية الذي تقوم بمواجهة الفئات الطاغية والإرهابية التي ضلت الطريق وتحاول النيل من الوطن واستقراره والدور الهاشمي مع امته ، مؤكدا ان هذا الجيش منذور للشهادة من اجل الامة وكرامتها .

وأشار  النائب السابق علي بني عطا  إلى الدور البطولي للقوات المسلحة الاردنية في كافة مواقع الشرف والبطولة والأجهزة الأمنية لمواجهة عصابات المتطرفين والإرهابيين  مؤكدا على دورها الوطني والقومي الذي يستحق التقدير والدعم والتأييد لهذه الجهود الكبيرة التي هدفها حماية الوطن ومحاربة كل من يحاول الإضرار به، داعيا المواطنين إلى الالتفاف حول القيادة الهاشمية وهذه الأجهزة التي هي مفخرة الوطن والأمة معزيا اسر الشهدا ء والشفاء للمصابين .

وقال الاكاديمي في جامعة جدارا الدكتور وائل الربضي ان قواتنا المسلحة الاردنية الجيش العربي هي محط اعتزازنا وفخرنا مع الاجهزة الامنية الاخرى  نظرا للدور البطولي الذي تقوم به من اجل بسط الامن والسلام ولردع وضبط العصابات الارهابية المتطرفة الخارجين، داعيا إلى مساندة هذه الأجهزة الوطنية التي تحرس وتحمي الوطن بكل إمكاناتها داعيا الله عز وجل أن يرحم شهداء الواجب وان يحفظ القيادة وهذه الاجهزة ذخرا وسندا وهي التي تقدم الشهداء من أجل كرامة الوطن.

وأشاد الوجيه العشائري ابراهيم الزغول بالدور العظيم للقوات المسلحة الاردنية  والاحهزة الامنية الاخرى من أجل الوطن وحمايته من الخارجين على القانون والعصابات الإرهابية مؤكدا الدعم الشعبي لهذه الأجهزة الوطنية التي أقسمت ان تكون دائما منذورة من أجل الوطن وحمايته، داعيا الله عز وجل أن يتغمد الشهداء الذين قضوا من اجل الوطن وحمايته  بواسع رحمته .

واستنكرت الناشطة الاجتماعية والتربوية اروى الخالدي العمل الارهابي الجبان الذي قامت به عصبة باغية ضد قوات حرس الحدود خارجة على القانون ما ادى إلى استشهاد كوكبة من هذه القوات الباسلة مشيدة بالدور البطولي للقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية الاخرى من أجل حماية الوطن والحفاظ على الأمن واستقرار ومحاربة العصابات الإرهابية التي تحاول العبث والنيل من هذا الوطن وأبنائه ومؤسساته لافتة إلى ان شهداء الوطن هم منارات نعتز ونفتخر بها.

وعبر رؤساء المراكز الشبابية محمد الصمادي وواصف بني نصر ومصطفى القضاة وعصام المومني ورائد المومني عن اعتزازهم بالقوات المسلحة الاردنية الجيش العربي وبدورها البطولي الكبير في حماية الوطن من العصابات الارهابية ’ لافتين إلى ان هذا الوطن غني برجالاته الذين يقدمون التضحيات خاصة رجال القوات المسلحة الاردنية الذين لهم صولات وجولات في ميادين الشرف والبطولة والأجهزة الأمنية والمخابرات العامة الذين ما توانوا يوما عن تقديم ارواحهم فداء للوطن الغالي فهم بحق النشامى الذين نفتخر بهم، مؤكدين  اننا جميعا نقف خلف القيادة وهذه الأجهزة بكل حزم من أجل سلامة الوطن والمواطن.

   وقال مديرو دوائر الشباب والثقافة  والأوقاف والتربية  خالد ابو غنمي وسامر فريحات والدكتور احمد الصمادي والمهندس عادل الرواشدة ان قواتنا المسلحة الاردنية ستبقى على الدوام محط فخرنا واعتزازنا لدورها البطولي الذي الذي قامت وتقوم به على مختلف الصعد ’لافتين إلى ان قامت به العصابات الارهابية لن يمر دون قصاص مؤكدين ان هذا الجيش الذي قدم التضحيات في شتى بقاع العلم من اجل السلام والدفاع عن الحق سيبقى حامي الحمى نقف وراء القيادة الهاشمية ووراءه وندعمه بكل غال ونفيس مترحمين على شهداء الواجب من حرس الحدود والشفاء للمصابين .

  الزرقاء

  استنكر القطاع الصناعي في محافظتي الزرقاء والمفرق باشد العبارات التفجير الارهابي الجبان الذي وقع في هذا الشهر الفضيل على حدودنا الشمالية الشرقية والذي أدى ألى استشهاد كوكبة من جنودنا البواسل وهم يحرسون حدود الوطن.

 واصدر مجلس ادارة غرفة صناعة الزرقاء بيانا قال فيه : ان غرفة صناعة الزرقاء وبهذا الوقت العصيب الذي يمر على الأردن لتؤكد الوقوف خلف القيادة الهاشمية والجيش والحكومة الرشيدة فيما تتخذه من اجراءات لحماية أردننا الغالي من زمرة المجرمين والارهابيين قاتلهم الله انى كانوا، ونبتهل الى الله عز وجل ان يتغمد شهداء الوطن برحمته ويسكنهم فسيح جنانه، ونقدم تعازينا الحارة لأسر الشهداء، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمد شهداءنا بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم والأردنيين جميعاً الصبر والسلوان.

  وتشدد غرفة صناعة الزرقاء على دحر الفرصة على اعداء الاسلام المتشدقين باسم الاسلام ونعلمهم ان الشعب الأردني بكافة أطيافه شعب واع لما يدور حوله من أهوال لا يؤتى من قبله، ويرى في الهاشميين درعا حصينة وفي جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه قائداً عظيماً ذا رؤية ثاقبة قادرة على تسير الدفة والحفاظ على المملكة في ظل الأمواج المتلاطمة حولنا.

 أن الانتماء والولاء يكون بحماية الوطن وممتلكاته ومقدراته وسمعته، وأن أبناءنا المنتسبين إلى الجيش العربي المصطفوي والأجهزة الأمنية هم سياج الأردن المنيع الذي يوفر الأمن والاستقرار لهذا البلد الغالي، ويتوجب علينا جميعاً الوقوف الى جانبهم صفاً واحداً لدحر مخططات الارهابيين الداعية الى زرع الفتنة والبلبلة بين افراد المجتمع الأردني.

  إن القطاع الصناعي في محافظتي الزرقاء والمفرق يشدون على أيدي نشامى الوطن الساهرين على راحة المواطن واستقراره وبث الطمأنينة في النفوس، ويطالبون باتخاذ أشد العقوبات بحق كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن واستقراره والعبث بالوحدة الوطنية.

وختاماً يدعو مجلس إدارة غرفة صناعة الزرقاء الشعب الأردني من كافة الأصول والمنابت للوقوف صفاً منيعا ضد المؤامرات وإشعال الفتن التي تحاك ليل نهار سراً وجهاراً، ايماناً من مجلس إدارة الغرفة والقطاع الصناعي في محافظتي الزرقاء والمفرق بأن الشعب الأردني بكافة أطيافه شعب واع لما يدور حوله من أهوال  ولا يؤتى من قبله، ويرى في الهاشميين درعا حصينة وفي جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه قائداً عظيماً ذا رؤية ثاقبة قادرة على تسير الدفة والحفاظ على المملكة في ظل الأمواج المتلاطمة حولنا.

  المفرق

    استنكرت فعاليات رسمية و شعبية وحزبية وشبابية في محافظة المفرق الهجوم الإرهابي الجبان الذي طال قوات حرس الحدود في منطقة الرويشد، مؤكدين وقوفهم صفا واحدا في مواجهة محاولات النيل من امن واستقرار الوطن، وان هذه الافعال الاجرامية لن تزيد الاردنيين الا تماسكا في مواجهة الارهاب.

  وعبر عضو مجلس امناء جامعة ال البيت اشتيوي العظامات عن اسفه الشديد لوقوع هذه الجريمة البشعة في شهر رمضان المبارك الذي جعله الله تعالى رمزا للأمن والإيمان والسلامة والإسلام والتسامح والمحبة والتكافل بين الناس وليس قتل الابرياء.

 وأكد ان هذا الاعتداء الارهابي الآثم والغادر والمستهجن لن ينال من وحدة الأردنيين وتماسكهم وتعاضدهم وحبهم لتراب الوطن ووقوفهم صفاً واحداً ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار الأردن.   وقال مدير اوقاف المفرق الدكتور احمد الحراحشة  ان دين الاسلام دين سلام ومحبة وتعاون على الخير والحب والعطاء والإيثار ودين الرحمة والإنسانية ويرفض بشكل قاطع التعرض للإنسان والممتلكات دون حق وان سفك دماء الابرياء عمل مشين ومرفوض في كل الاديان السماوية وحتى في القوانين والتشريعات الوضعية.

 وبين ان تلك الفئة التي اقدمت على هذا الجرم وغيره من الجرائم العظيمة بحق الانسان والحياة هي فئة متغطرسة خرجت عن دين الله وباتت فئة ضالة وسببا في  غياب الامن والاستقرار في البلدان .

ووصف عميد كلية المفرق الاهلية الدكتور عبد الله عثامنة العمل الاجرامي الذي طال قوات حرس الحدود في منطقة الرويشد بالجبان وان فعله في شهر رمضان المبارك ليؤكد أن اولئك لا تربطهم بالإنسانية صلة وان دعوتهم ايا كانت فهي باطلة بعيدة عن الحق والحقيقة  .

وبين نائب مدير شركة اعمالكم للاعمال اللوجستية طلال المشاقبة ان هذا التصرف يضع تلك الفئة الضالة التي اقدمت على هذا الفعل ضمن دائرة الارهاب والتطرف الموشح بالهمجية وقصور الفهم والإدراك لأنه فعل لا يصدر الا عن شخص تجرد من كل القيم  ومعاني الانسانية .

وعبر الدكتور صايل الخريشا المستشار في وزارة التربية والتعليم عن اسفه لهذا الحادث الذي اودى بحياة شبابا من شباب الوطن المرابطين الصابرين الذين اخلصوا العمل لله والوطن وقيادتهم مؤكدا ان الاردن بلد الشهداء والضيافة منذ 1941.

وبين الخريشا ان جنود الوطن من كافة صنوفه عنوان صارخ للشجاعة والنبل والتضحية وانهم في كل مرة يعتقد البعض انهم في افعالهم الدنيئة الرخيصة ينالون من نلك العزيمة واللحمة الشعبية بين القائد والوطن والشعب فما يزيدهم ذلك الا اصرارا وتلاحما وتضحية .

وأكدت مديرة مراكز الاميرة بسمة في المفرق وداد الشريدة ان هذا الفعل الاجرامي لن يثني امهات الوطن ان ينجبن شهداء غيرهم وسيظلون الشوكة التي تغص بها كل نفس دنيئة ترى من الدين غطاء لها ثم تتعرض لدماء المسلمين وممتلكاتهم دون حق وعلى غير هدى .

 وعبر حراك نشامى المفرق عن استنكاره واستهجانه للجريمة النكراء والعمل الإرهابي الجبان الذي وقع في الرويشد وشدد على أن استهداف أي جزء أو مكون من مكونات هذا الوطن لن يخدم إلا أعداء الامة والوطن الذين يتربصون الشر والفتنة والضلال .

وأكد رئيس الحراك احمد عقيلان العموش الوقوف الى جانب القيادة الهاشمية وفي صف الوطن ومع جنود الوطن البواسل لافتا إلى ان من قام بهذا العمل الجبان في شهر رمضان المبارك أراد شق الصف الوطني وبثَّ الفتنة بين أبناء الشعب الواحد ولم يراع حرمة هذا الشهر العظيم، مؤكدا ان العملية الإجرامية تدفع الشعب الأردني العظيم الى الوقوف خلف قيادته الهاشمية وأجهزته الأمنية لصد قوى الظلام والتطرف.

  جرش

جرش – حسني العتوم

وأدانت مؤسسات المجتمع المدني وفاعليات شعبية في محافظة جرش الحادث الإرهابي الإجرامي، وقالوا « انه الاردن الابي الذي يقف خلف قيادته وجيشه وامنه والذي يصنع من النقص كمالا وعزيمة وقوة، يؤكدون  ان الحوادث الاجرامية التي ينفذها خارجون على الدين والاخلاق انما تزيد الاردن بقيادته وجيشه وامنه تلاحما ووقوفا صفا واحدا لمواجهة اعداء الله واعداء الدين .

وزير العمل الاسبق الدكتور عاطف عضيبات قال ان هذا العمل الارهابي الجبان الذي استهدف حرس الحدود في المنطقة الشمالية عمل مدان ومرفوض وهو عمل دنيء ولا يرتقي لاي قيمة من قيم الشرف والشجاعة، لافتا الى ان استغلال الشهر الفضيل لتنفيذ هذه العمليات الاجرامية يؤكد للعالم كله انهم جماعات ارهابية تتستر بالاسلام ولا علاقة لها بهذا الدين . واضاف ان مثل هذه الجماعات لا تعرف الاردن ولا الاردنيين وتسول لها نفسها العمل من اجل زعزعة ثقتهم بجيشهم وامنهم متناسين ان هذه الاعمال التي تدبر في الظلام لا تزيدنا الا الاصرار على التكاتف فيما بيننا لتفويت كل الاحقاد التي تشتعل في قلوب المجرمين . وقال نترحم على شهداء الوطن من ابنائنا في القوات المسلحة والامن العام والدفاع المدني متمنين الشفاء العاجل للجرحى والمصابين ونعزي انفسنا بهم ونهنئ الشهداء على فوزهم بالشهادة في سبيل الله .

وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان مثل هذه الاعتداءات الخسيسة الاجرامية انما تظهر مدى الحقد والكراهية للمجتمعات الامنة المستقرة، ومن هنا فاننا نؤكد ان هذه العصابات المجرمة باتت مثل»الكلاب المسعورة» تنهش هنا وهناك في محاولة للنيل من امن واستقرار هذا البلد ولكن هيهات لهم ذلك فهذا وطن الاحرار والهاشميين والدين السمح فلن يكون الا كما اراده اهله لا كما يريده الاشرار مؤكدا ان هذه الاعمال الاجرامية المشينة لن تزيد الاردنيين الا تماسكا والتفافا حول قيادتهم وجيشهم وامنهم .

وقال رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور محمد علي العتوم ان المجرمين يريدون سوءا بوطننا وخاب ظنهم فمثل هذه الاحداث لن تفت في عضدنا كاردنيين يفدون الوطن بارواحهم واننا نقف جميعا صفا واحدا خلف قيادتنا الهاشمية واجهزتنا الامنية الباسلة ونسأل الله الرحمة للشهداء وان يكرمهم بالجنة وان يشفي المصابين، فابناء الجيش والاجهزة الامنية هم مشروع شهداء من اجل الله والوطن والعرض .

 وقال رئيس بلدية برما صالح البرماوي نحن نعتبر هذا الهجوم الدنيء هجوما على الدولة الاردنية بكل مكوناتها ولن يكون ذلك الا دافعا لنا للمزيد من التمسك بدولتنا وثوابتها الوطنية التي بنيت عليها ولن يزيدنا ذلك الا مزيدا من التقدير والاحترام لجيشنا العربي الباسل ولاجهزتنا الامنية التي تواصل الليل بالنهار للحفاظ على امن الوطن ومنجزاته . وقال المهندس عمر الفقيه ان هذه الجريمة هي جريمة لا تغتفر نحن في الاردن جسد واحد ولحمة واحدة ولن نقبل من اي تافه مغرور ان يثير الفتنة في هذا البلد وقال نحن اقوى مما نتعرض له من هذه الفئة الضالة وسنبقى الجنود الاوفياء لهذا الوطن العزيز ولكل ذرة تراب في هذا الوطن.  رئيس لجنة خدمات سوف عبدالجبار بنات قال ان من قام بهذا الفعل هم ارهابيون جبناء يعتنقون الفكر الارهابي لآنه لا يوجد اردني يقبل هذا الفعل الجبان واضاف نحن في المخيم نرفض ونشجب ونستنكر هذا الفعب الارهابي الجبان بشدة ونحن متألمون لما حصل وشعورنا لا يقل عن شعور اي مواطن على امتداد ساحة الوطن بمدنه وريفه وبواديه

المختار هاشم العتوم قال شلت أيدي الخونة والعابثين ولن تزيدنا هذه الحوادث إلا صلابة والتفافا حول قيادتنا وجيشنا وأجهزتها الأمنية رحم الله الشهداء وأسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة ونساله تعالى الشفاء التام للجرحى .    

 المستثمر زياد ونس الزعبي قال رحم الله شهداء الوطن ابناء الجيش واسكنهم فسيح جنانه  فهذا العمل  الارهابي والاجرامي جبان ودنيء ونؤكد التفافنا حول القيادة الهاشمية ونقدّم ارواحنا فداء للوطن وقائده ونقول لهذه الفئة ان ماقمتم به لايزيدنا الا ولاء وانتماء للوطن وقائده وأين انتم من الاسلام حفظ الله الوطن وقائد الوطن وستنالون جزاءكم اينما كُنتُم

رئيس فرع حزب الوسط الاسلامي احمد الصمادي قال إن الحزب إذ يدين هذه الجريمة النكراء ليدعو كافة الاردنين الى التعاضد والتلاحم والتماسك للتصدي لكل قوى الشر والضلال والدمار حتى نحافظ على هذا الوطن كما عهدناه واحة أمن واستقرار في ظل القيادة الهاشمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش