الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مع بدء موسم التنزيلات الصيفية * `مراقبة الاسواق` تكثف حملات الرقابة وتتوعد بعقوبات بحق المخالفين

تم نشره في الأربعاء 21 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
مع بدء موسم التنزيلات الصيفية * `مراقبة الاسواق` تكثف حملات الرقابة وتتوعد بعقوبات بحق المخالفين

 

 
»حماية المستهلك«: تأمل أن تكون التنزيلات حقيقية
عمان - الدستور - وسام السعايدة
قال مدير مديرية الجودة ومراقبة الأسواق بالوكالة الدكتور اسماعيل أبوكر ان المديرية بدأت باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة منذ فترة مع بدء العمل بموسم التنزيلات الصيفية الذي بدأ يوم أمس ويستمر حتى الخامس عشر من أيلول المقبل بهدف الحفاظ على حقوق كافة أطراف المعادلة والتأكد من أن التنزيلات ستكون حقيقية.
وأضاف لـ (الدستور) أن مديرية الجودة ومراقبة الاسواق قامت قبل فترة بأخذ عينات من السوق المحلية على بعض الاصناف والسلع التي سيتم اخضاعها للتنزيلات حيث سيتم مقارنة اسعارها مع السعر الذي سيعلن خلال فترة التنزيلات مما سيمكننا من معرفة مدى جدية التنزيلات وهل هي حقيقية أم لا، مشيرا أن المديرية ستقوم بتكثيف حملاتها خلال هذه الفترة لضبط آلية عمل التنزيلات وستكون العقوبات شديدة بحق المخالفين.
وأوضح أبوكر ان التعليمات الخاصة بالتنزيلات والتصفية والترويج وضعت بهدف تنظيم حركة الاسواق المحلية بما يخدم التاجر والمستهلك معا، اضافة الى الحد من حالات الغش والتلاعب التي يتعرض لها المشتري في أغلب الحالات.
ويرى بعض المواطنين أن عملية التنزيلات كانت في السابق كانت غير منتظمة وتهدف الى الترويج للسلع دون اي تخفيض حقيقي للاسعار، ولكنها بعد عدة سنوات من تطبيق تعليمات التنزيلات بدأت نوعا ما تتصف بالمصداقية ولكن العملية تحتاج الى مزيد من الرقابة والتنظيم من قبل الجهات المعنية وحث التجار على خفض الاسعار من اجل جذب المزيد من المشترين.
في حين يرى البعض الآخر ان التنزيلات لم تكن في يوم من الايام حقيقية حيث ان هناك على ما يبدو أزمة ثقة بين التاجر والمستهلك خاصة بعد تعرض بعضهم لحالات غش وتلاعب بهذا الخصوص.
ويقول المواطن احمد علي موظف قطاع خاص أن موسم التنزيلات في العديد من دول العالم يستطيع ان يجذب آلاف المتسوقين وبالتالي المساهمة في تنشيط القطاعات الاقتصادية المختلفة ولكن عدم الثقة الموجودة بين المستهلك والتجار لدينا هي السبب الأول في عدم جدوى هذه المواسم، مشيرا الى أهمية ادراك القطاع التجاري لثقافة المستهلك والبحث عن الآليات الجيدة للتعامل معه وجذبه للتسوق والشراء في مثل هذه المواسم.
من جانبها تؤكد جمعية حماية المستهلك أن عمليات التنزيلات والتصفية كانت تدخل في اطار رحلات الترويج للسلع والخدمات لدفع المواطنين للشراء فقط دون وجود تخفيض حقيقي للاسعار.
ويؤكد رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات على أهمية استغلال مواسم التنزيلات من قبل جميع المحال التجارية واجراء تخفيضات حقيقية على كافة السلع والخدمات بحيث تنعكس هذه التنزيلات على الحركة التجارية وتسعى في الحد من حالة الركود التي تمر بها الاسواق التجارية، حيث ان التنزيلات ستكون دافعا وحافزا لاقبال المواطنين على الشراء في حال شعورهم بأنها حقيقية.
كما أشارت الجمعية الى أهمية التفاوض على الاسعار المعلنة على السلع بحيث يحصل المستهلك على السعر المناسب والعادل للسلعة وبالتالي تحقيق العدالة لجميع اطراف المعادلة.
وكانت وزارة الصناعة والتجارة قد وضعت تعليمات خاصة بالتصفية والتنزيلات والترويج للسلع وذلك بهدف تنظيم حركة الاسواق المحلية بما يخدم التاجر والمستهلك معا بالاضافة الى تخفيض حالات الغش والخداع حيث كان المشتري والمستهلك يتعرضان لكافة عمليات الغش والظلم.
وتؤكد حماية المستهلك على ضرورة تقيد التجار بالمواعيد المحددة للتنزيلات بالاضافة الى اهمية ان تكون نوعيات السلع المعروضة جيدة وليست ذات نوعيات او موديلات قديمة.

شرح صور
تنزيلات.. هل هي حقيقة أم لا؟!
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش