الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمشاركة 22 مؤسسة من مختلف القطاعات :بدء المرحلة الاولى من عملية التقييم لجائزة الملك عبدالله للتميز

تم نشره في الثلاثاء 6 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
بمشاركة 22 مؤسسة من مختلف القطاعات :بدء المرحلة الاولى من عملية التقييم لجائزة الملك عبدالله للتميز

 

 
عمان - الدستور
اعلن مدير برنامج جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز / مدير مديرية التنمية الصناعية في وزارة الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي عن بدء المرحلة الاولى من مراحل عملية التقييم وهي مرحلة التقييم الفردي المستقل للمؤسسات المشاركة في البرنامج في دورته الثالثة »2003/2004.
وذكر الحديدي ان عملية التقييم سيقوم بتنفيذها هيئة من المقيمين والخبراء تم اختيارهم بناء على خبراتهم واختصاصاتهم، كما تم اخضاعهم الى ورشة تحضيرية استمرت مدة اربعة ايام تناولت عدة مواضيع كالتعريف بالجائزة واهدافها ومعاييرها والاخلاقيات وقواعد السلوك التي يجب على المقيم الالتزام بها واهمية توخي الدقة والعدالة والنزاهة خلال عملية التقييم للتقارير بالاضافة الى تعريفهم بشكل دقيق وعميق بنظام العلامات ومراحل العملية التقييمية.
وشارك في الورشة 19 شخصا من اصل 46 تقدموا بطلبات انضمام الى هيئة المقيمين.
وقامت الهيئة الادارية بتوزيع تقارير الاشتراك للمؤسسات المشاركة على هيئة المقيمين مع مراعاة الخبرات والاختصاصات وعدم وجود تضارب في المصالح حيث سيقوم 3 مقيمين بتقييم كل تقرير اشتراك »مقيم رئيسي، 2 مقيمين«.
وبين الحديدي ان دور هيئة المقيمين يشكل ركيزة اساسية لنجاح برنامج الجائزة والارتقاء به مؤكدا ان برنامج الجائزة والذي تديره وتنفذه مديرية التنمية الصناعية في وزارة الصناعة والتجارة بالتعاون مع برنامج الشراكة الاردنية الامريكية للاعمال يهدف الى تعزيز التنافسية لدى المؤسسات الاردنية عن طريق نشر الوعي بمفاهيم ومبادىء ادارة الجودة الشاملة والاداء المتميز للمؤسسات الاردنية وانجازاتها في تطوير انظمتها وخدماتها وتحفيزها على المنافسة المحلية والدولية وتحقيق التميز في جميع المجالات.
واشار الى انه تم الاعلان عن بدء تنفيذ الدورة الثالثة من برنامج الجائزة في 29 ايلول 2003 بعدها قامت الهيئة الادارية بعقد 10 حملات توعية بهدف التوعية والتعريف بالبرنامج شملت مختلف المحافظات والقطاعات ثم قامت الهيئة باستلام طلبات تجديد الاهلية من 37 مؤسسة تأهلت للاشتراك بالبرنامج حيث قامت الهيئة بتدريب تلك المؤسسات المؤهلة على متطلبات ومعايير الجائزة ومبادىء ادارة الجودة الشاملة التي ترتكز عليها هذه المعايير بالاضافة الى تدريبهم على كيفية تحضير طلب الاشتراك من خلال عقد 3 ورشات تدريبية.
وتقدمت 22 مؤسسة من هذه المؤسسات بتقارير اشتراك لبرنامج الجائزة موزعة على قطاعات الجائزة الخمسة كالتالي: »6 مؤسسات في قطاع المؤسسات الصناعية الكبيرة، ومؤسستان في قطاع المؤسسات الصناعية الصغيرة والمتوسطة و8 مؤسسات في قطاع المؤسسات الخدمية الكبيرة و5 مؤسسات في قطاع المؤسسات الخدمية الصغيرة والمتوسطة ومؤسسة واحدة في قطاع المؤسسات الزراعية والتسويق الزراعي«.
وقال رئيس هيئة مقيمي برنامج الجائزة / المدير التنفيذي لمجموعة التنمية الصناعية والاستثمار في مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير الدكتور مؤيد السمان ان هيئة المقيمين ستقوم خلال الفترة القادمة بدراسة تقارير الاشتراك بشكل فردي مستقل وتقييمها بناء على نظام العلامات الذي تم وضعه من قبل الهيئة الادارية وبعد الانتهاء من عملية التقييم الفردي المستقل ستتم المباشرة بالمرحلة الثانية وهي مرحلة التقييم الجماعي حيث يتم خلال هذه المرحلة عقد اجتماعات بين اعضاء التقييم الواحد من اجل دراسة هذه التقارير بشكل جماعي والاتفاق على العلامات والملاحظات العطاة لكل معيار من معايير الجائزة وذلك تمهيدا للمرحلة الثالثة وهي مرحلة الزيارة الميدانية.
وبين السمان انه خلال شهر ايلول ستتم زيارة المؤسسات المؤهلة لهذه المرحلة ميدانيا بهدف التحقق من ان ما ورد في تقرير الاشتراك موجود ومطبق وكذلك الاستفسار عن بعض الامور التي لم تكن واضحة في التقرير، اما في شهر تشرين الاول فيتم عقد اجتماعات بين رئيس هيئة المقيمين والمقيمين الرئيسيين من اجل تحديد الفائز لكل قطاع من قطاعات الجائزة الخمسة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش