الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد خمسة شهور من بدء تطبيقها :شركات التخليص تدعو لتسهيل شروط واجراءات برنامج »ضمان« للمواصفات

تم نشره في السبت 24 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
بعد خمسة شهور من بدء تطبيقها :شركات التخليص تدعو لتسهيل شروط واجراءات برنامج »ضمان« للمواصفات

 

 
عمان- الدستور-محمد امين
دعت شركات التخليص والنقل في المملكة مؤسسة المواصفات والمقاييس الى معالجة وتلافي سلبيات تطبيق شروط شهادات المطابقة من خلال برنامج »ضمان« حيث تعاني الكثير من الشركات التجارية المستوردة وشركات التخليص من تلك السلبيات منذ البدء بتطبيق البرنامج من قبل معهد فيرتياس الفرنسي في مطلع ايلول الماضي.
وقال السيد سليم جدعون نقيب شركات التخليص ونقل البضائع لـ»الدستور« ان هذه الدعوة تنطلق من عدة معطيات اهمها ان الشركات المصدرة تبلغ المستوردين الاردنيين ان لديها شهادات (آيزو) متقدمة وتلتزم بالمواصفات الدولية لانتاجها وتستغرب الاصرار على الزامها بالحصول على شهادات المطابقة من معهد فيرتياس الفرنسي كما ان لديها شهادات مطابقة من شركات معترف بها دوليا لمطابقة المواصفات.
واوضح ان بعض الشركات المصدرة للاردن تعتقد ان مجرد حصولها على علامة الجودة (الآيزو) يكفي لاعتماد مواصفاتها ومنتجاتها مشيرا الى ان ذلك اوقع المستوردين في ارباك من خلال تعاملهم مع الشركات المصدرة.
وقال ان المتابع لجميع مراحل تطبيق المواصفات يلاحظ اعتماد احتمال واحد من عدة احتمالات لتطبيق المواصفات بسبب اصرار مؤسسة المواصفات والمقاييس على عدم الاعتراف بغير الشركة المعتمدة من قبلها وهي (فيرتياس).
وبين السيد جدعون ان هناك بعض البضائع التي تشحن ولا يرفق بها شهادة مطابقة وتعرض على معهد فيرتياس والمطابقة فتصر الشركة على تحويل البضائع للمناطق الحرة للكشف عليها وهذا مكلف ويحتاج الى تغيير البيانات الجمركية وتقديم كفالات بنكية للجمارك في حين ان امكانية الكشف عليها داخل مستودعات الهيئات المستثمرة مثل مؤسسة الموانئ والمطارات والبونردات متوفرة وسهلة.
وبين ان من واقع قانون الجمارك والقواعد العامة للتجارة الدولية فان البضائع التي تخزن في الموانئ والمطارات ولم يتم التخليص عليها حسب اي وضع جمركي تبقى بضائع غير اردنية وتسمح جميع القوانين والتعليمات الجمركية باعادة تصديرها من المركز الجمركي الذي يشرف على تلك المخازن والمستودعات بدون تعقيد او مشكلات الى اي جهة كانت ولا يسمح لها بالدخول الى البلاد دون حصولها على التصاريح اللازمة داعيا مؤسسة المواصفات والمقاييس ومعهد فيرتياس الى دراسة شرط تحويل البضائع الى المناطق الحرة والغائه لان الانظمة النافذة تسمح بالتصدير واعادة التصدير اذا لم تحصل هذه البضائع على موافقة المواصفات وان احتمالية استمرار وصول بضائع لا تحمل بطاقة مطابقة وارة ومن حق المواصفات الكشف عليها واجازتها اذا كانت مطابقة ورفضها اذا كانت غير مطابقة ويتم اعادة تصديرها من المركز الجمركي الذي يشرف على مستودع تخزينها.
واعرب السيد جدعون عن اعتقاده ان الهدف هو تطبيق المواصفات وهو الاساس وان الكشف او الفحص للبضائع داخل الحرم الجمركي آلية يمكن تطبيقها دون الاخلال بالهدف الجوهري للمواصفات وهذا يحدث في عدة اوضاع جمركية وفي غيرها من الدوائر ذات الاختصاص مثل الصحة والزراعة داعيا لاضفاء المرونة على اجراءات المواصفات للتقليل من تذمر المتعاملين مع المؤسسة طالما ان الهدف الاساسي يتم تنفيذه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش