الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضمن القمة العربية الغربية للمهارات في برلين * أبو غزالة يدعو الى »انماء الشعب العربي« الى جانب الاقتصاد

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
ضمن القمة العربية الغربية للمهارات في برلين * أبو غزالة يدعو الى »انماء الشعب العربي« الى جانب الاقتصاد

 

 
عمان - الدستور
عقد مؤتمر معرفي في برلين يومي 17 و18 كانون الثاني الجاري تحت عنوان »القمة العربية الغربية للمهارات: المهنيون والسياسات والمشاريع في العالم العربي« بحضور ومشاركة مسؤولين في الحكومة الألمانية وممثلي الأمم المتحدة والهيئات الدولية المتخصصة وخبراء اقتصاديين ومخططين استراتيجيين عربا وأجانب.
وتحدث في المؤتمر الأستاذ طلال أبو غزالة رئيس المجمع العربي للادارة والمعرفة ورئيس هيئة التجارة الإلكترونية لتقنيات المعلومات والاتصالات في غرفة التجارة الدولية، وقدم ملاحظات عامة تركزت على انماء الاقتصاد.
وقال »أمامنا اليوم مهمة سهلة جدا وصعبة للغاية في الوقت نفسه، سهلة لأنه ليس هناك خلاف حول كيفية تنفيذها، وصعبة للغاية لأنه من شبه المستحيل إنجازها حتى بوجود المعرفة، حيث تترتب على صعوبات متنوعة في اتخاذ الخطوات المناسبة«.
وأضاف بأن انماء الاقتصاد ليس مقتصرا على التمويل والتجارة والاقتصاديات، بل له علاقة بالناس. فعوضا عن إنماء الاقتصاد، يمكننا ان نقول »إنماء الشعب العربي«.
وأكد انه ليس هناك مكان افضل للبدء بهذه العملية من المنطقة العربية ككل، متسائلا »ما الذي سيحصل اذا فتحت جميع البلدان العربية حدودها وألغت رسوم التعرفة فيما بينها؟ أيمكنكم تخيل ذلك؟ هل يمكنكم تخيل الأثر الذي سيحدثه ذلك؟ لم لم يحدث ذلك حتى الآن؟ سيعود هذا بالنفع الكبير دون شك على المنطقة العربية بأكملها، يوضح هذا السؤال فرضيتي بشكل جيد. بالطبع نحن نعلم أن هذا واجب علينا وهو أن يكون لنا منطقة تجارة عربية حرة، الا انه يثير الكثير من القضايا والقلق بشأن المنافسة وهذا ما يجعلنا نتجنبه بكل بساطة، فالناس يتحدثون عن ذلك لكنهم في الواقع لا يفعلون شيئا حياله. نحن نعرف ان علينا القيام بذلك، لكن يبدو من المستحيل اتخاذ الخطوات اللازمة. ان هذا اشبه بالحلم الذي يطاردك فيه شيء سيء، لكنك لا تحرك ساكنا كما لو كنت مجمدا«.
وأوضح ابو غزالة ان الحكومات ورجال الاعمال يفهمون بسهولة ما نوصي به ولماذا. لكنهم يتوقفون غالبا نظرا للتعقيد والتحديات والمخاوف المترتبة على تغيير الوضع الحالي.
وأعرب عن أمله في ان يكون كل طفل في المدرسة او نجار او سائق اجرة او مزارع او نادل في العالم العربي قادرا على الفهم، وأن يؤازروا ذلك ويقولوا »نعم« بكل بساطة. نريد من العالم العربي ككل أن يتخذ خطوة عملاقة الى الامام، وأن يقولوا نعم للتقدم، نعم للمستقبل، نعم للقرارات التي يتعين علينا صياغتها اليوم وغدا وبعد غد حتى نهاية العالم.

شرح صور
أ. طلال أبو غزالة
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش