الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ظل »فتات« ما تبقى من الرواتب:المواطنون بين مطرقة الاسعار المرتفعة وسندان مستلزمات العيد

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
في ظل »فتات« ما تبقى من الرواتب:المواطنون بين مطرقة الاسعار المرتفعة وسندان مستلزمات العيد

 

 
عمان-الدستور- حنين منصور
اشتكى مواطنون من ارتفاع اسعار معظم المواد الاستهلاكية خاصة اللحوم والدواجن وبيض المائدة بشكل كبير على الرغم من قرب انتهاء شهر رمضان وبدء تراجع الطلب على هذه المواد.
وكان دجاج النتافات المنظف يباغ في المسلخ بسعر 155 قرشا في حين وصل سعره في بعض المحال التجارية الى 170 قرشا بيعت كرتونة البيض 2000 غم بسعر 1.90 قرشا في بعض المحلات.
فيما وصلت اسعار اللحوم المستوردة الصنف الاول في المسلخ الى 3.60 دينار سعر الجملة والصنف الثاني من نفس النوع تراجع بين 3.30 -3.50 دينار وتباع هذه اللحوم في الاسواق للمستهلك بسعر يتراوح بين 3.80-4.25 دينار.
فبعد ان استنزفت جيوب المواطنين خلال رمضان واجهتهم ازمة شراء مستلزمات العيد فبين شراء الحلويات ومعداتها وشراء الملابس للاطفال حار المواطنون في المبالغ الضيئلة المتبقية من رواتبهم الهزيلة اصلا.
وكانت »الدستور« قد تلقت العديد من الشكاوى حول ارتفاع اسعار الالبسة في الاسواق بصورة استفزازية تبرز جشع التجار ومحاولاتهم استغلال حاجة الناس في مثل هذه الاوقات واضطرارهم الى الشراء مهما كان السعر المعروض في ظل غياب الرقابة كما اشتكوا من عدم الاعلان عن الاسعار والتلاعب البين في اسعار الالبسة والاحتياجات المختلفة.
مصدر مطلع اكد للدستور ان سوق الملابس شهد ارتفاعات في الاسعار وصلت الى 25% عما قبل فترة العيد مؤكدا انها ستعاود الانخفاض الى اسعارها السابقة فور انتهاء العيد واوضح المصدر ان مناطق تجمع المحال التجارية تشهد ازمات مرورية خانقة بسبب تدافع المواطنين الى الاسواق في فترة بعد الافطار للبحث عن حاجاتهم عن الالبسة.
مدير الجودة ومراقبة الاسواق الدكتور اسماعيل ابو كر اكد ان المديرية تراقب بصورة مستمرة اسواق الالبسة وتفعل جولاتها التفتيشية على تجار الملابس.
وبين ان هذه الفترة الانتقالية والتي يعرض فيها التجار بضائع جديدة قد يحدث خلالها تجاوز لقضية الاعلان عن السعر داعيا المواطنين الى التبليغ فورا عن اي حالة غش او تدليس يشعرون انهم تعرضوا لها.
وفيما يتعلق باسعار اللحوم والدواجن قال د. ابو كر ان اسعارها ارتفعت بسبب الطلب عليها في رمضان مؤكدا ان اسعارها ستعود الى مستواها الطبيعي بعد انتهاء شهر رمضان.
على صعيد اخر بدأت اسعار الخضار والفواكه تشهد بعض الانخفاض حيث رصدت الدستور اسعار مجموعة من المواد الغذائية فتبين ان اسعار الرز والسكر والحبوب تشهد استقرارا سعريا جيدا.
في حين نلاحظ انخفاض اسعار الجوز ومعظم المواد الرمضانية مع اقتراب رحيل الشهر الفضيل.
وقد بلغ كيلو البرتقال اربعين قرشا وبيع صندوق الخيار بدينارين في حين بيع صندوق الكلمنتينا الذي يحتوي على ثمانية كيلوات بدينار واحد.
وبيع كيلو البندورة وكيلو الباذنجان بسعر تراوح بين 15-20 قرشا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش