الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال زيارته وفريق وزاري لـ `الاحصاءات` الفايز: الحكومة ستخصص مبالغ اضافية لعملية التعداد العام

تم نشره في الاثنين 27 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
خلال زيارته وفريق وزاري لـ `الاحصاءات` الفايز: الحكومة ستخصص مبالغ اضافية لعملية التعداد العام

 

 
عمان -­ الدستور -­ يوسف ضمرة: قال رئيس الوزراء السيد فيصل الفايز ان الحكومة ستخصص مبالغ اضافية لعملية التعداد العام للسكان والمساكن 4 0 0 2 والتي تنفذها دائرة الاحصاءات العامة في المملكة في الثاني من الشهر المقبل لتسهيل عمل الباحثين للخروج بنتائج دقيقة من شأنها مساعدة صناع القرار في رسم الخطط والاستراتيجيات التي تدعم وتسرع خطى التنمية الشاملة للوطن.
واكد الفايز خلال زيارته الدائرة الاحصاءات يوم امس يرافقه وزراء المالية والداخلية والناطق الرسمي باسم الحكومة على ضرورة تأمين 0 0 5 سيارة لفرق التعداد لمساعدتهم في جولاتهم الميدانية.
ودعا السيد الفايز الى ضرورة تعزيز ثقة المؤسسات الرسمية "حكومية واهلية" بدور دائرة الاحصاءات العامة كمركز رئيسي ومتخصص لاعداد ونشر البيانات الاحصائية الوطنية وان تكون المنطلق الموثوق رسميا للمعلومات والبيانات التي تركز عليها مشاريع وخطط المؤسسات الرسمية. كما اكد على ان ثقة المواطن مطلوبة من خلال ايمانه وقناعاته بان المعلومات المقدمة للباحثين تحميها مظلة من الحصانة والسرية وفرها قانون الاحصاءات العامة الذي يمنع اساءة استخدامها وتوظيفها فقط لاغراض البحث والتحليل.
وبين ان التعداد هو مشروع وطني يقدم ثروة من المعلومات لخير الوطن والمواطن قبل ان يكون برنامجا تقنيا مما يستدعي استجابة وتعاون الجميع لانجاحه. ودعا كافة المواطنين الى ضرورة التعاون مع العاملين في التعداد وتقديم البيانات المطلوبة بكل يسر ودقة حتى يتم تحقيق النتائج المتوخاة من هذا التعداد لما لها من اهمية في صنع القرار وبناء القرار وبناء الخطط والبرامج التي تتبناها الحكومة.
كما نوه السيد الفايز الى ان دول العالم المتقدم تعتمد مبدأ توفير الارقام والبيانات الاحصائية الصحيحة والدقيقة، عندما تصدر عن مصدر رسمي متخصص مثل دائرة الاحصاءات، كمعيار لمدى تقديرها وتعزيزها لدولة نامية مثل الاردن وبالتالي تقديم المساعدات والمعونات المالية والفنية اللازمة لتعزيز ودعم برامج وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
ووعد وزير المالية الدكتور محمد ابو حمور بشكل غير رسمي توفير ربع مليون دينار بناء على توجيهات رئيس الوزراء بعد مفاوضات جانبية تمت عقب مغادرة الرئيس. وقدم مدير الاحصاءات د. حسين شخاترة بحضور اعضاء اللجنة الوزارية العليا ايجازا حول انشطة الدائرة والمستوى المتميز الذي وصلت اليه من حيث تطبيق تقنيات ومنهجيات العمل الاحصائي مما اهلها لان تكون مركزا اقليميا في مجال التدريب الاحصائي.
كما تحدث الدكتور الشخاترة عن الاستعدادات التي تم اتخاذها لتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن وتطرق الى بعض المعوقات التي تواجه العمل في التعداد خاصة فيما يتعلق بالجانب اللوجيستي والمتمثل في احتمال وجود نقص في عدد السيارات اللازمة للعمل الميداني والمؤمل ان يتم توفيرها من قبل دوائر ومؤسسات الدولة. الا انه اكد وجود خطة بديلة لحل مثل هذه المشكلة في حال حدوثها.
كما عرض الدكتور الشخاترة بعض النتائج الاولية لتعداد المباني والمساكن الذي فرغت الدائرة من انجازه ميدانيا في مطلع الشهر الجاري حيث بلغ عدد المباني 8 2 6 الف مبنى في حين بلغ عدد المساكن مليون ومائتين وخمسة الاف مسكن كما بلغ عدد الاسر 5 8 9 الف اسرة اما عدد السكان فيقدر بحوالي خمسة ملايين وخمسماية وخمسون الف سمة.
واشار الى ان بعض النساء العاملات في عملية التعداد قد ابدين تذمرا من هذه العملية الا انهن لا يشكلن نسبة كبيرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش