الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكتمال الاستعدادات لانعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت...عوض الله يدعو القطاع الخاص للتفاعل مع المشاركين واغتنام الفرص التي يتيحها المنتدى

تم نشره في الخميس 13 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
اكتمال الاستعدادات لانعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت...عوض الله يدعو القطاع الخاص للتفاعل مع المشاركين واغتنام الفرص التي يتيحها المنتدى

 

 
عمان - الدستور - لما العبسه

عقدت اللجنة التنسيقية للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يبدأ أعماله السبت المقبل في منطقة البحر الميت لقاء امس مع المشاركين الاردنيين لاستعراض جدول اعمال المنتدى ومواعيد عقد الجلسات الرئيسية وعدد المشاركين النهائي ونشاطات المنتدى الاخرى. وذلك بحضور فعاليات سياسية واقتصادية ونيابية والقطاع الخاص.
وقال د. باسم عوض الله وزير التخطيط والتعاون الدولي رئيس اللجنة ان ادارة المنتدى في دافوس / سويسرا قد انتهت من اعداد الجدول النهائي لمنتدى البحر الميت، مشيرا الى ان الافتتاح الرسمي للمنتدى سيكون الساعة 4.45 مساء وذلك بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني ومشاركة وزير الخارجية الاميركي كولن باول ورئيس البنك الدولي جيمس ولنفنسون وباسكال لاين الممثل التجاري للاتحاد الاوروبي.
كما سيتم الافتتاح الرسمي لقصر الملك الحسين للمؤتمرات مساء نفس اليوم، كما ستكون هناك جلسات موازية قبل الجلسة الافتتاحية.
وبين د. عوض الله ان اليوم الثاني هو اليوم الرئيسي في اعمال المنتدى وستتمحور جلساته حول المواضيع الرئيسة منها قطاعات الطاقة والسياحة والمواضيع المتعلقة بدور مؤسسات المجتمع المدني ومواضيع اقتصادية اخرى.
وقال ان اليوم الثالث سيتضمن جلسات موازية والجلسة الختامية لافتا الى ان الجلسات الرئيسية ستكون في الخيمة الملكية وخلالها لن تعقد اية جلسات موازية.
واشار د. عوض الله الى ان عدد المشاركين المؤكدين بلغ 1250 مشاركاً منهم 500 مشارك من رجال الاعمال و400 مشارك من السياسيين و350 اعلاميا. واضاف ان عدد المشاركين الاردنيين بلغ 200 مشارك، مؤكدا على ان الاسبوع الماضي شهد تأكيدا على المشاركة.
ودعا د. عوض الله المشاركين الاردنيين الى انتهاز فرصة انعقاد المنتدى للمرة الثانية في الاردن، وخاصة ممثلي القطاع الخاص حيث سيكون المجال مفتوحاً امامهم ومهيأ للتعرف على مسؤولي الشركات العالمية الموجودين في المنتدى والتي تعمل في مجالات متعددة مثل السياحة والسفر، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتجارة، البنوك والصناديق الاستثمارية وغيرها.
وقال ان البعض من المشاركين الاردنيين لن يكونوا من المتحدثين في جلسات المنتدى الرئيسية، الا ان الجلسات الحوارية تعتبر مهمة ذلك ان المتحدثين من ذوي الخبرات والكفاءات العالية وستشكل محاور لنقاشات هامة تتاح للاردنين المشاركة فيها.
من جانبه قال مدير المنتدى السيد فريدريك سيكري ان انعقاد المنتدى للمرة الثانية في الاردن يعود الى الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني على مستوى الاردن لدمجه في الاقتصاد العالمي، مشيرا الى ان الاردن استطاع بفضل قيادته امتصاص آثار الاوضاع السياسية الصعبة السائدة في المنطقة وهي تصاعد التوتر في فلسطين، اضافة الى الاوضاع الامنية المتردية في العراق عقب الاجتياح الاميركي.
وقال ان العديد من الشركات العالمية تتطلع الى تواجد اكبر في منطقة اكثر أمنا واقوى اقتصاديا، مؤكدا اهمية توافر الجانب الامني لخلق مشاريع وفرص استثمارية في المنطقة.
واضاف ان منتدى هذا العام يتيح الفرص امام استثمارات واعمال مشتركة حيث ان البعض من الدول الغربية ليس لديه المعلومات الكافية عن المنطقة.
واكد على ان الاردن يعتبر نموذجا بين دول المنطقة في ظل الانجازات التي حققها خلال السنوات الماضية، وبخاصة في تحقيقه تنمية اقتصادية واجتماعية وخلق بيئة استثمارية جاذبة.
وتحدث سيكري عن مواضيع اخرى منها اهمية ان تكون مشاركة المرأة في المجتمع المدني في المنطقة اكبر واهمية دعم الاعلام لاظهار الصور الايجابية عن المنطقة وليس فقط ابراز الاحداث السلبية.
وبين ان المنتدى سيتحدث عن الصراع العربي الاسرائىلي والرؤيا والطموحات المستقبلية للطرفين للوصول الى منطقة اكثر أمنا اضافة الى جلسات عمل تطرح الموضوع العراقي مشيرا الى ان عددا من جلسات عمل اليوم الثالث سيكون مخصصا لهذين الموضوعين.
وشرح السيد مكرم القيسي مدير غرفة العمليات الرئيسية للمنتدى ممثل الديوان الملكي الهاشمي مهام غرفة العلميات الرئىسية في المنتدى ومنها اصدار تصاريح للفنيين والاداريين والاعلاميين الاجانب الذين سيتواجدون يوم انعقاد المنتدى.
وقال ان الفنيين والاداريين سيسمح لهم الوصول للمناطق المغلقة لكنهم لن يتمكنوا من حضور فعاليات المنتدى اضافة الى انه سيتم منح مندوبي شركات الاتصالات والمشاريع الاستثمارية القائمة في المنطقة تصاريح مشابهة.
ولفت الى عدم امكانية اعطاء تصاريح لدخول المركبات الخاصة للمشاركين الاردنيين الى المناطق المغلقة، وستقتصر هذه التصاريح على الضيوف الاجانب والاداريين والفنيين وذلك بسبب الاجراءات الامنية.
واوضح ان واجب غرفة العمليات الرئىسية ادارة ومتابعة كافة الامور اللوجستية المتعلقة بالمشاركين.
ويذكر ان فعاليات المنتدى ستشتمل على امسيات من قطر وفلسطين وليلة اردنية يمولها القطاع الخاص المحلي اضافة الى غداء اردني واماراتي وسوري وعماني وسيجري حفل افتتاح قصر الحسين بن طلال للمؤتمرات ويحضره عدد من الوزراء ورؤساء الوزراء السابقين وعدد من ممثلي الغرف الصناعية والتجارية اضافة الى البعثات الدبلوماسية في الاردن.
وسيتولى عملية نقل المشاركين شركة بترا للسياحة عن طريق تخصيص حافلات لهم طوال ايام المنتدى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش