الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اجتماع ضم هيئات مدنية ومنظمات غير حكومية: هيئات مدنية تعتبر المنتدى الاقتصادي تسويقاً للعولمة على حساب الشعوب

تم نشره في السبت 15 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
في اجتماع ضم هيئات مدنية ومنظمات غير حكومية: هيئات مدنية تعتبر المنتدى الاقتصادي تسويقاً للعولمة على حساب الشعوب

 

 
عمان - الدستور - يوسف ضمرة: نظمت الشبكة العربية للمنظمات غير الحكومية والمنتدى الاجتماعي الاردني ضمن سعيها لمجابهة العولة وآثارها السلبية على المنطقة العربية وبالتعاون مع اتحاد المرأة الاردنية الندوة العربية الموازية للمؤتمر الاقتصادي العالمي (دافوس) على مدار يومين من خلال قراءة نقدية للأوراق المقدمة للمؤتمر الاقتصادي العالمي لتوضيح وجهات ورؤية منظمات المجتمع المدني في هذا السياق.
وقال المدير التنفيذي لشبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية السيد زياد عبدالصمد: ينعقد المنتدى الاقتصادي العالمي في المنطقة العربية بدعوة من مجلس الاعمال العربي للتداول في الصعوبات ولايجاد الحلول الملائمة لمعالجة اوضاع المنطقة. وفي هذا السياق، لا بد من التأكيد على ان الاتجاهات الليبرالية الجديدة لمعالجة الفقر والجوع والبطالة والتهميش الاجتماعي في العالم قد ادت الى المزيد من التدهور. هذا بالاضافة الى المسؤولية التي تقع على عاتق المؤسسات المالية كالبنك وصندوق النقد الدوليين واللذين جاءا بسياسات التكيف الهيكلي فزاد عدد الجياع في العالم خلال العقود الماضية في جنوب شرق آسيا وجنوب القارة الافريقية واوروبا الوسطى والشرقية واميركا اللاتينية، وباستثناء الهند والصين، اذ يفوق عدد الذين يعيشون بدولار واحد في اليوم عن المليار شخص.
واضاف ان البلدان الصناعية تدعو البلدان النامية الى تحرير الاقتصاد وفتح الاسواق، في الوقت نفسه تغلق هي اسواقها امام منتجات وبضائع البلدان النامية، وخاصة في مجالي صناعة النسيج والالبسة والزراعة حيث يزيد ما تنفقه من دعم على الانتاج والتصدير عن الـ 400 مليار دولار سنوياً، مشيراً الى ضرورة معالجة مسألة الديون التي تتحول الى اداة للضغط والتأثير في سياسات البلدان النامية، مبيناً ان حجم الدين العام في بعض البلدان العربية يفوق الـ 180% من الناتج المحلي وتتراوح نسبة خدمة هذه الديون بين 15 و40% من الناتج المحلي.
واشار الى ان البلدان الصناعية تتباطأ في تنفيذ ما تعهدت به في قمة الارض في الريو دي جنيرو في العام 2002 بحضور 186 رئيس دولة بتقديم مساعدات للتنمية بنسبة 7.0% من ناتجها المحلي في حين لم تتجاوز هذه النسبة الـ 23.0% اليوم.
واكد عبدالصمد ان البلدان الصناعية تفرض اتفاقيات الملكية الفكرية وخاصة على صناعة الادوية، بينما يموت 4500 شخص يومياً في افريقيا الجنوبية نتيجة الاصابة بمرض فقدان المناعة المكتسبة/ الايدز، كما تحرم البلدان النامية من التكنولوجيا لتطوير صناعتها المحلية.
واشار الى الفجوة التي يشهدها العالم بين البلدان الصناعية والبلدان النامية، اذ شكل المنتدى الاجتماعي العالمي علامة فارقة في مسيرة الحركات الاجتماعية المعارضة للنظام الراهن. اذ تطورت من مجرد تنظيم مظاهرات الاحتجاج بموازاة المنتدى الاقتصادي العالمي الذي ينعقد سنوياً في مدينة دافوس السويسرية والتي عرفت بـ »ضد دافوس« تحت شعار »عينٌ على دافوس« الى تنظيم منتدى موازٍ في البرازيل تحت شعار »ثمة عالم آخر ممكن«.
ويشارك في الاجتماع الإقليمي المقترح بموازاة منتدى الأردن الاقتصادي ممثلون عن منظمات المجتمع المدني العربية والذين يراقبون ويناقشون القضايا المطروحة على جدول اعمال المنتدى الاجتماعي الاقتصادي.
جملة من الاهداف اهمها متابعة الاجندة الاقليمية للمنتدى الاقتصادي العالمي وتقديم رؤية نقدية لاعمال المنتدى والمجموعات الصناعية والتجارية المشاركة فيه. والمبادرة الى تقييم تأثير الشراكات الاقليمية والعالمية على المنطقة العربية من وجهة نظر منظمات المجتمع المدني العربية. ومناقشة دور منظمات المجتمع المدني العربية بما يتعلق بالشراكات الاقليمية والعالمية وآلية عمل منظمات المجتمع المدني العربية مع الحكومات ومع القطاع الخاص.
وتواصل الندوة جلساتها اليوم من خلال عدة اوراق عمل يقدمها المشاركون ليصار الى الخروج بتوصيات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش