الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سجون الاحتلال تحرم ثلاثة اخوة أطفال من والديهم

تم نشره في السبت 25 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

ثلاثة أطفال أكبرهم خمس سنوات وأصغرهم سنتان غيّبت السجون عنهم الأب والأم، فالشاب عبد الله المغربي -24 عاما- من بلدة جبل المكبر في القدس قارب على إتمام عامه الثاني في السجون الاسرائيلية، لتلحق به زوجته أسماء الشهر الماضي حيث اعتقلت من بين أطفالها وأودعت في السجن. وكما ذكر موقع فلسطينيو 48 الذي نشر التقرير، فقد اعتقل عبد الله في شهر تموز من عام 2014، حيث حوّل بداية السنة الحالية إلى العزل الإنفرادي، فخاض إضرابا عن الطعام احتجاجا على عزله التعسفي، ما أثر سلبا على حالته الصحيّة؛ فعبد الله مصاب بمرض السكري ويحتاج إلى المداومة على إبر»الأنسولين»، تقول والدته أنها رأته في المحكمة شاحب الوجه متعبا جدا، حيث شكل إضرابه هذا تهديدا حقيقيا على حياته. لم يستمر الإضراب طويلا؛ ففي اليوم الخامس قام حراس السجن بإجباره على تناول الطعام، وأكدت والدته أنه تلقى وعودا من إدارة السجن بإخراجه من العزل الإنفرادي في حال توقف عن إضرابه، ولكنها لم تفِ بوعودها، وهو حتى الآن ما يزال رهن العزل الإنفرادي.



الزوجة خلف القضبان

لم ترَ أسماء أبورموز زوجها عبد الله منذ سبعة أشهر، فهي وعائلته أيضا ممنوعون من زيارته كإجراء عقابي استمر لمدة شهرين واستًكمل بسبب تحويله إلى العزل. استمرت أسماء -التي كانت حاملا بالشهر الرابع حين اعتقل زوجها- بتربية أطفالها وتلّمس أخبار زوجها من المحامي الذي يستطيع فقط زيارته، ولكن الاعتقال باغتها ذات صبيحة لتجد نفسها في سجون الاحتلال بتهمة تهريب رسائل من السجن إلى خارجه.

تعاني أسماء من فقر في الدم،  يزداد وضعها الصحي سوءا في حال توقفت عن أخذ المدعمات، تقول والدة زوجها أنها ضعيفة البنية ولا تقوى على احتمال ظروف السجن القاسية.

على مائدة الإفطار

تخلو مائدة إفطار أم عبد الله المغربي للسنة الثانية على التوالي من تواجد ابنها البكر، وللمرة الأولى من تواجد زوجة ابنها وزوجها أيضا، فقد قامت الشرطة الاسرائيلية قبل ايام من شهر رمضان- باستدعاء زوجها ناصر المغربي -47-عاما إلى مركز التحقيق لديها لتقوم فور وصوله باعتقاله.

وحين سئلت الأم المكلومة عن أكثر ما تفتقده في ابنها الأسير اختنق صوتها وخانتها الدموع، ولم تستطع لملمة كلماتها وقالت بصوت متهدج:»كان الأكثر تميّزا من بين أبنائي الثمانية، كان طيب القلب كطفل صغير « صمتت ثم واصلت البكاء!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش