الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيسة الاتحاد الوطني لصاحبات الاعمال لـ »الدستور«: ضرورة تفعيل دور المرأة في التنمية الاقتصادية وتعزيز تواجدها في سوق العمل

تم نشره في الخميس 4 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
رئيسة الاتحاد الوطني لصاحبات الاعمال لـ »الدستور«: ضرورة تفعيل دور المرأة في التنمية الاقتصادية وتعزيز تواجدها في سوق العمل

 

 
* مركز اقليمي لخدمة قضايا المرأة العربية وتبادل الخبرات
عمان- الدستور- حنين منصور: قالت السيدة هند عبدالجابر رئىسة الاتحاد الوطني لصاحبات الاعمال والمهن الذي يضم اربعة اندية في كل من عمان واربد والزرقاء والعقبة، ان اهم اهداف الاتحاد العمل على تمكين المرأة اقتصاديا على مستوى الصناعة والتجارة والاعمال الحرة المتنوعة لتكون وسيلة تأثير في السياسات الاقتصادية والاجتماعية وفي وصول المرأة الى مراكز صنع القرار وايصال صوت المرأة العاملة والمؤثرة الى كافة المستويات.
وقالت عبدالجابر ان ادارة الاتحاد ادارة ديمقراطية وترتكز على التعاون بين اصحاب المهن ويعمل على مواكبة المتغيرات ومواجهة التحديات في منطقتنا من خلال التدريب والتأهيل وتكنولوجيا المعلومات والاتصال بالعالم الخارجي.
واشارات الى ان الاتحاد الذي تأسس عام 76 يضم حوالي 500 عضوة ويعمل على تحقيق الفرص المتساوية للمرأة في المجالات الاقتصادية والحقوق المدنية والحياة السياسية والعمل على ازالة كافة اشكال التمييز ضد المرأة وتعزيز اواصر الصداقة والتعاون بين اندية مؤسسات صاحبات الاعمال والمهن كما يسعى الى تحفيز المرأة العاملة وصاحبة المهنة للوصول الى مستويات متقدمة في الاعمال والمشاركة في حياة التنمية الاقتصادية وادراك مسؤولياتها على المستوى الوطني والاقليمي وليعمل على تشجيع وتحسين العمل والتدريب الوظيفي واستخدام القدرات المهنية للسيدات لرفع مستوى كفاءتهم وانتاجيتهم اضافة الى سعيه الى تطوير مصالح صاحبات الاعمال والمهن بالتعاون مع المؤسسات والهيئات التي تنسجم اهدافها مع اهداف الاتحاد مثل مؤسسات الاعمال الاخرى كجمعية رجال الاعمال وجمعية المصدرين وغرف الصناعة والتجارة والعديد من الجمعيات الاخرى.

الاستشارات الاقتصادية
واضافت عبدالجابر ان الاتحاد يقدم الاستشارات الاقتصادية والقنية في مجالات الادارة والمحاسبة لصاحبات الاعمال والمهن في مختلف مدن المملكة توسيعا لقاعدة الاتحاد وتقويته ليكون قوة مؤثرة في مجريات الحياة الاقتصادية في الاردن مشيرة الى ان العمل حاليا يجري لانشاء ناد في مادبا وهناك سيدات من مختلف مناطق المملكة يسعين الى الانضمام الى الاتحاد نتيجة اتساع عمل المرأة ويطالبن بوجود اندية في مناطقهن.

دعم الرياديات
واكدت ان الاتحاد يعمل على دعم الرياديات صاحبات الاعمال في تأسيس مشاريعهن الخارجية ومساعدة صاحبات الاعمال الصغيرة في توفير المعلومات والترتيب ومساعدتهم في معرفة الصناديق التي تمول هذه المشاريع والمؤسسات التي تدعم المرأة في بداية مشروعها مثل صندوق التنمية والتشغيل وبنك الانماء الصناعي وبرنامج اجادة وغيرها التي تعمل على دعم المرأة الريادية اما للمساعدة في فتح اعمالها او توسيع رقعة اعمالها ونحن نساعد السيدات من خلال الاندية المتواجدة في مختلف بقاع المملكة بتعريف السيدات بالاماكن التي من الممكن تصدير منتجاتهن اليها من خلال الجمعيات ومراكز تنمية الصادرات والمراكز التجارية.
وبينت عبدالجابر ان نساء الاردن لا يزلن حديثات العهد في هذا المجال فلا بد من وجود مؤسسات متخصصة للعمل على مساعدة هؤلاء السيدات بمعرفة هذه الاسواق ومصادر التمويل واماكن التصدير ورفع كفاءتهم بالانتاج وتبرز الحاجة الى هذا الجانب بعد توقيع الاردن لعدة اتفاقيات دولية مثل اتفاقية التجارة الحرة مع اميركا والاتفاقية الثنائىة التي يعقدها مع بلدان عربية واوروبية وكل هذه الاتفاقيات تستلزم جودة خاصة وشروطا منافسة عالية وهي تتطلب من صاحبات الاعمال الوصول باعمالهن ومهنهن الى تميز في جودة منتجاتهن وحرفية عالية في مهنهن والمعرفة الكافية بتكنولوجيا المعلومات.

دراسة موقع المرأة في سوق العمل
ودعت عبدالجابر غرف الصناعة والتجارة الى الالتقاء بالاتحاد والاندية التابعة له لدراسة موقع المرأة في السوق الاردني والوقوف على مؤهلاتها وحاجات سوق العمل لمختلف التخصصات للتركيز على الموارد البشرية مبكرا.
قطاعات الاعمال
وعن اهم قطاعات العمل التي يفترض ان تنجزه فيها المرأة قالت عبدالجابر نظرا للظروف والتحديات التي تواجهها نجد ان دخول المرأة الى مجال الصناعة والتجارة محدودا جدا لكن التقدم الاقتصادي والاستثمارات خرجت عن نطاق الهندسة والانشاءات وتوجهت نحو تكنولوجيا المعرفة لذلك نجد كثيرات يدخلن مجال الخدمات كقطاع السياحة او المعلوماتية او الاعلان. وبالتالي لا بد من توفير كافة الظروف لزيادة تواجد المرأة في هذه القطاعات الهامة.
ودعت عبدالجابر الى استحداث لجنة للمرأة في غرف الصناعة والتجارة على ان غرفة الصناعة تعمل على دعم المبادرات والاستثمارات التي يقوم بها الصناعيون في الاردن بمختلف قطاعات الصناعات الواعدة.
وقالت ان المرأة قادرة على المشاركة والمنافسة في الحياة الاقتصادية الا ان عدم معرفتها بطريقة العمل الصحيحة اخرت هذه المشاركة ولوحظ زيادة اهتمام ومشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية في العشر سنوات الماضية.
مؤكدة اهمية تدريب المرأة وتوجيهها لقطاع الاعمال منذ المراحل الاولى لنشآتها.
وقالت عبدالجابر ان الاتحاد ينظم ويعقد مؤتمرات وطنية واقليمية ودولية سنويا لسيدات صاحبات اعمال في المنطقة من الاردن والاقليم المجاور وقد دعى الاتحاد الوطني لصاحبات الاعمال والمهن حتى الان الى ثلاثة مؤتمرات اقليمية ضم مشاركات من مصر والسودان والمغرب وسوريا ولبنان وكافة الدول العربية اطلعن على التجربة الاردنية لان الاردن كان سباقا في تأسيس اتحاد صاحبات الاعمال والمهن عام 1976 حين لم يكن في ذلك الوقت اي جمعية عربية لسيدات الاعمال في المنطقة العربية كلها، وكانت التجربة الاردنية مثالا يحتذى به واستفادت الدول المجاورة من المشاريع التي اقامها الاتحاد الوطني الاردني لصاحبات الاعمال والمهن.

مشاريع الاتحاد
وتطرقت عبدالجابر الى اهم المشاريع التي انشأها الاتحاد في عمان واهمها مشروع مركز الاستشارات القانونية للسيدات الذي يقدم الاستشارة القانونية وقد عمل على عدة محاور هي: التوعية والارشاد بمختلف القوانين »محو الامية القانونية« وكذلك العمل على تغيير التشريعات والقوانين لصالح المرأة مثل قانون الضمان الاجتماعي وقانون العمل والجنسية كما قام المركز بتشكيل هيئة من عدد من المحامين والمحاميات للترافع عن السيدات امام المحاكم مجانا وكان المركز في ذلك الوقت اول مركز يقام في الشرق الاوسط ولريادته اصبح مركزا اقليميا يستقبل النساء من مختلف الدول العربية لتلقي التدريب والافادة من خبرات العاملات في المركز وانشىء مركز مماثل له في مدينة الزرقاء.
كما انشأ المركز ما يعرف بالخط الساخن لتلقي كافة القضايا والاجابة عليها من قبل محامية متخصصة على الهاتف.
ومع ارتفاع مستوى البطالة وغلاء المعيشة وانخفاض مستوى الدينار الاردني ازداد التركيز على القضايا الاقتصادية التي تواجه المرأة كونها باتت معيلا لأسرتها فاصبح اهتمام المركز بالقضايا والقوانين الاقتصادية واصدرنا نشرات بلغة سهلة تعرف اهم القوانين ذات العلاقة بالعمل الاقتصادي والتأثير المباشر على المرأة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش